روايات

رواية حنين قلبي الفصل الثاني عشر 12 بقلم علاوي لقاء

رواية حنين قلبي الفصل الثاني عشر 12 بقلم علاوي لقاء

رواية حنين قلبي البارت الثاني عشر

رواية حنين قلبي الجزء الثاني عشر

حنين قلبي
حنين قلبي

رواية حنين قلبي الحلقة الثانية عشر

ماذا
سمع تلك الكلمه منها كيف استطاعت نطقها اساسا
لم يتخطى صدمته الئ ابعد دقاق كانت حنين
خلالها ذهبر الى غرفتها واطلقت لدموعها العنان اما
في السفل نظر له الجميع بالئم وعتاب لتجيبه صفاء
اي كنت مستني تاخدك بالحظن دول تسع تشهر
شافت فيهم الموت وهي ساكته وكاتمه فقلبها مش
عارفه جبت البجاحه الفيك ازي ورجعت تاني بعد
ماعرفت انها والدة وهي عايشه رجعت لي ها فهمني
اي الجابك تاني دانا مكنتش قادره احط عيني فعينها
اي الرجعك ها اتكلم انطق قالتها بعصبيه وهي تدفه
الى الخلف ليقع على الكنبه خلفه فقدماه لم تعد
تحمله من هذا الاوم والعتاب القاسي من والدته
ليتحدث بكسره انا عارف اني غلطان وحتى مليش

 

 

عين اطلب السماح منها بس انا بحبها لا انا بعشقها
يامي وفكرت انها تسيبني بعد متعودة عليه وحياتي
استقرت معها وفرحتي انا وانتوا عمت قلبي خلتني
مش عارف اعمل اي عموما متخفش هي على طرل
مفرحانا دي حتى كانت حامل بتلات ولادبس عارف
عملت اي ادت اخواتك كل واحد ولد وسمتهم بسمهم
دخلت الفرحة علينا كلنا وخلتنا مبسوطين جدا بس
هي كانت بتنطفي نظر لوالدته بعيون باكيه وحاول
الحديث فلم يستطيع فذهب بسرعه من امامها وهو
يقوال نعم اخطات ولكنكم لاتعلمون كل شي اه من الم قبي

ذهب سليم الى غرفته فوجد حنين تخرج من الحمام
وهي ترتدي بجامة نوم مريحه نظرت له بهدوا عكس
النار التي بقلبها وجلست على السرير تهز صغيرها
بمهده لينام جلس سليم مقابلتها حنين ممكن
تسمعيني ههمهت له على انها تسمعه ليقول انا عارف
اني غلطت لما سبتك بس صدقيني غصب عني
فكرت انك ممكن تروحي مني جننتني انا غبت عنك
حوالي اربعين يوم كنت وقتها بحاول اكون بعيد
ومفكرش،فيكم بس كان صعب اوي وقتها لغاية
مقررت اجيلكوا وحجزت اول طياره من فرنسا على
هنا بس وانا خارج للمطار لقيت فرامل العربيه
عطلانه ومقدرتش اصيطر عليها وعملت حدثه كبيره
جدا وخلت وشي اكتر مماكان ودخلت غيبوبه اربع
شهور والدكترا استغلوه دا وفظلوا يعملولي عمليات
تجميل ورجعوا وشي واخر عمليا لما كنت بفترت
النقاها فقت على الوجع الي كنت فيه وقالولي اني
هنا من اربع شهور ومكنش ينفع اطلع قبل شهر
وفظلت فعلا على ماخلصت العلاج وطلعت وبعد
ماطلعت بساعه بس قريت خبر ولادتك وانك كويسه
حجزت اوال طياره وجيت على مصر حنين والله
غصب عني سامحيني ارجوكي انا معتش قادر على
بعدك حاسس اني هموت قال كل هذا وهو لا ينظر
لها رفع راسه ليرى دموعها تنزل بصمت حاول

 

 

القتراب منها فبتعدة عنه قليلا لوسمحت ياسليم انا
تعبانه عايزه انام هز راسه وعلم انهى لاتريد الكلام
فذهب الى الحمام واخذ حمام طويل خرج بعد وقت
تظاهرت حنين بانوم وهي تظع يديها على فمها تمنع
شهقات البكا جلس على السرير راها تنتفظ علم انها
تبكي تمدد بجانبها ولف يديه على. خصرها وجذبها
لصدره وسحب يديها عن فمها لم تقاومه ولكنها
التفتت ودفنت وجهها بصدره وضلت تبكي بعنف
وهي تشهق ودموعها تشق الحجر ظمها بقوه ثم

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حنين قلبي)

اترك رد