روايات

رواية قلبي لك وحدك الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم مريم محمد

رواية قلبي لك وحدك الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم مريم محمد

رواية قلبي لك وحدك البارت الثاني والعشرون

رواية قلبي لك وحدك الجزء الثاني والعشرون

رواية قلبي لك وحدك الحلقة الثانية والعشرون

الباب اتفتح ودخل الطلاب واتصدموا لما شافوا جاسر وملك بالشكل ده
احد الطلاب:مش معقولة انتي اللي تعملي كدة يا ملك
ملك وقد قررت الخروج من الجامعة بأكملها
جاسر:اللي حصل ده كان عادي
لأن ملك خطيبتي
الطلاب بصدمة:خطيبتك؟؟!!
جاسر:اه.. ويلا اتفضلوا بقى
ومش عايز حد منكم يتكلم مع ملك
بطريقة وحشة فاهمين
الطلاب:فاهمين يا دكتور
خارج الجامعة كانت ملك سوف تركب السيارة الخاصة بها ولكن مسك عمر إيديها وهي بتفتح باب العربية
عمر بعصبية:إيه اللي سمعته جوة ده
ملك بدموع:هكلمك بعدين يا عمر
عمر:لأ أنا عايز رد دلوقتي
ملك:روح اسأل الدكتور جاسر
حصل ايه متسألنيش أنا
عمر:لأ أنا بسألك انتي مش بسأل الدكتور جاسر
ملك:وأنا معنديش حاجة اقولها
عمر وقد ترك إيدها وعاد إلى الداخل مرة أخرى

 

 

في مكتب جاسر
دخل عمر وهو في قمة غضبه
عمر:تسمح تقولي ايه اللي بيحصل ده؟!
جاسر:هو ايه اللي حصل؟
عمر :متستعبطش يا جاسر
عمر:ايه اللي الطلاب بيقولوه برة ده
جاسر:اممم. بخصوص ملك
عمر:اه بخصوص ملك
جاسر:من غير كلام كتير يا عمر
أنا طالب إيد الأنسة ملك
عمر:وأنا مش موافق
جاسر بإستغراب:وايه اللي يخليك متوافقش؟!
عمر :أنا مزاجي كدة يا سيدي
جاسر:بس انت لازم توافق يا عمر
عشان كلام الناس.. وبعدين أنا قولتلهم أن ملك خطيبتي
عمر:نعم؟؟!!… خطيبة مين يا بابا
جاسر:خطيبتي انا
عمر بتفكير:وهتيجي امتي؟!
جاسر:لو تحب اجي دلوقتي
عمر:مبهزرش… اتكلم جد شوية
جاسر:ما أنا بتكلم جد والله
عمر:هستناك النهاردة
جاسر:تمام

 

 

خرج عمر من المكتب واتجه إلى سيارته التي كانت تجلس بها اسيل
ركب عمر السيارة وقادها بسرعة شديدة
اسيل بخوف:في إيه يخربيتك هنعمل حادثة ونمو”ت.. هدى السرعة شوية
لم يستمع إليها عمر… فهو مازال يتذكر كيف حكي الطلاب عن ملك
اسيل بضحك:طب تعالى النهاردة واعملك محشي لو عاوز يعني
عمر:……..
اسيل:خلاص اعملك سد الحنك
والنبي يا عمر هدى السرعة شوية
هيجيلي القلب يا واجع قلبي تملي معاك
عمر بعصبية:بس بقى
اسيل:انت اكيد مش عموري
انت عفريته مش كدة؟!
عمر بنفاذ صبر:يارب الصبر من عندك
اسيل:والنبي كفاية بقى…حاسة ان انا قلبي هيقف
عمر :…….
اسيل:شكلي هتعامل معاك ب وشي التاني مدام ده مش عاجبك
مسكت الحقيبة واخرجت منها
سكـــ ـينه

 

 

 

اسيل وهي تضع السـ ــكينة بالقرب من عنق عمر:هه… هتوقف الزفتة ولا لأ
عمر وهو ينظر إليها بصدمة:يخربيتك إيه اللي بتعمليه ده؟!
اسيل:مدام انت عايز تمو’تني يبقى امو’تك أنا الأول
ويكتبوا في الأحداث وفا’ة العاشقان عمر واسيل في حاد’ ث سيارة
عمر:شيلي البتاعة دي وبطلي هبل
اسيل:طب هدى السرعة شوية
وأنا اشيلها
أوقف عمر السيارة
وجذب إيد اسيل بسرعة وشدها ليه
اسيل بتوتر:عيب كدة يا حبيبي
احسن يمسكونا آداب
عمر:مش عارف افكر طول ما انتي عمالة تتكلمي.. اسكتي شوية بدل ما
اخليكي خرسة
اسيل وهي تضع إيدها على بوقها بخوف:اخس عليك يا عموري.. اومال مين هيونكشك وتضحك معاه بليل
عمر بضيق:سمعتي اللي كان بيتقال في الجامعة
اسيل:اه سمعت.. بس انت غلطان يا عمر لازم تتكلم معاها بهدوء مش بالطريقة بتاعتك دي.. انت عارف كويس ان ملك بتعرف تحافظ على نفسها كويس
عمر:عارف بس أنا بخاف عليها يا اسيل وهي اللي يمسها يمسني
اسيل:أنا عايزاك لما تتكلم معاها تكلمها بهدوء من غير عصبية
عمر:حاضر يا اسيل

 

 

بعد شوية
اوصل عمر اسيل إلى فيلتها
وبعدها عاد عمر إلى الفيلا
عند مراد وعشق
عادت عشق من الكلية
وذهبت تحضر الطعام
وشعرت بدوخة وهي بالمطبخ
ف خرجت من المطبخ واتجهت إلى الصالون
وامسكت بالهاتف وهي تأخذ نفسها بصعوبة
واتصلت على مراد
مراد:أيوة يا عشق.
عشق بضعف:م….. مراد
مراد وقد قام من مكانه بخوف:مالك يا عشق انتي تعبانة؟!
عشق وهي تغيب عن الوعي: ااا… ااالحقني يا مراد

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية قلبي لك وحدك)

اترك رد