روايات

رواية عناد العشاق الفصل الرابع 4 بقلم مجهولة

رواية عناد العشاق الفصل الرابع 4 بقلم مجهولة

رواية عناد العشاق البارت الرابع

رواية عناد العشاق الجزء الرابع

عناد العشاق
عناد العشاق

رواية عناد العشاق الحلقة الرابعة

-ايه رأيك يا تميم ؟ يا زين من اخترت صح ؟
تميم ابتسم
= ايوه عندك حق
كان تميم وقتها هيقع من طوله بس سند دراعه عالحيطه و رزان مسكته من دراعه احسن يقع
لما مسكته من دراعه لاحظت ان درجه حرارته عاليه جدا
-تميم انت كويس !!
= اه انا هروح ارتاح ف شقتي واه نسيت اقولك صح مبارك عالخطوبه
و فتح باب الشقه بتاعته بالمفتاح و دخل
^ الغدا قرب يجهز يا تميم
= انا هنام يا ماما .. لما اصحي ابقا اكل
الام خرجت من المطبخ
^ الساعه ٦ المغرب يا تميم وانت لسا صاحي الضهر
= حاسس اني تعبان ف هنام شويه عشان افوق

 

 

^تمام الي تشوفه
راح نام عشان يرتاح من دوامه الافكار الي فدماغه و الندم الي حاسس بيه
اما اياد ف بعد لما اتفقو علي يوم الخطوبه قعد معاهم شويه وبعدها راح الفندق
*اليوم الي بعدو *
رزان خبطت علي باب شقه تميم .. كانت الساعه ٨ الصبح
فتحلها الباب وهو باين عليه انه لسا صاحي
= حد يخبط علي باب الناس كدا ! براحه يبنتي
-ايه دا انت لسا صاحي !! يعني يوم م اقرر ابقا نشيطه واصحي بدري تروح انت تكسل و تصحي متأخر ! يلا المحاضره الساعه ٩ وكدا هتضيع علينا
= مش عايز اروح الجامعه انهارده
-انت اكيد بتهزر يا تميم .. دا انا الي كل يوم بقعد ازن عليك عشان نغيب وانت مكنتش بترضي ابداا .. الاحوال اتبدلت ولا ايه ؟!
بعدها حطت ايدها علي جبهته
-كويس حرارتك نزلت .. اومال ليه بتخرف ؟!
= عادي عايز اغيب لمره واحده فحياتي مش هيحصل حاجه يعني
-قررت مترتبش عالدفعه السنادي ولا ايه ؟ انا طول الوقت بقولك الامتياز حلو ومش لازم ترتب عالدفعه كل سنه
= ينفع اقفل الباب و اكمل نوم ! انتي صدعتيني اصلا
-ادخل يلا البس بدل م اخدك من ايدك وتروح الجامعه علي كدا بلبس البيت
= بترديهالي يعني !

 

 

-ايوا اشمعنا انا الي يتعمل معايا كدا كل مره بكسل فيها اروح الجامعه ؟ اهو الي بتعمله فالناس بيتردلك
= طيب اهو هلبس . خمس دقايق وهكون جاهز
قفل الباب و فعلا بعد خمس دقايق كان جاهز
-نفسي اعرف بتلبس ازاي بسرعه كدا .. انت عارف اني صاحيه من ٦ ونص عشان ابدأ اجهز !!
= انتي الي بتتعبي نفسك وتصحي تقعدي ساعه هتلبسي ايه مع اني قلتلك ان كل لبسك جميل و مفيش داعي تقفي ساعه قدام الدولاب تختاري هتلبسي ايه و بعدها تقعدي ساعه تاني عشان تحطي ميكب مع اني قلتلك انك احلي من غير ميكب اصلا
-ايه دا انت بتعاكسني !! عيب يا ولد انا حتي بقيت مخطوبه
= امشي طيب يلا هنتأخر
وصلو الجامعه وكان لسا فيه وقت قبل المحاضره .. رزان راحت الكافتيريا تشتري عصير و تميم راح لاصحابه يسلم عليهم
¥ طمنا يا صاحبي عامل ايه بعد ليله امبارح .. منظرك بيقول ان الخطوبه هتتم
= اه فعلا هتتم بس عادي ربنا يسعدها مع الي اختارته
¥ يا تميم هما لسا متخطبوش رسمي .. لسا قدامك فرصه انك تروح تقولها علي مشاعرك .. عالاقل حتي لو رفضتك وقتها تبدأ تشوف حياتك بعيد عنها .. لكن اللعب عالحبل دا مش هينفع
= انت عارف كويس ان الرفض هيسببلي احراج .. هي ساكنه قدام شقتنا يا ايمن ولو اترفضت هحس بالاحراج كل لما اشوفها وكمان .. هخسر صداقتنا
¥ يعني هتسيبها تتخطب قدامك وتقعد ساكت ؟!
كان لسا تميم هيرد بس رزان راحت ناحيتهم
-يلا يا تميم المحاضره هتبدأ

 

 

