روايات

رواية اسير عشقها الفصل الأول 1 بقلم دعاء أحمد

رواية اسير عشقها الفصل الأول 1 بقلم دعاء أحمد

رواية اسير عشقها البارت الأول

رواية اسير عشقها الجزء الأول

اسير عشقها
اسير عشقها

رواية اسير عشقها الحلقة الأولى

حور حوررر… نوح الشرقاوي طلق مراته!!!!!!
حور كانت قاعده في جنينه القصر لما سمعت الجمله دي و قفت مصدومه
حاسه بالفرحه لا لا حزن لا قلبها بينبض بقوه
حور بتوتر:انتي بتقولي اي…. عرفتي ازاي
سلمي بابتسامه :انا بقول انتي نسيتي الموضوع دا و مش مهم نتكلم فيه سلام
حور بسرعه:سلمي متهزريش امتى حصل الكلام دا…. و انتي عرفتي ازاي….
سلمي:عمتك يا اختي كانت في السوق و سمعت انه طلق مراته و رجع البلد
حور:طب طب ليه
سلمي بخبث:وانتي مهتمه ليه مش قلتي انك نستيه و بعدين لو بابا عرف انك لسه بتفكري فيه هيطين عشتك
حور بحزن وهي بتقعد على الأرض جانب الورد: و ايش اقول للقلب.. القلب لاينسى محبوبه حتى ان كان هو نسيه
سلمي وهي بتقعد جانبها:دا من حظك انه طلق مراته يا بنتي…. دي فرصه متتعوضش

 

 

حور:ازاي يا آخره صبري.. وبعدين انا زعلانه عليه كل البلد عارفه ان بيعشق مراته و بعدين دا هو نفسه عمره ما شافني
رفضني زمان تفتكري ممكن يقبل دلوقتي
سلمي:و الله لو كان شافك بس كان هيقع في عشقك و كفايه جمالك الرباني
و طيبه قلبك اللي مافي زيها
حور بابتسامه :هو هيرجع يمسك العُمديه تاني بعد ما رجع
سلمي :مش عارفه بس اللي عرفته انا معه طفل عمره شهور ممكن يكون ابنه
حور بتحاول تداري دموعها:خلف…. ربنا يوفقه في حياته
سلمي:بس تعرفي كل بنات البلد أهلهم بيجهزوهم عشان بيفكروا يوقعوه
حور بتغير الموضوع :هو بابا فين
سلمي:في الأرض الزراعيه
حور:هروح له ما تيجي معايا
سلمي:لا يا اختي انا سليم كلمني و قال هكلمك على العصريه هستنا عشان اكلمه
حور وهي بتبوس راسها:ربنا يتملك بخير يا قلب اختك
سلمي:يارب… عقبالك يا حبي
حور طلعت و راحت الاسطبل
:الحصان جاهز يا ست حور
حور:تسلم يا عم سليمان طلعه بقى عشان رايحه لبابا
حاضر…..

 

 

بعد مده ركبت حصانها كان هايج و بيجري بسرعه حور متعوده على كدا لكن دي اول مره يبقى بالشكل دا
كان الحصان بيجري بطريقه غريبه حور كانت مرعوبه و بتحاول تتحكم فيه
لحد ما الحصان ر”مها على الأرض وقعت وهي مجروحه بتحاول تقوم لكن دماغها كانت بتنز”ف و بتفقد الوعي
في نفس الوقت
نوح الشرقاوي كان بيسوق عربيته بسرعه جدا و بيمسك ملف مكنش واخد باله من الطريق ووو
نوح الشرقاوي:33سنه شاب وسيم شخصيه جاده قويه من اغنياء محافظه الغربيه
حور الغندوري:بنت جميله جدا ذكيه طيبه جدا وهاديه عيونها فضيه شعرها اسود طويل

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية اسير عشقها)

اترك رد