روايات

رواية حمل بدون قصد الفصل الثالث عشر 13 بقلم سارة أحمد

رواية حمل بدون قصد الفصل الثالث عشر 13 بقلم سارة أحمد

رواية حمل بدون قصد البارت الثالث عشر

رواية حمل بدون قصد الجزء الثالث عشر

حمل بدون قصد
حمل بدون قصد

رواية حمل بدون قصد الحلقة الثالثة عشر

تجري حنين وهي تبكي بهستريه عندما سمعت في الهاتف الدكتور يبلغها بأن ريان قد اصيب في حادث انقلاب سيارته وهي الان في المستشفي… فتجري وهو بتصرخ وتبكي وتقول مستحيل ريااااان وجرت لي خارج القصر والكل جري ورها بفزع ويسألوها مالك حصل ايه….؟
لكن حنين لا رد … وكان قصي قد وصل بسيارته وقبل ان ينزل منها تصعد حنين لي السياره وتقفل الباب وتقول لهو انطلق باقصي سرعه… يلتفت اليها قصي بقلق
قصي:هو انتي مالك يا حنين حصل ايه….؟
تصرخ فيه حنين وتبكي بهستريه وتقول
حنين:مش وقته يا قصي ريان عمل حادثه وهو دلوقتي في المستشفي…. ارجوك تطلع بسرررعه…. علي المستشفي
قصي بحزن:حاضر اهدي ان شاء الله خير…
وانطلق باقصي سرعه وحنين بتموت من القلق والخوف وعيونها اصبحت كاسات من الد’م…
وفعلا بعد فتره قصيره من الزمن وصل قصي لي المستشفي ونزلت حنين تجري علي الاستعلامات وسألت علي ريان…. وعرفت انه في غرفه رقم ٩.. تجري عليها وتتكفي لكنها تنهض وتهرول لي غرفه ريان فتفتح الباب وترتمي علي صدر ريان النائم ولا يشعر باي احد ….. وصدره كله ملفوف بشاش ويده متجبسه… وقدمه ايضا في جبيره…. ووجه كله كدمات وجروح وراسه ملفوف بشاش…. تبكي حنين بوجع وانين علي حبيبها نعم هي قالت هذا….
حنين:حبيبي ريان كان نفسي تسمعها انا بحبك اوي من اول ما اتجوزتك وانا بحبك متسبنيش انت كمان ريان رد عليه ارجوك يا ريان والله بحبك ولو بعدي فيه سعادتك ابعد ولو عوز تتجوز رضوي اتجوزها لكن خليك جانبي… ريااااان فوق…. طيب فوق عشان جنات بنتنا مش انت قولت انك هتسميها جنات هي فعلا بنت والدكتور قالي بس انا خبيت عليك رياااان وفضلت تردد اسمه بوجع وبكاء وحب…

 

 

 

لكن تدخل الممرضه وتخرجها خارج الغرفه لان هذا ممنوع تصرخ حنين بقولك سبني افضل جنب حبيبي يأتي مازن مسرعا ويسند حنين التي وقعت علي الارض وبكت بحرقه…
حنين:ريان يا مازن انا عوزه افضل جانبه…. ارجوك يا مازن انا عوزه افضل جانبه….
مازن:حاضر حاضر يا حنين بس اهدي عشان الجنين…..
تعالي ادخلك لكن الممرضه ترفض
مازن بزعيق وغضب:ابعد عني طريقي انا المسؤل ابعد
الممرضه بخوف:بس يا دكتور مازن ده ممنوع…
ينظر لها مازن بغض’ب فترتعب الممرضه وتبتعد عن الباب فيدخل مازن وهو ساند حنين التي ارتمت علي حضن ريان وضلت تتحدث معه وتبكي بحزن وجع قلب مازن…
مازن:اهدي انا لسه شايف التقرير وهو كويس متخفيش حاله مستقره…..بس ادعي ليه….
ترفع حنين وجهها لي السماء وتدعي ربها يا رب اشفي ليه يارب نجيه يا كريم…..
في نفس الوقت كانت العائله كلها وصلت لي المستشفي بعد مامازن
بلغهم في الهاتف…..
حيدر:يعني ايه يا دكتور هو مش هيفوق من الغيبوبه .. .
الدكتور بحزن:والله ما احنا عارفين ايه الا ممكن يحصل في الايام الا جايه هو حالته مستقره لكن عقله في غيبوبه تامه نتيجه النزيف الداخي ومحدش يعرف ايه الاضرار الناجمه عنه……
حيدر بحزن:ان لله وان الهي رجعون…..

 

 

 

الكل حزين وبيدعي لله ان ريان يفوق من الغيبوبه الا شكريه….
الشامته في الا حصل لي ريان وبتتمني انه يموت….
جاءت رضوي تبكي وتصرخ في وجه شكريه انتي الا قتل’تي ريان منك لله انتي يا ريتني ما كنت سمعت كلامك انتي الا عميتي قلبي بحق’دك وش’رك وغيرتني من صاحبه عمري وكنت عوزه تشوهي صورتها ظلم وتولعي في الدنيا حريقه….منك لله….
يسمع حيدر الكلام ويجن ويجري يصف’ع شكريه بغض’ب انتي ايه شر بس انا الغلطانه عشان سكت علي شرك انتي حارج حياتنا….
يأتي زوجها ويرمق’ها باحتقارانتي طالق طالق وبره حياتي وحياتي ولادي…. انا سكت بس عشان ولادي لكن شرك كان هيدمري ولادي تقف حريه امامها وتنظر لها بي خيبت امل…. انتي طول عمرك بتحاولي تخليني ابقي نسخه منك وبتجبرني علي شرك بس هقولك الله يسمحك….

 

 

 

تخرج شكريه والش’ر والحقد يملئها وهي تتوعد لهم بدمار
الكل يدعوا الله ان يفيق ريان…
ويمر اسبوع وحنين مسيتش ريان ثانيه….
في حلم ريان
ريان:حليم عمي حليم انت كويس
حليم ببسمه:الحمد لله
ريان:طب خدني معاك انا قلبي بيوجعني من حنين دي….
حليم: لا لسه رحلتك منتهتش واياك تصدق من غير ما تبحث ابحث يا ريان وارجع…..
حنين:ريان حبيبي فوق ريان انا عارفه انك سامعني… ريان…
يسمع ريان صوت حنين ويتقدم نحو الصوت وهو ينظر لي حليم ويبتعد عنه….. وو

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حمل بدون قصد)

اترك رد