روايات

رواية عقاب بلا جريمة 2 الفصل الخامس عشر 15 بقلم زينب سعيد

رواية عقاب بلا جريمة 2 الفصل الخامس عشر 15 بقلم زينب سعيد

رواية عقاب بلا جريمة 2 البارت الخامس عشر

رواية عقاب بلا جريمة 2 الجزء الخامس عشر

عقاب بلا جريمة 2
عقاب بلا جريمة 2

رواية عقاب بلا جريمة 2 الحلقة الخامسة عشر

عامر بصدمة:أنتي أتجن*نتي يا بت أنتي.

سهي بدموع :لا عقلت يا بابا ومش هرجع لرامي تاني مهما يحصل.

عامر بسخرية: بعد الحب ده كله بتهربي منه من آول الطريق.

سهي بدموع:يا بابي ده طردني من بيتي زي ما طردوك.

عامر بهدوء: الراجل عنده حق خرجة من غير إذنوا وراجعة آخر الليل وطلب منك تنزلي تطيبي بخاطر أمه إلي قاعدة لوحدها أيه الغلط في كده.

سهي بصدمة:أنت معايا ولا معاهم يا بابا.

عامر بحسرة:أنا مع الحق مع الأسف أنتي وبنت عمك خليتوا وشي في الأرض مع الناس أسمعي أنا رايح شغلي أرجع الاقيكي جاهزة عشان تروحي بيتك .

سهي بزهول:أنت كده بترخصي في عينهم يا بابي.

عامر بأسف:مع الأسف أنا كده برفعك في نظرهم بعد عملتك السودة يا هانم أنتي وبنت عمك بعد إذنك ليغادر تاركا أيها في صدمتها.

★★★★★★★★★★★★★★★★

في شقة رامي.

ينهض بتعب من علي الارض فهو لما ينهض من مكانه منذ مغادرة سهي ليذهب لغرفته ويصلي فرضه ويتجه لشقة والدته.

في شقة أميرة.

تجلس علي سجادة الصلاة وتقرأ وردها اليومي .

ليفتح رامي الباب ويتجه يجلس بجوارها بحزن.

لتصدق أميرة وتضع المصحف بمكانة وتنظر لإبنها بلهفة:مالك يا رامي.

ليرتمي رامي في أحضانها ويبكي بشدة.

انصدمت بشدة وتتحدث بقلق:في أيه يا أبني أيه إلي حصل.

رامي بدموع:طردت سهي.

أميرة بصدمة وهي تضرب علي صدرها:إنا لله وإنا اليه راجعون أيه إلي حصل يا أبني.

ليسرد لها رامي كل شئ لتتحدث بعتاب:أنت غلطان يا رامي.

رامي بحزن: لأ مش غلطان يا أمي سليم ساب بيته بسببها وخرجت من غير أذني وراجعة في نصف الليل فيها أيه لو جت طيبت خاطرك بكلمتين.

أميرة بهدوء:يا حبيبي إلي حصل حصل أنا أهم حاجة عندي سعادتكم وبس يا حبيبي روح رجع مراتك.

ليبتعد رامي عن أحضانها ويتحدث بهدوء :لا يا أمي مش هرجعها زي ما هي أهلها أهم عندها مني فأنتوا أهم منها عندي بعد إذنك هروح شغلي.

أميرة بهم:أتفضل لتتنهد بتعب وتجلب مصحفها وتكمل قرأة.

★★★★★★★★★★★★★★★★

في سيارة سليم.

يقود سليم السيارة بصمت تام.

لتنظر جنة للطريق لتتحدث بتساؤل:أحنا راحيين فين.

سليم بهدوء:هروح تسلم علي ماما وبعدين أرواحكم.

جنة بتوتر:طيب ممكن أفضل في العربية هي أكيد زعلانة مني .

ليلتفت لها سليم بحنان:قولتلك أنتي مغلطيش عشان حد يزعل منك يا جنة.

جنة بقلة حيلة:تمام لتنظر من الشباك بشرود وقلبها قلق من هذه المقابلة بعد دقائق يصل سليم ويركن سيارته ويفتح الباب وينزل يفتح الباب لجنة ويحمل الصغير منه ويتجهوا لأعلي.

★★★★★★★★★★★★★★★★

في أحد المستشفيات الكبرى.

في الرعاية المركزة.

تركض سيدة كبيرة بالعمر معلق بيدها الكثير من المحاليل ويقف بجوارها طبيب وممرضة في إنتظار أن تفيق.

لتبدأ في فتح عينها بألم في فتح عينها بألم.

ليتحدث للطبيب براحة:الحمد لله أنتي سمعاني يا حاجة.

السيدة بوهن: أيوة عايزة سليم.

الطبيب بإستغراب:مش فاهم وضحي كلامك.

السيدة بوهن:المقدم سليم.

الطبيب بفهم:المقدم سليم عايزة تشوفيه.

لتومئ له السيدة بتعب .

الطبيب بإيجاب :حاضر هبلغه لينظر للمرضة ويتحدث خليكي معاها.

الممرضة بطاعة: أوامرك يا دكتور.

ليخرج الطبيب ويخبر العساكر بالخارج بأنها تريد مقابلة شخص يدعى المقدم سليم .

★★★★★★★★★★★★★★★★

في مديرية الأمن.

في مكتب اللواء سامي.

يجلس يفتح هاتفه ويري صوره مع هناء ليتحدث بحزن شديد:ليه تعملي فيا كده يا هناء ده أنا حبيتك أنتي وبس ورفضت الجواز تاني من بعدك يبقي دي جزاتي الله يرحمك وربنا يقدرني أعوض بنتنا عن إلي فات.

ليطرق الباب ليمسح سريعا دموعه ويأذن لمن بالخارج بالدخول.

