روايات

رواية لحن الغرام الفصل الرابع 4 بقلم اياد حلمي

رواية لحن الغرام الفصل الرابع 4 بقلم اياد حلمي

رواية لحن الغرام البارت الرابع

رواية لحن الغرام الجزء الرابع

لحن الغرام
لحن الغرام

رواية لحن الغرام الحلقة الرابعة

عمر:انا بقي هوريكي الهامجي ده علي حق …. وقرب منها ورنين تتراجع لي الخلف والتوتر والخوف ظاهر. في بنره صوتها
رنين:بقولك ابعد عني احسنلك انت حيوا’ن وهامج’ي وحدفته بلمخاده…
فيضحك عمر:جري ايه يا بنت عمتي مش لازم اتاكد من انكي شريفه والساف’ل الا كنتي هتهربي معا ملمسكيش…
رنين بدموع:اخرس يا ك’لب ده انا اشرف منك….
تش’تعل عيون عمر بلغض’ب ويقرب منها ويشدها من ايدها ويرميمها علي السرير بعن’ف ويكتف ايدها الاثنين ويبقي فوق’ها وهو بيضحك بش’ر
عمر:انا بقي هوربيكي علي لسانك الطويل…..
تصرخ رنين وتحاول تهرب منه
رنين:ابعد عني انا بك’رهك ابعد عني….. وبكت…..
وعمر ولا كانه سمعها وفضل يقبل’ها من عنقها ويقب’لها من شفايفها بقسوه وعن”ف شديد ورنين تقاومه….. ون’زع عنها ملابسها…… ورنين تصرخ وتصرخ وتبكي….. لكن عمر كان زي الوح’ش معها وغض’به يعميه….

 

 

 

وشريف وفريده بيدقوا علي الباب بقوه خصوصا كل ما يسمعوا صريخ رنين وبكاها…..
شريف بغ’ضب:افتح الباب يا عمر عيب كده يا ابني حرام عليك البت هتم’وت في ايدك….. افتحه احسن اكسر’ه عليك….
يفتح عمر الباب وهو بينهج وبيزرر قميصه والعرق بيسل من وجه ومغرق جسده…..
ينظر عمر لي رنين بو’قاحه ويبتسم
بش’ر
عمر:في ايه يا بابا متاضيق ليه مش انتوا كنتوا عوزيني اتجوز عشان قلبي يرق ومفضلش طول عمري راهب طيب اديني نفذت رغبتكم. بس عندكم حق ده جامده اوي وشقيه كمان انا داخل اخد دوش والبس عشان الفرح بليل والدخله كمان…. وفضل يضحك بسخريه…..
فريده وشريف مصدومين ومش عارفين ايه الا صاب عمر عمره ما كان كده…. ولا قاسي وقلبه زي الصخر كده….
شريف بحزن:ادخلي شوفي المسكينه الا جوه انا حاسس اني ظلمتها عمر اتغير وبقي قلبه حجر……
فريده بيأس وحزن:انا داخله اشوفها والحمد لله ان ابوك مش هنا والا كان قت’ل عمر….. وهنا نامت…. بس وهي زعلانه منه وعمرها ما نامت وهي وزعلانه من عمر….
تدخل فريده علي رنين الا حالها يصعب علي الكافر… كانت منكمشه في نفسها ومتغطيه نفسها بشرشاف وبتبكي…..
تقرب منها فريده وتطبطب عليها:معليش يا رنين بس والله عمر عمره ما كان كده ده ….
تقطعها رنين بنبره كلها تحدي وتوعد…..
رنين:والمصحف لي اربيه متخفيش يا طنطا ابنك معملش حاجه ليه مقدرش يكمل….
فريده بصدمه:ايه مستحيل …
تبتسم رنين:عمر لسه انسان رقيق مستحملش انه يخدني غصب وسبيني علي طول وفاق بمجرد ما قلاعني الفستان…. لقيته بعد عني
وبقي مش عارفه يورني وشه … من الخجل واتهرب مني بانه ادعي القسوه والغباء….
وكلامه الجارح والمهمين بس والله لازم اخليه يكلم نفسه ويجري وريه ومن الليله هو دخل معاي في حر’ب ولازم اكسبها……
فريده بفرحه:وانا معاكي بس قولي هتعملي ايه….
رنين بش’ر:الا يقدرني عليه ربنا…

عمر:انا ايه الا وصلني وخليني اعمل كده انا بقيت متسرع وازاي اتهمها في اخوها فعلا جدي حظرني من انه يقرب منها وهو محرمه انه يشوفها ورنين عنيده وبتحب تنفذ الا في دماغها مهما حصل اه يا راسي شكلها هتبقي ايام صعبه …..
وغمر نفسه في المياه….

