روايات

رواية انت جميلتي الفصل الرابع 4 بقلم سولييه نصار

رواية انت جميلتي الفصل الرابع 4 بقلم سولييه نصار

رواية انت جميلتي البارت الرابع

رواية انت جميلتي الجزء الرابع

انت جميلتي
انت جميلتي

رواية انت جميلتي الحلقة الرابعة

-احسن أن الواحد خلص منك اخيرا ..انت واحد منتهي اصلا …
قالتها تسنيم وبعدين مشيت من قدامه …انها*ر مؤمن علي الانترية وهو بيفكر أن ده عقا*به أنه اتخلي عن أية …واهو هو اللي بيع*اني دلوقتي …دموعه نزلت وهو بيتمني يرجع الوقت ومكانش هيتخلي عنها بس الوقت مفاتش هو هيقدر يرجعها ….هيعمل المستحيل عشان ترجع …
.. …
مرت الايام في الشغل كانت لطيفة جدا …كل الموظفين كانوا بيعاملوني كويس وأستاذ عز كان المدير بتاعي كان اكتر واحد لطيف معايا كنت مبسوطة بالشغل معاه …كنت كل لما يمر وقت وانا بشتغل معاه …بتعلق بيه وبعجب بيه اكتر …حسيت اني بدأت احبه بس كنت خايفة رغم اني كنت واثقة في نفسي بس عز كان غني وألف بنت تتمناه وبنات احلي مني اكيد مش هيبصلي يعني …بس تعامله مكانش بيقول كده بالعكس ويمكن ده اللي خلاني افكر فيه اكتر …
….
مر يومين وكنت قاعدة في البيت لما جه بابا وقالي:
-متقدملك عريس يا أيوش …
قلبي دق وانا ببص لبابا معرفش ليه كنت حاسة أن العريس ده عز وبالفعل بابا كمل كلامه وقال:
-استاذ عز المدير بتاعك طلب ايدك …وهو مستني ردك عشان يجي رسمي هو وعيلته…ها اقوله يجي ..
سكت وانا مكسوفة …وشي احمر خالص وابتسمت وقلبي فضل يدق جامد …عز بيحبني وهيتقدملي …بيحبني انا…مكنتش مصدقة …بابا كان بيبصلي بخب*ث وقال:
-شكلك مش موافقة خلاص هبلغه ردك .
-لا لا يا بابا انا …
ضحك بابا وقال :
-اقوله يجي يوم الاحد ده كويس …
هزيت راسي بكسوف وبعدين جريت علي اوضتي …
…..

 

 

يوم الاحد بالليل
كان عز وأهله موجودين في بيتنا…كنت قاعدة مكسوفة لما الأهل قرروا نقعد سوا…
كنت بفرك ايديا بتوتر لما عز قال :
-تعرفي هو ده اللي جذبني ليكي كسوفك ده …اول مرة شوفتك فيها لما عملت معاكي مقابلة وقتها مقدرتش اطلعك من دماغي افتكرت أن ده مجرد اعجاب لكن بعد شغلي معاكي حبيتك واتعلقت بيكي وقررت اني اتقدملك واتجوزك ومضيعش وقت …عشان زي ما انا بحبك عارف انك كمان بتحبيني صح ؟!
ابتسمت وانا بهز راسي فضحك براحة وقال:
-الحمدلله يبقي نقرأ الفاتحة بتعرفي تزغرطي …
……
حددنا الخطوبة بعد اسبوعين ..كنت طايرة من الفرح وانا بجهز نفسي …ربنا عوضني اووي بعز عن مؤمن وكنت فرحانة اكتر من الاول ….لكن في يوم قرر مؤمن يظهر في حياتي …
…..
كنت في البيت بشوف فستان الخطوبة اللي اشتريته وانا فرحانة. فجأة رن الجرس بابا اللي فتح …سمعت صوت عالي فخرجت ولقيت بابا بيتخ*انق مع مؤمن …مؤمن كان شكله مبت*هدل خالص وحزين واول ما شافني بهت وقال :
-أية انتي ؟!

 

 

كان مصدوم من تغيري وبان عليه الاعجاب وابتسم و
-قال لبابا :
-انا مش جاي اجر*حها ولا اعملها مش*اكل أنا بس عايز اطلب منها فرصة تانية وانا مستعد اعوضها عن اي حاجة …
-كان فيه وخلص يا حبيبي .
قالها بابا بسخ*رية ليه وكمل:
-بكرة خطوبة أية علي مديرها في الشغل واحد ضفره برقبتك …
بهت وشه جامد وبصلي فقولت وانا برفع راسي:
-انا مبقتش احبك خلاص يا مؤمن وهتجوز واحد تاني لو اهمك صحيح وعايز تعوضني ابعد عني لانك خرجت من حياتي ومش هترجعلها ابدا …
عيونه دمعت وهو بيبصلي …بص للأرض وقال:
-مبروك يا آية بتمنالك السعادة …أنا اكيد من هقف في طريق سعادتك متقلقيش …أنا هخرج من حياتك للابد!
وفعلا شوفت مؤمن بيمشي وكنت عارفة أن دي اخر مرة هشوفه.
…….
تاني يوم كنت اسعد إنسانة وفي صباعي بيتحط خاتم اكتر راجل حبيته بعد بابا …بصلي عز بحب وقال:
-بحبك يا جميلة♥️

 

 

ضحكت بكسوف فقال:
-طب اجبري بخاطري وقولي وانا كمان ..
هزيت راسي وقولت :
-وانا كمان ♥️
ممكن ربنا ياخد مننا حاجة عشان يدينا الاجمل ربنا بعد مني مؤمن بس اداني اجمل راجل وهو عز …عز اللي اكتشفت أن مش شكلي الجميل اللي جذبه وبس ..عز حب قلبي وروحي اكتر …حبني وانا مرهقة وانا من غير ميكب …حبني وانا في أسوأ حالاتي حبني لأن روحي جميلة فشكرا للي حبوني في كل احوالنا ♥️
تمت

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية انت جميلتي)

اترك رد