روايات

رواية وتيني الفصل التاسع 9 بقلم دارين

رواية وتيني الفصل التاسع 9 بقلم دارين

رواية وتيني البارت التاسع

رواية وتيني الجزء التاسع

وتيني
وتيني

رواية وتيني الحلقة التاسعة

ميرنا بكل غل و غضب و الم و مرار بعد رؤية وجهه و قفت من مكانه و تقدمت منه :
انا مستحيل اعمل كده حتى لو كان عندي فايدة في كده ليه شايفني بالوساخة و الحقارة دي عشان احقق اللي انا عايزاه ع حساب غيري
عمه لف لها و جاء ليتكلم اتصدم من هول ما رآه و كان لسانه شل او فقد نطق
يا الهي انها هي انها تشبهها نفس ملامح نفس تقاسيم وجهها لكن ليس هناك مثيل لها انها نسخة واحدة ف كون لكن لحظة كيف الم اقتلهم جميعا و في هذه اللحظة بالذات و كان احدا سكب عليه دلو ماء بارد مثلج جعله يستفيق مما هو فيه و نطق دون وعي لصوته الذي ارتفع لا مستحيل مستحيل يكون اللي بالي صح
اقتربت منه ميرنا بعد سماعها لكلماته الاخيرة التي لم تصل لمسامع زياد بخطوات متوعدة متحدية و نظرات متلهبة لو كانت النظرات تقتل لقتلته الان نظرات تحمل معاني كتيرة نظرات تقول له من خلالها ان وقتك انتهى انتهى خلاص و جاء دوري الان و اصبحت في عداد الموتى
اقتربت منه و همست في اذنه : ايه مالك اتصدمت كده ليه اوعى تكون مفكر اني مت ولا مش عارفة بالاعيبك الغبية اللي بتعملها و كل حاجة حترجع زي الاول قريب جدا كن ع استعداد
عم زياد باستفزاز : مظنش و انت عارفة بقصد ايه

ميرنا بنظرات حمراء من شدة غضب نظرات قاتمة عصفت بداخله الرعب كل هذا تحت انظار زياد مترقب بما حوله و الشك يتصاعد بداخله و تاكده من ان ظهورها لسبب خاصة بعد نظرات عمه مصدومة التي اثبتت له بوجود شيء وانه يعرفها لا محال
ايه ياعم انت فين
اسر : ده باين يوم اسود و منيل و مهبب على دماغي منكم لله كلكم كلب ف كلب جايبيني على ملى وشي بجري زي كلب من غير م تقولي طابق ايه
زياد : طابق اخير يا حبيبي اهو زفت صحبك هو اللي حابب كده ابقى لما توصل بخير و عافية اساله يلا باي حتلقاني ف غرفة اجتماعات اسال سكريتيرة و هي حدلك
نجد فتاة ف اسانسير جاء ليقفل اذ بيد تمتد للداخل كي لا يقفل
انا اسف بس مضطر اني اركب فيه عشان مستعجل

الفتاة بخجل و رقة : ولا يهمك اتفضل
اسر في نفسه : يارب هو فيه كده ده انا كنت حاسبهم انقرضو
بعد ان وصل كلا منهم لمبتغاه اتفتح اسانسير و خرجوا لنفس الطابق
و مشيو ف نفس اتجاه
هو انت بتشتغلي هنا
الفتاة: لا بس جيت هنا عشان اشوف حد
اسر في نفسه : ده باين فيلم من عنوانه بنت دي مش حتقعد اكيد
و راحت ل réception : مرحبا
جنا : اهلا مين حضرتك
الفتاة : انا اسيل اخت زياد ممكن ادخله اذا كان

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية وتيني)

اترك رد