روايات

رواية احببتها في سريري 2 الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم إيناس

رواية احببتها في سريري 2 الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم إيناس

رواية احببتها في سريري 2 البارت الثالث والعشرون

رواية احببتها في سريري 2 الجزء الثالث والعشرون

احببتها في سريري
احببتها في سريري

رواية احببتها في سريري 2 الحلقة الثالثة والعشرون

تجرعت مسامعي من هده الكلمات القليلة من فمي فتاة ،ومتصصتها عواطفي متبدعة صورا واشباحا غريبة محزنة…قاطع صمتي رنين هاتفي…
هود:سلام عليكم ياجدي..
جد:وعليكم السلام وينك ياإبني من زمان واحنا مستنيك على غدا..
هود:طيب مسافة سكة…
نضرت الى تلك ملاك بجانبي ..
هود:تقبلي تتزوجيني..؟♡بقلم نهيلة حميمي♡
رؤي:شووو؟احم احم عن إدنك..
مسكها هود من يدها …
هود:انا بتكلم معاكي بجد..
رؤي بعصبية:انا مش بستنى شفقة من عند اي حد ولو سمحت إبعد إيدك عني لإني بقرف كثير من إيد الاغنياء..
هود:شو بتقرفي …طيب طيب اوعديني اننا راح نبقى صحاب تمام..
نضرت اليه رؤي ووجدت إصرار في عينيه..
رؤي:موافقة..صحاب أوبس ..
هود:مفهوم..بس ممكن طلب..
رؤي:تفضل..
هود:انا بصراحة عايز سكرتيرة في مكتبي لو مو عندك مانع تشتغلي معايا..
رؤي:بس انا خرجت من جامعة سنة لفاتت ..
هود:مو بيهم..
رؤي:تمام راح افكر..
هود:طب اديني رقمك عندما تفكري ردي عليا..
رؤي بإحراج:أسفة بس مو عندي هاتف..
هود:اه طب ممكن اعرف مكان منزلك..
رؤي:تمام…
أعطته عنوان منزلها صغير وقبل مغادرتها سمعته يناديه..
هود:يارؤياااا رؤي..
رؤي:خير شو في؟
مد يديه نحوها..
هود:ثمن وردة..
رؤي:بس دا كثير..
هود :عن إدنك..
توجها هود مسرعا الى سيارته وهو يردد في داخله..راح ينفخني آدم شكلي اتأخرت على غدا..♡بقلم نهيلة حميمي♡
ضلت رؤي واقفة في مكانها وهي تنضر الى دلك مال..
رؤي ببتسامة:شكرا..
توجهت سريعا الى “صيدلية”وشترت دواء خاص بوالدتها وبعض طعام وتوجهت الى منزلها وعندما فتحت باب منزل..
رؤي بصدمة:……..
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
كاكامي:وافق..
أسمهان:ايوا وافق ..انا بشكرك اوي أوي ياكاكامي بدونك مو كنت راح اشوف ابني ومو كنت راح اعرف ماضي عامر المضلم بس عندي سؤال..ليش انتي حتى الان واقفة معاه وربما بعض احيان بتساعديه في عمايل فاحشة دي…
كاكامي بتوتر وهي تغير الموضوع:احم أسمهان أنا راح أخد فهد من هنا عشان لو شافو عامر راح يعمل شيء كارثي..
أسمهان بحزن:بالله عليك جبيه كل يوم عشان اشوفو..
كاكامي ببتسامة:تمام دا وعد مني..
أسمهان:شكرا..
حملت كاكامي فهد وخرجت من باب الخلفي للقصر وتوجهت الى دلك مكان مهجور…
اما أسمهان استلقت على سرير وأغمضت عيناها وهي تتدكر أحداث أيام الماضية..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية احببتها في سريري 2)

اترك رد