 

 

ويمر النهار ويأتي المساء ويصمم عمر انه مفيش فرح….. ويأخد رنين ويسافروا لي القاهره عشان عنده شغل كتير اصله مهندس مكانيكي وعنده مصانع تصنيع سيارات…

يوصلوا لي بيتهم وتدخل رنين لي الفيلا من غير من تنظر ولا تتحدث لي عمر فهي تتجاهلو تماما وهذا غيظ عمر بل يثير غض’به…..
وجنانه……
رنين:تعالي يا هنا عشان ناخد دوش ونغير هدومنا ونتعشي ونام… تجري عليها هنا بفرحه….
هنا:حاضر يا ماما…. وتمسك في يدها….. عمر ينزل الشنط ويحملها وهو متجهم الوجه وعصابي….
عمر:بقي كده يا ست رنين بتتجاهلني ولا كأني هنا طيب صبرك…..
ودخل لي الفيلا اصل شريف وفريده قعدوا كام يوم استجمام وراحه في البلد… وكمان عشان يتركوا رنين وعمر معا بعض شويه عشان ياخدو علي بعض….

عمر طلع الشنط في الاوضه….
ونزل راح المطبخ اصل الخدام وخدين أجازه علي اساس هما هيقعدوا في البلد كم يوم لكن عمر صمم انه يرجع…..
عمر بحيره:انا جعان اوي ماكلتش حاجه من الصبح ومعرفش اطبخ ومبحبش اكل من بره وبعدين هعمل ايه…..
وفضل واقف في المطبخ محتاره ومش عارف يعمل ايه
تقف رنين وهنا يضحكوا علي شكل عمر الحيران….
رنين:احمم احمم
يلتفت خلفه لي يجد رنين وهنا وقفين وبيضحكوا… فيتوتر ويحس بلخجل خصوصا اول ما عيونه تجي في عين رنين لكنه لا يسطتيع ان يبعد نظره عنها خصوصا اول ما شافها وهي لبسه بشامه زرقاء عبره عن شورت قصير جيدا وتشيرت بحملات مفتوح من عند الصدر ولمه شعرها ديل حصان ومنزله خصله من نحيت اليمين وعينها البنيه التي تشبه السماء وشقايه زي موج البحر…. ووجها الذي يشبه الملاك وشفايفها الا زي الكريز كان يتمني ان يلتهمه….
رنين:علي فكره انا جايبه معاي اكل من البلد انا الا طبخها…..
عمر بتجاهل:وانا مالي….
رنين بسخريه:علي فكره انا بكلم هنا…..
هنا:وانا جعانه اوي. …..
يهمس عمر:ومين سمعك انا هموت من الجوع…

 

 

تضحك رنين: طيب يا قلبي ثواني وهحضر وبستها في خدها
عمر:ممكن اساعد
رنين:ياريت….
وجهزوا السفره وكان عليها فراخ مشويه وطاجن باميه بلحمه الضاني ومحشي ومكرونه صنييه

اصل فريده حكت كل حاجه عمر بيحبها وبيكرها وطبع رنين استغلت ده وطبخت كل الاكل الا بيحبه… .
عمر بفرحه😋:يامي ده اكل الا بحبه ونزل عليه اكل مخلاش حاجه ورنين كانت اكلت وهنا ودخلتها تنام….. تنزل رنين من عند هنا بعد ما نيميتها لي تصعق ان عمر اكل الاكل كله ….. فلمت الاطباق عشان تدخلها المطبخ….
فتصطدم بي عمر فيقع فوقه…..
ينظر اليها عمر وقلبه يدق بسرعه ويده حولين خصرها من غير ما يحس فيقبلها…. برقه فتذوب معه رنين وتبادله القبله فيندمج عمر ويجذبها تحته وو

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية لحن الغرام)

اترك رد