روايات

رواية عشق الرعد الفصل العاشر 10 بقلم زهرة البستان

رواية عشق الرعد الفصل العاشر 10 بقلم زهرة البستان

رواية عشق الرعد البارت العاشر

رواية عشق الرعد الجزء العاشر

عشق الرعد
عشق الرعد

رواية عشق الرعد الحلقة العاشرة

احمد: انا مش عاوز حد يموت انا واثق ف لين
محمود: الفرقه دي مش فرقه موت
رعد: والله انت اللي بتقول كده ي باباا وامي ممماتتش فيها الفرقه دي ااممييي لسه مأخدتش حقهاااا للسسه ومحدش هيأخد حق امي غيري
محمود: مال احنا بنعمل اي ي رعد
رعد بهدوء: فارس عاارف كويس اوي مين اطلق الرصا”ص عليهاا ومش راضي يقول وانا نااارررييي بتزززيييدد كل يوم عن اللي قبلو
محمود: حق امك هيرجع بس الصبر
لين: انا هكمل وانا داخله هنا علشان بابا علشان حقو اللي مات ف عمليه من عملياتهم برضو
لين: انا هكمل وانا واحده داخله ف العشرين وفاهمه بعمل اي واظن اني متدربه كويس اوي
رعد بتحدي: هي كده ي لين
لين بهدوء: ايوه كده ي رعد
ليث: سيبها براحتها هي فاهمه بتعمل اي
عدي: بظن انو لين تقدر تتحكم ف نفسها وفي قراراتها ي رعد
رعد بعصبيه: يعني دلوقتي كلهم معاها طيب ي لين براحتتتككك ع الاخررررر اعملي اللي يريحك وانا هعمل اللي يريحني برضو ما انا حر زيك كده
.. وكل واحد راح لبيتو

 

 

 

عنـد رعد ولين
محمود بصدمه: ديمااااا
.. رعد حكالو ع كل حاجه
رعد: ديما هجي عندك الجناح انهارده
ديما بفرحه: ماشي ي رعد
لين: تصبحو ع خير
محمود: انتي من اهلو
.. لين دخلت اوضتها وقفلت الباب وفضلت تبكي ع اللي هي وصلتلو ما بين حلم باباها وحلمها وما بين رعد بس في الاخر قررت انها هتكمل مهما كان النتيجه والعواقب علشان ده حلمها
ف الناحيه التانيه عند رعد وديما
ديما: انا فرحانه اوي ي رعد انك جيت عندي اخيرا
رعد: هنام ع الكنبه
ديما: ننعم
رعد: اايوووه
.. وسابها ونام وهي هتشيط ازاي رعد بقي كده وبتقول ف نفسها: ده حب عمري والله لاخليكي تبكي بدل الدموع د”م ي لين
عنـد مريم وعدي
مريم بإستغراب: هو رعد اتتجنن يحبس لين اي ده
عدي: خاف عليها من الهجوم

 

 

 

مريم: بس برضو ده غلط
عدي: معرفش ده هما الاتنين دماغهم طاقه عملولهم مشكله وجاب رعد القديم والجديد واشتغل
مريم: اقسم بالله انا اتخنقت ولا عارفه اي العيشه اللي بقيت فيها دي
عدي بإستغراب: اي العيشه اللي انتي فيها يعني
مريم: قلق ي عدي كلو قلق وخوف يعني انت التاني ملقتش غير امن الدوله تشتغل فيه ما قدامك خمسمية مجاال
عدي بضحك: متخفيش يختي عليا ده انا فهد ي بت وبعدين من غير ما مريم بتتنفس وعايشه عدي عايش
مريم بخوف: بس انا برضو خايفه
عدي بضحك: متخفيش صح ده انا مأخدتش حقي منك
مريم: انا عملتلك اي ي كبير
عدي: فاكره القلم
مريم بضحك: يووه ي عدي انت لسه فاكر
عدي: اخد حقي بقي
مريم: هتعمل اي
… وتسكت شهرزاد

 

 

عند ليث وريتا
كانو ف البلكونه
ريتا: ما تحكيلي عن نفسك شويه
ليث: احكيلك ي ستي انا ليث رامي الحجار ابن خال امك انا واخوكي صحاب رعد وعدي صحابي وع الموت مع بعض مقدم ف امن الدوله لقبي الصقر وقناص محترف
ريتا: ف تكه نسيتها ف النص
ليث بإبتسامة: عاوزه تعرفي مين سيرين صح؟
ريتا بضحك: يسلام عليك وانت بتجيبها هي وطايره كده قولي يلا
ليث: ملكيش دخل
ومشي
.. ريتا كانت شويه وتبكي من تصرفاتو دي وهو لي كده معندهوش احساس وبعدين دخلت اوضتها ونامت
بقلم. سميه فراج

 

 

 

تاني يوم الصبح
راح رعد وليث وعدي ولين عند فارس وجرمين
لين: العمليه الجايه هتكون فيه والمعاد
فارس: لا رد
ليث بغضب : ما تنطق
رعد بهدوء: اديني قااعد لحد ما تقول كل حاجه
عدي: رامززززززز
رامز: نعم
رعد: جهاز الكهرباء للحلوين
فارس: اللي تعملو مش هنطق وموتي وضرر ليا محدش هيعرف مين اللي موت فريده سليم ي رعد
رعد: هههههه تصدق ضحكت انت دلوقتي بقيت تحت رحمتي فااهمم
ريتا هتتعامل ازاي مع ليث بعد اللي قالو؟
لين هتحل مشاكلها مع رعد
ويترا رعد هيعرف مين اللي قت”ل امو؟

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشق الرعد)

اترك رد