روايات

رواية ما بين الحب والحرب الفصل الخامس 5 بقلم ملكة القلم

رواية ما بين الحب والحرب الفصل الخامس 5 بقلم ملكة القلم

رواية ما بين الحب والحرب البارت الخامس

رواية ما بين الحب والحرب الجزء الخامس

رواية ما بين الحب والحرب الحلقة الخامسة

فرانك….مرحبا عزيزتي
حياه رجعت لورا بخوف
فرانك….لماذا انتي خائفه
حياه بدموع….متقربش مني ابعد
فرانك….لا تبكي جوهرتي فانا لن اؤذيكي انا فقط اريدك
حياه بعدت لورا لحد ما وصلت للحيطه فرنك شد النقاب من عليها
فرانك…..لماذا تخبين كل هذا الجمال عني فانا اتوق اليه
حياه كانت مرعوبه وبتعيط بخوف وهي بتحاول تخبي وشها
فرانك قرب منها واتكلم بهمس…..انتي جميلة جدا وانا من سيمتلك هذا الجمال يا عزيزتي. حياه زقته بقوه وفتحت الباب وجريت لتحت خرجت من الفيلا وهي بتبص وراها بخوف
خبطت في جسم صلب رفعت راسها لقيته عز
عز بحده….انتي ازاي تخرجي كده
حياه لسه هتزقه مسكها جامد وبص في وشها اللي كان احمر جدا
عز….في اي
حياه بخوف وهي بتبص وراها….فرانك انا شوفت فرانك هنا يا عز فوق
عز….شوفتي فرانك ازاي قدر يدخل الفيلا

 

 

 

حياه حضنته جامد بخوف….معرفش معرفش خدني من هنا مش عايزة اكون معاه في مكان واحد
عز نظراته مكنتش مبشره بالخير وسحبها من ايدها ودخل جوا
خالد….في اي يا ابني
عز….مفيش حاجه يابابا
خالد….حياه حبيبتي مالك انتي تعبانه
حياه بنفي….لا انا مش تعبانه انا كويسه الحمدلله
خالد لسه هيتكلم قاطع كلامه صوت بنت….احنا جينا
كلهم لفوا وخالد ابتسم بفرحه
خالد….تارا حبيبتي الف حمد لله علي السلامه يا حبيبه عمك
تارا حضنته ودخلت ست كبيره
خالد وعز رحبوا بيهم وتارا اتكلمت باستغراب….مين دي
عز لسه هيتكلم خالد اتكلم….دي حياه مرات عز
تارا اتصدمت….هو عز اتجوز امتا
خالد….مش مهم امتا المهم ان دي حياه مرات عز يلا علشان تدخلوا ترتاحوا يكون الغدا جهز
عز سحب حياه وطلعوا فوق حياه كانت خايفه تدخل الاوضه عز خدها في حضنه ودخلوا
حياه…..عز صدقني انا شوفته لما دخلت كان قاعد علي الكرسي صدقني
عز بتوجس….انتي كنتي قالعه النقاب
حياه….لا بس
عز….بس اي
حياه….فرانك هو اللي سحبه من علي وشي
عز اتاكد انها مش بتتخيل وغضبه زاد انه شافها والغيره كانت بتاكل في قلبه
________

 

 

 

في اوضه تارا رايحه جايه
تارا…..ازاي يتجوز غيري هو مش عارف اني مجنونه بيه وبحبه ليه يعمل فيا كده ومتجوز حته عيله
ليه يارب ليه انا محبتش كده ولا هحب كده
انا لازم اتخلص منها ايوة لو فضلت عايشه هتكون عائق بيني وبينه
اوعدك اني هتخلص منك في اقرب وقت
تارا كانت خارجه من الاوضه شافت حياه بس لابسه نقاب
تارا….انتي حياه
حياه بحب….ايوة انا
تارا….سوري معرفتكيش عشان مغطيه وشك
حياه بصت لها ومشيت قدامها ولسه هتنزل
تارا بغل في نفسها….دي فرصتك زقيها اهي تمو”ت ومحدش يعرف
تارا زاحت حياه بقوه لدرجه ان كل اللي في البيت سمع صوت صريخها
عز خرج من الاوضه بخوف واتصدم لما شاف حياه واقعه وحواليها بركه د”م

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ما بين الحب والحرب)

اترك رد