بعد المحاضره تميم اتفاجئ ب إياد وهو رايح ناحيتهم بمجرد لما خرجو من المدرج
-ايه دا يا اياد انت بتعمل ايه هنا !!
~ كنت حابب اشوفك وانتي فالجامعه
-احلي مفاجأه يا إياد
~ انا عازمك عالغدا انهارده .. وانت يا تميم تقدر تيجي معانا لو حابب
= لا روحو انتو انا هتغدي مع امي .. سلام
كان ايمن وقتها واقف مع تميم و سمع الحوار
¥ انت بجد هتسيبهاله يا تميم ! تميم الي بيحب حد بيحارب عشانه وانت مش مستعد تتخلي عن برودك وكاريزمتك عشانها !
= الحكايه مش كدا يا ايمن .. انت عمرك م هتفهمني .. بص اولا هي معجبه بيه فعلا وهو كمان بيبادلها نفس الاعجاب ثانيا زي مقولتلك انا لو اعترفتلها و قالتلي انت زي اخويا وقتها هخسرها و هخسر عمي كمان لان مش هعرف ابصلهم تاني ولا اكون معاهم ف اي مكان تاني .. وانت عارف اني بعتبر عمي زي ابويا وهو كمان بيعتبرني كدا وانا مقدرش اخسره
¥ براحتك يا تميم .. لما نشوف هتفضل علي رأيك دا لما تشوف خطوبتهم قدام عينك ولا رأيك هيتغير وقتها
بعد لما تميم مشي وسابهم
رزان بصت ل اياد
-شكرا يا اياد انك عملت زي مقولتلك و صحيت من النوم وجيت للجامعه
~ دي خطه واكيد هلتزم بيها بس ايه رأيك نتغدي مع بعض انهارده .. يعني انا عارف انك قولتيلي اقول كدا عشان تغيظي تميم بس ايه رأيك نروح نتغدي فعلا

 

 

رزان فكرت شويه
-ماشي يا إياد موافقه
و راحو لمطعم رزان المفضل
-دا مطعمي المفضل .. هو مطعم مش مشهور واكيد مفيش فرع ليه عندكم ف القاهره بس اضمنلك انك هتحبه
~ اي حاجه بتحبيها اكيد هتكون حلوه
رزان اتكسفت من كلامه
-ياريت يا إياد نلتزم بالاتفاق وبلاش الكلام دا
~ حاضر .. صحيح انا مستغرب من حاجه
-ايه هي
~ تميم .. تقريبا دا اغرب انسان شفته فحياتي
-ليه يعني
~ يعني انا شايف من تصرفاته انه بيحبك .. حتي لو مش بيبان من تعبيرات وشه بس التصرفات فضحته مثلا لما كان بيحاول يطفشني لما قالي حاجات مش صح عنك ومع ذلك لسه مش راضي يجي يعترفلك قبل خطوبتنا
رزان اتنهدت وهي متضايقه
-حقيقي مش عارفه .. تميم طول عمره كدا شويه احس انه بيحبني و شويه احس اني زي اخته و عشان كدا انا اضطريت الجأ للخطه دي . لان اكيد مش هعترفله اني بحبه مثلا .. دي خطوه المفروض الرجاله الي يعملوها
~ انا كمان مستغرب منه ..
خلصو غدا و وصلها البيت

 

 

بقلم magnona chan
اما تميم ف لما رجع من الجامعه نام علطول حتي مرضيش ياكل و مامته بدأت تقلق عليه
اما إياد ف لما رجع الفندق حاول يوصل لاكونت رزان عالفيس و دا مكنش صعب
بس لما عرف يوصل للاكونت ساب موبايله
‘ ايه الي بتعمله دا يا اياد دي خطوبه تمثيل اصلا يعني مينفعش افكر فيها اصلا ‘
*اليوم الي بعدو *
كان يوم جمعه و تميم متعود اصلا انه مش بيسيب فرض بس من وقت حكايه اياد وهو مش منتظم فالصلاه خالص نظرا انه بقا بينام اكتر من ١٧ ساعه فاليوم
يعني مثلا اليوم الي قبله نام بعد لما رجع من الجامعه كانت الساعه ١ الضهر و اهو دلوقتي الساعه ٢ الضهر ولسا مصحيش لدرجه ان مامته قلقت عليه و دخلت تصحيه
^ تميم تميم قوم
تميم اصلا نومه تقيل بس صحي بعد لما مامته جابت ميه و كبتها عليه
= ايه يا ماما دا
الام اخدته فحضنها وهي بتعيط
^ قلقتني عليك .. كل دا نايم يا حبيبي
= الساعه كام ؟
^ الساعه ٢ وحتي مش من عادتك انك تفوت صلاه الجمعه.. مالك يا حبيبي احكيلي
=مفيش يا ماما

 

 

