روايات

رواية بين عالمين الفصل الثالث 3 بقلم هنا محمد فهيم

رواية بين عالمين الفصل الثالث 3 بقلم هنا محمد فهيم

رواية بين عالمين البارت الثالث

رواية بين عالمين الجزء الثالث

بين عالمين
بين عالمين

رواية بين عالمين الحلقة الثالثة

بعد ما خلصت صلاه راحت تطمن علي مامتها لاقتها نايمه… صوت الجرس بيرن بتروح تشوف مين من العين السحريه بتلاقي جوزها واقف رجعت لورا بخوف و قالت لنفسها: يالهوي جاي يعمل ايه هنا ده
جوزها فضل يخبط كتير و هي فضلت تستناه يمشي….صوت الخبط اختفي و هي اتنهدت براحه لكن فجأه سمعت صوت تاني
جميله بقلق: ناوي يكسر الباب انا لازم اروح اصحي ماما
كانت لسه رايحه تصحي مامتها لكن سمعت صوت تكسير الباب و جوزها جابها من شعرها… صرخت جامد من الالم
جوزها بزعيق: فين الدهب يا جميله…. بقولك فين الدهب
هي بألم و دموع : حاضر هجيبه
بيزقها و بتقع علي الارض لكنها بتقوم بسرعه تروح تجيب الدهب وهي بتمسح دموعها
بتخش تجيبه بسرعه و بتدهوله و تصرخ و تقول: اهو و ابعد بقي عني و عن ابني ارحمنا يا اخي
جوزها و هو بيبص للدهب: متقلقيش اللي عايزه خادته
كان رايح يمشي لكن جميله قالت: استني….. ورقة طلاقي توصلي مفهوم
قربلها و فجأة راح نحية شعرها و مسكه و قال: طلاق مش هطلق هتفضلي علي ذمتي فاهمه
قال الجمله دي و مشي اما هي فضله واقفه تعيط
كان كرم واقف ورا جدته وهما شايفين اللي حصل من اوله… راح كرم نحية مامته و حضن رجلها راحت هي نازله علي ركبها و حضنته وهي بتعيط

 

 

عند فرح و صفا

كانت صفا بتنيم فرح و لما فرح نامت صفا نامت جمبها و فضلت تبصلها بحب و باست ايديها الصغيره

بعد شويه فرح بيجيلها كابوس و بتفضل تعيط وتقول «بابا»
قلقت صفا علي صوت عياطها و قامت بسرعه تصحيها: فرح…. فرح حبيبتي اصحي
صحيت فرح و راحت تحضن صفا جامد وهي يتعيط
صفا: شششش اهدي يا فروحه…اهدي يا حبيبتي
فرح بعياط: بابا…. بابا يا ماما في حد ماسك مسدس و ضربه بالنار
اتصدمت صفا… جوزها مات شهيد معقول بنتها شافت المشهد المؤلم ده في الحلم
صفا بتبوس راسها وبتقول: بابا في مكان احسن دلوقتي و هو شايفنا من فوق… يلا حاولي تنامي تاني.. لكن فرح شددت علي حضنها لأمها
فضلت صفا تهز جسمها عشان تنيم فرح و بتقول: هو يا رب فروحه تنام و ادبحلها جوزين حمام هوو. فضلت تكرر الجمله دي وهي بتتطبطب علي فرح لحد ما فرح نامت… حطتها علي السرير و غطتها و قامت تبص للشارع من الشباك و هي بتفتكر خبر وفاة جوزها

”فلاش باك “

كانت بتأكل فرح و مسكت المعلقه و قالت: القطر ده رايح فين… همم
فضلت تضحك و فرح كمان تضحك.. قطع علبهم رن الجرس ف بتروح صفا تشوف مين من العين لقت زميل جوزها في الجيش ف بتفتحله
صفا: خير حضرتك
بيبصلها الجندي بحزن و متكلمش
صفا: في ايه قلقتني…. حست بنغزه في قلبها و قالت بزعيق: قول
الجندي بحزن: البقاء لله… اسف
فضلت صفا تبص قدامها بصدمه لحد ما وقعت علي الارض و فضلت تعيط و تصرخ و فرح لما شافتها كده عيطت هي كمان
الجندي دمع من منظرهم و قال بدموع: اسف
فضل واقف مش عارف يعمل ايه بيبص عليهم و بس…

“باك“

 

 

بتمسح دمعه نزلت من عينها و لفت تبص علي فرح و رجعت تاني تنام جمبها بس اخدت فرح في حضنها

