روايات

رواية حكاية لينا الفصل الثاني 2 بقلم منة سامح

رواية حكاية لينا الفصل الثاني 2 بقلم منة سامح

رواية حكاية لينا البارت الثاني

رواية حكاية لينا الجزء الثاني

حكاية لينا
حكاية لينا

رواية حكاية لينا الحلقة الثانية

لينا بصتله بتعب وآثار الد*م علي بوقها واغمي عليها
ادهم سندها بخوف :لينا لينا فوقي لا لا لينا …وشالها بسرعة وجري بيها علي تحت
فريدة بخوف وقلق:اي في أي …وبصت علي لينا بصدمة:اي ده مين الي عمل فيها كدة في اييي
ادهم يصلها بقلق:لازم نروح المستشفي بسرعة مفيش وقت
فريدة بقلق :يلا يلا بسرعة …استني انت هتخرجها كدة فين النقاب
ادهم افتكر بصدمة:ايوة صح النقاب …ياااسمية سمية بسرعة اطلعي هاتي النقاب بتاع لينا بسرعةةةة
*تمام
فريدة قربت عليها بدموع وخوف وحطت ايديها علي وشها:مالها ياادهم فهمني
ادهم يصلها واتنهد يزهق وخوف ومتكلمش
سمية :اتفضل يابيه
فريدة :هاتي وفعلا لبستها وخرجو بيها بسرعة
_____________________________________________

 

 

*لينا في المستشفي
طارق قام بقلق:اي ده لي
*معرفش
طارق :طب اقفل اقفل وأي حاجة جديدة تقولي
*تمام
طارق بخوف وقلق :ي ترا انتي عاملة اي
_يااااه همك صحتها اوي
طارق بص وراه بصدمة وغضب:انتي اي الي جابك هنا م قولتلك متقربيش من هنا وتتنيلي تسافري
سيرا وهي بتقعد ببرود:واديني رجعت هتعمل اي هتروح تبلغ عني مثلا..وغمزتلو
طارق :عايزة اي
سيرا ابتسمت بخبث:هتعرف كل حاجة في وقتها
____________”

 

 

فريدة بدموع وخوف:اي الي حصل ياادهم انت عملتلها اي
ادهم قعد وحط أيده علي وشه بعدم فهم:والله ماعملتلها حاجة ولا لمستها احنا كنا بنتخانق عادي بالكلام وفجاءة تعبت وجريت علي الحمام دخلت وراها لقيت الد*م
فريدة قعدت علي الكرسي وقعدت تعيط بحزن وخوف
وادهم حاطط أيده علي وشه بحزن
خرج الدكتور وكلو جري عليه
ادهم بخوف:دكتور ل لينا لينا كويسة صح
كرم:فين قرايبها
فريدة اتكلمت:انا جدتها وهو جوزها ..واكملت بدموع:هي كويسة صح يادكتور
كرم حط بأسه في الأرض بحزن:عندها الكانسر وللاسف في المرحلة الاخيرة
فريدة لصاله بصدمة وقعدت علي الكرسي وقعدت تعيط
وادهم بصله بحزن:طب يادكتور مفيش حل اكيد في حل حتي لو هنسافرها برة
كرم :ايوة فيه بس نسبة قليلة اوي بنسبة لحالتها بس ده الحل الوحيد عملية هتتعمل في لندن قدامكوا شهرين لازم متتاخروش عن شهرين تمام
ادهم بابتسامة وامل:تمام تمام ..نقدر ندخلها امتي
كرم :اتفضل بس بلاش التوتر والزعل علشان غلط عليها ..ومشي
ادهم بص الفريدة بحزن وقرب عليها بهدوء:سمعتي الدكتور اهو في امل تبقي احسن من الاول كمان …يلا ندخل نشوفها وامسحي دموعك دي
………………………

 

 

لينا كانت باصة للفراغ بحزن ودموع
فريدة دخلت خدتها في حضنها بحزن ودموع:انا اسفة اسفة علشان معرفتش أحافظ عليكي اسفة يابنتي
لينا ابتسمت بسخرية وسكتت
ادهم قعد بهدوء:كنتي عارفة انك تعبانة م كدة
لينا خرجت من حضن فريدة وبصتله ببرود :اه كنت عارفة حتي كمان عارفة اني خلاص كلها كام شهر والعفريت بخ هيختفي من حياتكم لا من الوجود كمان فااتبسطو
ادهم يصلها بغضب:لي مقولتلناش هااا لييي متعلجتيش كان قدامك فرصة تتعالجي
لينا بسخرية:يهمك الموضوع اوي ….أو بمعني اصح يهمكو
ادهم يصلها وتوتر:ايوة مراتي وانا مسحمش أن مراتي تكون تعبانة …واكمل بجمود:وحضري نفسك كلها شهر وهنسافر تعملي العملية برضاكي أو غصب عنك
لينا بعصبية :انت مين انت علشان تقولي كدة هااا اوعي تكون نصدق انك جوزي والشغل ده انت ولا حاجة بنسبة ليا فاااهم ولا حاجة ..والعملية انا م هعملها ولا هروح في حتة والمرة دي م هسابمو تمشوني علي مزجكم تاني ابدا
فريدة بهدوء وحنية:بس يابنت…
لينا قاطعتها بجمود :انا قولت الي عندي خلاص مفيش عملية هتتعمل واتفضلو علشان عايزة ارتاح شوية
فريدة بصتلها بحزن وخرجت وادهم فضل باصص للينا
لينا ببرود:اي هتاخدني صورة اتفضلللل
ادهم بصلها وخرج من غير ولا كلمة ولينا دموعها نزلت بوجع وكسرة
بس تليفونها رن
لينا مسحت دموعها وردت بتعب:الو

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حكاية لينا)

اترك رد