ليدخل مصطفى ويؤدي التحية العسكرية .

اللواء سامي بهدوء:خير يا مصطفى.

مصطفى بهدوء:كلموني في المستشفي أن والدة منال فاقت وطالبة تشوف سليم .

اللواء سامي باللهفة:تمام تروح بنفسك وتفضل يا مصطفي ممنوع حد يدخل لغاية ما سليم يوصلها حتي لو دكتور.

مصطفى بإيجاب :أمرك يا باشا.

★★★★★★★★★★★★★★★★

في شقة أميرة.

يقف سليم أمام بابا الشقة بتردد لا يدري أيرن الجرس أم يفتح الباب ليتنهد بعمق ويرن الجرس.

لتفتح أميرة الباب وتتفاجي بهم لتحتضن سليم بلهفة هو والصغير الذي يحمله ثم تأخذ الصغير وتبدأ في تقبيله :وحشتني يا قلب تيتو .

بودي بطفولة:وأنا تمان.

لتضحك أميرة وتنزله أرضاً وتذهب لجنة التي تقف خلف سليم بتوتر وتحتضنها بحنان:عاملة أيه يا جنة.

جنة بحزن: الحمد لله أنا أسفة يا طنط علي إلي حصل والله قولت لسليم يخليني أعتذر لسهي ووالدها بس رفض.

لتبتسم أميرة برضا:بنت أصول يا حبيبتي ثم تكمل بلهفة:أدخلوا واقفين ليه .

ليدخلوا ويجلسوا سويا وتحمل الصغير وتداعبه لتتحدث بلهفة:أعملوا حسابكم هتتغدوا معايا.

سليم بإعتذار: معلشي يا أمي أنا جيت بس أطمئن عليكي وهنمشي على طول.

أميرة باعتراض:لا مش هتمشي ده بيتك أنت يا حبيبي ثم أكملت برجاء أرجع يا حبيبي أنا مش عايشة من غيرك.

سليم بسخرية:بس أخواتي إلي مربيهم مش عايزني يا أمي ولا واحد فيهم سأل فيا.

أميرة بهدوء:رامي طرد سهي من البيت يا سليم.

سليم بصدمة: ليه كده.

لتسرد أميرة له كل شئ حدث .

ليتحدث بتساؤل طيب هيروح يرجعها ولا هيعمل أيه لو ينفع كنت روحت أنا.

أميرة بحنان :راجل يا حبيبي.

ليقطع حديثهم رنين هاتفه سليم ليجده اللواء سامي ليرد بهدوء أيوة يا باشا لينهض بلهفة فاقت خلاص أنا مسافة الطرق وأكون هناك مع السلامة.

ليتحدث سليم بأسف :لأزم نمشي يا ست الكل عندي شغل مهم.

أميرة بحزن :ماشي يا حبيبي لتنهض وتقوم بتوديعهم.

★★★★★★★★★★★★★★★★

في سيارة سليم.

جنة بتساءول: هتروح فين.

سليم بهدوء: هروحكوا وأطلع علي شغلي أنا.

جنة بعدم فهم:تمام.

بعد فترة.

يصل سليم شقته ويصعد مع جنة ويدخلها وبعدها يتجه سريعاً للمستشفي.

★★★★★★★★★★★★★★★★

في مكان آخر.

يجلس شخص ما يتحدث في الهاتف بإنصات تام للمتحدث لينطق أخيرا:خلصي عليها قبل ما الظابط يوصل ليغلق الهاتف ويشرد في شئ ما طالما طالبت سليم بالتحديد يبقي الست دي عارفة حاجة.

★★★★★★★★★★★★★★★★

في فيلا عامر.

تجلس شذي مع سهي تحاول تهدئتها دون فائدة ليبكي الصغير علي بكاء والدته.

شذي بعتاب:يا بنتي إهدي الولد عمال يعيط زيك.

سهي بدموع:عايزاني أعمل أيه وبابا هيرجعني البيت.

شذي بغيظ: عنده حق يا غب*ية المفروض كنتي بلفتي الكل وحطيهم في جيبك هتلاقي الكل دلوقتي بيشكروا في البرنسس وأنتي دلوقتي الشر*يرة.

سهي بعدم إهتمام:أهم حاجة كرامتي.

صح يا حبيبة عمو متطلعيش ساذجة وغب*ية زي الهانم قالها عصام الذي دخل من باب الغرفة المفتوح.

لينهضوا إحترام له ليتحدث بحنان أقعدوا ثم يكمل كلامه موجهه لسهي ولا تزعلي نفسك يا قلب عمو مش هتروحي أنا هتكلم مع أبوي وهتفاهم معاه.

سهي بفرحة:بجد يا عمو.

عاصم بمكر: بجد يا قلب عمو بس أنتي خلاص هتطلقي من الواد رامي ده.

سهي بحزن :أيوة يا عمو.

عاصم بحزن مصطنع:م أنا قاعدت أتحايل عليكي تتجوزي شهاب بس أنتي إلي رفضتي بس أحنا فيها شهاب راجع كمان يومين وما هيصدق إنك تطلقي ويتجوزك.

سهي بنفي:مش معني أني هطلق يبقي هتجوز شهاب يا عمو دي حاجة ودي حاجه.

عاصم بهدوء:ماشي يا روح عمو نبقي نتكلم بعدين ثم ينظر لشذي بهدوء:هترجعي مع أخوكي فاهمة.

شذي بغيظ:حاضر.

★★★★★★★★★★★★★★★★

في المستشفي.

تخرج الممرضة من الحمام بتوتر وتخرج حقن من جيبها وتنظر لها بتوتر ثم تتجه للسيدة كي تضعها بوريدها …….

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عقاب بلا جريمة 2)

اترك رد