روايات

رواية لعنة حبه الفصل السادس 6 بقلم جنى محمد

رواية لعنة حبه الفصل السادس 6 بقلم جنى محمد

رواية لعنة حبه البارت السادس

رواية لعنة حبه الجزء السادس

رواية لعنة حبه الحلقة السادسة

بدر قطع الصمت و قال : اعملي حسابك هنطل”ق اول ما نوصل القاهرة
جنى لسة هترد ، عربيات بتقف قدام عربية بدر و كانوا ملثم”ين و ماسكين ا”سلحة و ضر”بوا نا”ر لدرجة د”مر زجاج العربية بالكامل ، بدر أخفض راس جنى تحت التابلوه اللي كانت بتصوت و بتقول : هنمو”ت …يا خسارة شبابك يا جنى
بدر قال بعصبية : اخر”سي بقا

 

 

بدر سحب سلا”حة من تابلوه و عَمره و بدأ يضر”ب عليهم نا”ر و أصا”ب عدد كبير منهم لغاية ما الخزنة فضيت ، شغل العربية و بدأ يسوق بأقصى سرعة و العصابة بيضر”بوا نار جنى عمالة تعيط و قالت : مين دول ؟
بدر مركز في السواقة : اكيد دول رجالة الخواجة
بيبص في المراية بيلاقي عربية ماشة وراهم
بدر بعصبية : دول بيتكثر”وا و لا ايه
جنى بصدمة : الحق تانك البنزين بيخلص
بدر سرع السرعة لاعلى شئ لغاية ما لقى مفترق وقف العربية و قال لجنى : بسرعة انزلي مفيش وقت
نزلت جنى و بدر مسك ايدها و جريوا في الاتجاه التاني
وصلوا العصا”بة قدام المفترق
فقال شخص 1 : احنا نتوزع على الاتجاهين … كل شخصين يبقوا مع بعض
رد الجميع : تمام يلا بسرعة

 

 

بدر و جنى مازالوا بيجروا ، وقفت جنى فجأة و بدأت تنهج و مش عارفة تاخد نفسها و قالت : انا مش هقدر اكمل …امشي يا بدر امشي … انا هحقق رغبتك و همشي للأبد
بدر مسكها من ايدها : البخاخة فين ؟
جنى بتعب : نسيتها في العربية
بدر شا”لها و جنى حاوطت رقبته بإيدها الأتنين و قال : انا عمري ما هسيبك انتِ مازالتي صاحبتي و عشرة عمري … يا نعيش سوى يا نمو”ت سوى
بدر مشى بسرعة و شا”يل جنى فقالت بهلوسة : عارف ان طول عمري بفكر لو انا انتحر”ت هل حد هيزعل عليا ؟
بدر مركز في الطرق و قال : ليه بتقولي كده دلوقتي ؟
جنى بدموع : عشان انا طول عمري مكرو”هة انا انسانة انا”نية و مغرو”رة
بدر بدأ يتعب فقالت : ريح شوية اكيد هما تاهوا

 

 

بدر حاط جنى على الارض و قعد جانبها و جنى حاطت رأسها على كتفه و بدر مسك ايدها و ساكت و فجأة بدر بيحس بحد وراه بيلف و يلاقي شخص الملثم موجه السلا”ح في رأس بدر و قال : لو عملت أي حركة هتروح على جه”نم على طول و السنيورة تحصلك
و الشخص التاني موجه السلا”ح على راس جنى

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية لعنة حبه)

اترك رد