روايات

رواية على حافة الجنون الفصل الرابع 4 بقلم وئام محمد

رواية على حافة الجنون الفصل الرابع 4 بقلم وئام محمد

رواية على حافة الجنون البارت الرابع

رواية على حافة الجنون الجزء الرابع

على حافة الجنون
على حافة الجنون

رواية على حافة الجنون الحلقة الرابعة

اميرة وهي تشاور على سليم: الراجل ده معرفهوش و خاطفني
رفع الراجل مسدسه ناحية سليم ونادى رجال الشرطة ليمسكوه
سليم بتوتر: ل لا مفيش حاجه من دي هي بس لسا خارجة
من مصحة نفسية وبتهلوس
اميرة بغضب: بلاش كدب وغضرفة العواجيز دي واحترم سنك
سليم: شوفت هي بس موت ابوها مقصر عليها وشايفاني
راجل عجوز
الراجل بعطف: يعيني والدها مات ازاي؟
اميرة بصدمة: انت هتصدقه ده بيكذب صدقني انااا
رد سليم: ناس خطفته ومن يومها شايفه كل اللي بيمشي
معاها خاطفينها
تعاطف الرجل معها كثيرا وتركها ترحل هي وسليم
سليم وهو خارج من المطار: انتي غبية جدا على فكرة
اميرة بغضب: طلعتني مجنونة قدام الناس
سليم: يابنتي انتي بتتكلمي مع واحد عنده اتنين وخمسين سنة مش هتعرفي تكسبي في الكلام خالص
فتح سليم باب العربية لاميرة

 

 

سليم: اركبي
اميرة: خلاص يا اونكل هروح لوحدي سلام
سليم: اميرة لو ابوكي سئلك عني قوليله اني سافرت قبل
سفرك بيوم وكمان يومين التوكيل هيوصل لبيتك هكون انا قدمهم ميت وبعديها بأسبوع هاجي بشخصية ابنه
اميرة: تمام
سليم: اوعي تلعبي من ورايا لاني هعرف وساعاتها مش هتعامل معاكي بهدوء
اميرة بعتاب: ليه يا اونكل بتعمل كدة مكنتش متخيلة
انك شيطان للدراجاتي انت بتاخد اجزاء من عقل الناس
وياعالم بتعمل اي تاني
نظر لها سليم لفترة ثم تركها ورحل
لتطلب هي اوبر وتصل بيتها
……………………………………………………………………
الام بعصبية: انتي ازاي تسافري من غير ما تقوليلي يا زفتة انتي
اميرة بملل: يوووه يا ماما انا لسه جاية ثم ان اونكل سليم
قال لبابا مش مشكلة يعني
الاب: سبيها يا نوال حصل خير
اميرة: شوفتي اتعلمي من بابا
الام: بتتت

 

 

 

الاب بمقاطعة وهو يوجه كلامه لاميرة: خلاص يا حبيبتي ادخلي غيري هدومك وتعالي عشان تاكلي
الام: هدلعها اكتر من كدة اي
الاب: متخنقيش البنت وسبيها هي مش صغيرة
غيرت اميرة ملابسها وخرجت لتأكل ولكن رن هاتفها
اميرة: ايوة يا اونكل
سليم: التوكيل هيتبعت انهاردة كل ما استعجلنا كل ما كان
افضل
اميرة: اي السرعة دي!؟
سليم: كمان نص ساعة هيوصل
وقفل السكة
الام من وراها: سرعة اي يا بت؟
اميرة بغباء: اي ياماما كنت بكلم اونكل سليم بس
الام: طيب يلا عشان تاكلي
وخرجت الام

 

 

 

اميرة بتذكر: دقيقة هو مش المفروض مات ليه قولتلها
اني بكلمه يادي ام الغباء مش هخلص من كلامها لما تشوف التوكيل
الام بنداء من خارج الغرفة: اميرررة يلااا
اميرة بصوت عالي: حااضر جاية
……………..
الاب: هاا يا اميرة شغل اي اللي عملتيه في فرنسا
اميرة بتوتر: عملت..
قطع الحديث دقات الباب، قامت الام لتفتح
الرجل: مساء الخير ده ظرف محتاج توقيع عشان تستلموه
وقعت الام واخذت الظرف
الام: اميرة في ظرف ليكي
اميرة بتوتر: طيب يا ماما افتحيه انتي مش غريبة

 

 

 

فتحت الام الظرف
الام: يالهوي ده استاذ سليم منصور مات
الاب وهو يأخذ الورق: ايي مين اللي مات
الام بتذكر: اومال انتي كنتي بتكلمي مين يا أميرة
اميرة: كنت بهزر عادي ياماما
الاب: ده عملك توكيل فيه الشركة واملاكه كلها بأسمك
الام بتأثر: كان كريم الله يرحمه
اميرة ببكاء مزيف: ازاااي يموت كان ابوياا الروحي كنت بعزه اوي
الام: انتي هتمثلي ده انتي كنتي كل يوم بتدعي يموت
اميرة: اي يماما في اي الراجل مات ده وقته
كانت ستتكلم الام ولكن قطع الحديث للمرة الثانية دقات الباب وهنا ذهب الاب ليفتح ولكنه تأخر كثيراً
اميرة بتسائل: مين يا بابا
الاب بتوتر: البوليس!!

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية على حافة الجنون)

اترك رد