تاني يوم في المدرسه

كرم كان بيحاول يقول لفرح انه مسافر بكره وان مامته قدمت الميعاد
نده عليها و فرح راحتله وهي زعلانه
فرح: عايز ايه
كرم بدموع: فرح انا مسافر بكره بعد المدرسه… بكره اخر يوم ليا في المدرسه
فرح اتصدمت و عينها دمعت وقالت: ايه…
قام كرم و حضانها و فضلوا يعيطوا

في اليوم التاني في وقت المرواح

بتجري فرح نحية كرم و مامته و بتقول وهي بتدي ل كرم سلسله: كرم… خد السلسله دي معايا نصها التاني… اوعي تنساني يا كرم
حضانها كرم وقال: مستحيل
طلع من حضنها و لبس السلسله و مشي مع مامته و بيعمل لفرح باي باي وفرح بتعمله باي باي

بعد سنه و نص

بتشتغل صفا في مطعم كريم مع الطباخين و بتحضر البرجر و بتضيفله شوية توابل جديده و بتديه للجارسون يوديه
بيقدمه الجارسون و الست بتبدأ تاكله و بيبان عليها الدهشه من طعمه
بتقوم بسرعه و بتدخل اوضة المدير و بتقول: كريم
كريم: ايه يا ريتاج حد يدخل علي خد كده انتي اه اختي لكن مينفعش تدخلي من غير ما تخبطي
ريتاج: شششش اسكت انا اكلت احلي برجر… انت غيرت الوصفه؟
كريم باستغراب: لا… هو في ايه
ريتاج: في ان حد بيعمل عظمه جوه في المطبخ… تعالي معايا
بيطلعوا ويدخلوا المطبخ
ريتاج: مين اللي قدم البرجر علي تربيزه 6
الكل بيسكت و في طابخين بيشاوروا علي صفا
ريتاج: انتي غيرتي الوصفه
صفا: لا والله ضفت بس شوية توابل
ريتاج ل كريم: دوق البرجر اللي بتعمله ده كده يا كريم
بيروح كريم يدوقه و بينبهر بطعمه

 

 

كريم: انتي ازاي بكمية توابل دي غيرتي طعمه كده للأحسن. وبعدين قال للطباخين: هنغير وصفة البرجر… وبعدين قال ل صفا: انتي ابدعتي
ابتسمت صفا بفرحه و كريم فضل ييصلها.. اخدت ريتاج كريم و طلعوا برا و الطباخين بيتجمعوا حولين صفا عشان يتعلموا الوصفه الجديده

عند فرح

بتكون في تانيه ابتدائي و بتروح لعند مدرسه الرسم وبتقول: مس مش انهارده عيد الام
المدرسه: اه يا فرح
فرح: طب ممكن تساعديني انا مش معايا فلوس و عايزة اعمل هديه لماما
المدرسه: بس كده… عيوني
بيبدأوا يرسموا مع بعض رسمه فيها صفا و ماسكه ايد فرح و في ظل ماسك ايد صفا
المدرسه: ايه الظل ده يا فرح
فرح: ده بابا يا مس… انا مش فاكره شاكله فعملته ظل
المدرسه ابتسمت و قالت: يلا اخر حاجه… ممكن انا اللي اكتبها
فرح: اه طبعا
وبتكتب المدرسه الجمله دي « كل عام وانتي بخير يا امي الحبيبه» ♡
فرح بتبص للرسمه بفرحه و بتقول للمدرسه: شكرا يا مس و بتبوسها من خدها و بتاخد الرسمه و بتروح تمشي لكن المدرسه بتنده عليها و تقول: فرح تعالي
بتديلها ورده و تقول: ادي لمامتك دي كمان
فرح بابتسامة: شكرا يا مس

بعد ساعه
بيجي وقت المرواح و صفا بتروح تاخد فرح يروحوا

في البيت

اول ما بيوصلوا بتقول فرح: ماما غمضي عينك
صفا: ليه
فرح: غمضي بس
صفا و هي بتغمض عينها: اهو

 

 

بتطلع فرح الرسمه و الورده اللي المدرسه ادتهالها
فرح: فتحي
بتفتح صفا عينها و بتشوف الرسمه و بتقول بدموع: انتي عارفه اني بحبك اوي
بتاخد الورده و بتحضن فرح
فرح: كل سنه وانتي طييه يا ماما
صفا: وانتي طيبه يا قلب ماما♡

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية بين عالمين)

اترك رد