^ عارف يا تميم .. انت زي ابوك بالظبط .. ابوك كان زيك مكنتش بعرف هل هو متضايق ولا مبسوط غير لما بيبدأ ينام كتير او يفقد الشهيه فالاكل .. كان بيقولي دايما ان الي حواليه شايفينه بارد و محدش كان بيتحمله واني الوحيده الي حبيته زي م هو .. عارفه انك بتعاني زيه بس انا اهو معاك وفضهرك و اكيد كمان هتلاقي الانسانه الي تحبك وتتقبلك زي م انت
= انا مش متضايق يا ماما .. انا بس حاسس ان جسمي مكسر ف بنام كتير
^ عارفه ومتأكده انك مش هتحكيلي الي مضايقك .. بس الكتمان دا مش هيفيد بحاجه يا تميم بالعكس دا هيتعبك
وبعدها سمعو صوت زغاريط
=ايه الصوت دا
^ نسيت ان خطوبه بنت عمك رزان بكرا ؟
= اه صح
^ لازم تروح تقف معاها يبني و تكون فضهرها .. ابوها و امها مقصروش معانا بعد وفاه ابوك و كانو دايما فضهرنا و اقل حاجه نعملها انك تقف جمب بنتهم و انت عارف انها بتعزك وبتعتبرك زي اخوها
=حاضر يا ماما اهو هلبس وهروح عندهم
^ تمام يا حبيبي
بقلم magnona chan
تميم لبس و فتح باب شقته .. كان باب شقه رزان مفتوح و صوت الاغاني والزغاريط واصله لغايه عنده
خبط عالباب بعدها دخل
رزان اول لما شافته اتبسطت
-كنت عارفه انك مش هتسيبني وحدي يا تميم .. ايه رأيك الفستان دا احلي ولا دا
تميم ابتسم وهو اصلا من جواه بيموت
= دا احلي..

 

 

-طيب اعمل شعري ديل حصان ولا اسيبه مفرود
= سيبيه مفرود .. بيبقا احلي
كان هيقعد عالكرسي بس رزان وقفته
-استنيي لسا فيه حاجه مأخدتش رأيك فيها
= ايه هي
-عايزه اجيب هديه ل اياد بمناسبه خطوبتنا وكمان علي فكره عيد ميلاد اياد بكرا .. عشان كدا اصلا اختارته يكون يوم الخطوبه عشان تكون الفرحه فرحتين
= و ازاي عرفتي يوم عيد ميلاده بالسرعه دي .. انتي عرفتيه قبل لما يقابل ابوكي بيومين بس
-عادي دورت عليه فالفيس و عرفت تاريخ عيد ميلاده
= اه تمام ..
-ها قولي بس اجيبله ايه هديه
= مش عارف
-انت مثلا لو كنت مكانه كنت هتحب اني اجبلك ايه
= كل انسان وليه اهتمامات مختلفه عن التاني يا رزان
-طيب خلاص خلاص انا عرفت هجيبله ايه
تميم ابتسم
=كدا اقدر اقعد صح ؟ يلا روحي شوفي باقي تجهيزات الخطوبه وانا موجود اهو مش هسيبك وحدك
-شكرا خالص يا تميم .. انت حقيقي اخ جدع و اي بنت فالدنيا تتمناه
و دخلت اوضتها

 

 

اما تميم ف كان من جواه بينهار بس مش باين حاجه علي ملامحه .. عامل زي المهرج الي بيضحك ف وش الناس ويتصرف معاهم عادي بس من جواه بيموت .. هو مختارش انه يكون بارد كدا .. لو كان هيختار كان هيختار انه يكون شخص عادي بيظهر عليه الفرح والحزن والغيره .. عالاقل كانت رزان عرفت مشاعره
من بدري
بقلم magnona chan
بعدها بساعه رزان خرجت من اوضتها
-يلا يا تميم تعالي معايا نروح ل اياد عشان قالي انه هيفرح لو رحت اختار البدله معاه .. اصل بص يعني اياد بيستغل كل الفرص عشان نقضي وقت مع بعض اكتر
تميم اكتفي بالابتسامه
راحو ل اياد فالفندق و اخدوه و راحو لمحل فيه بدل
-لا مش معقول كدا يا إياد كل الي بتلبسه بيكون لايق عليك .. بجد مش معقول
اياد اتكسف من كلامها
~ دا من زوقك والله .. انا عجبني البدلتين دول اكتر حاجه ومحتار بينهم ف انتي اختاري
رزان بصت ل تميم
-ايه رأيك يا تميم انهي احلي ؟
= الاتنين حلوين ..
-اكيد هيلبس واحده بس فالخطوبه ف لازم نختار واحده .. لو انت هتخطب كنت هتحب انهي تكون بدلتك
= الي عاليمين
-تمام خلاص اختارت الي عاليمين يا ايااد
اما اياد ف حس المره دي ان فيه فعلا مشاعر من تميم ناحيه رزان .. و حس بكدا لان تميم كان بيكتفي بالابتسامه وساكت طول الوقت و لو بيعتبرها اخته فعلا مكنش هيكون ساكت كدا
= كدا فيه حاجه تاني يا رزان ؟ هنروح البيت صح
-لا انت تعبت شكلك صح
= حاسس بس بصداع ملازمني بقاله يومين .. بفكر اروح لدكتور
-و تروح لدكتور ليه واحنا معانا إياد .. إياد معلش ينفع تشوفه ماله
و بمجرد لما قالت كدا تميم وقع من طوله فنص الشارع

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عناد العشاق)

اترك رد