روايات

رواية لقاء القدر الفصل العاشر 10 بقلم لمياء نبيه

رواية لقاء القدر الفصل العاشر 10 بقلم لمياء نبيه

رواية لقاء القدر البارت العاشر

رواية لقاء القدر الجزء العاشر

لقاء القدر
لقاء القدر

رواية لقاء القدر الحلقة العاشرة

حور :يزن انا عاوزه اقولك علي حاجه
يزن : انا اللي عاوزه اقولك حور انا بحبك تتجوزيني
ابتسمت حور مفرحتش كدا من وقت كبير بس تذكرت :يزن انا عاوزه اقولك اني
قاطعها يزن : مش عاوز اعرف اي حاجه غير انك موافقه و لا لا
حور ابتسمت :اه موافقه بس انا
قبل ما تكمل يزن شالها ولف بيها
حور :نزلني بس
يزن نزلها:لازم نجوز كمان يومين لان هسافر اخر الاسبوع
حور :طب قبل الجواز لازم تعرف اني
يزن :حور اي حاجه عاوزه تقوليها اجليها علشاني ويلا
حور :حاضر يلا فين
يزن:هتعرفي اركبي يلا

 

 

في العربيه
حور بتبص ليزن وفي نفسها:لازم تقولي ليه مدام بيحبك و اكيد هيتقبل ابنك حور لازم تقوليله كدا انتي بتخدعيه
مش يمكن لو قولتي يكرهك و يرجعك تاني لمراد بس هوا بيحبك
الحب مش كافي اكيد هيقولي لي مقولتش من الاول هعمل اي يارب انا هقوله وربنا معايا فاقت من شرودها علي صوت يزن
يزن :وصلنا ياحوري
حور ابتسمت : حوري
يزن :اها حوريتي وصلنا نزل وفتح العربيه لحور
يزن طلع قماشه وغمض بيها عين حور
حور:يزن
يزن:عيونه هاتي ايدك و امشي معايا
حور :حاضر
لحد ما وقفم و شال القماشه
بصت حور ليزن كان المكان مليان شموع وورد على الأرض وقدامهم طاوله وكرسيان
يزن :تعالي
وشد الكرسي ليها وقعدوا ونزل اكل و مشروب جه عازف الكمان بدأ يعزف كان الجو جميل وهادئ
حور بصت ليزن :يزن ممكن أسألك سؤال بس تجاوبني بصراحه
يزن :اكيد هتسأليني حبيت ازاي وامتي
حور :بصراحه اه
بص يزن لحور وابتسم :حور تعرفي اني انا بحبك من و احنا صغيرين وطول عمري كنت أتمني دايما انك تبقي ليا و مهمنيش خلافات العيله ولما اتقدمت زمان و أترفضت علشان مكنتش حاجه و كنت لسه في بدايه حياتي بعدت وقولت لازم اشتغل و بدأت قعدت خمس سنين شغل وجبتها من تحت خالص بس كنتي في بالي دايما كنت اقول لازم اعمل اي حاجه علشان يبقي معايا فلوس لحد ما بقيت يزن الاسيوطي رجعت لقيت مكتوب كتابك علي مراد الكناني رجعت هنا تاني واستغلت اكتر واكتر لحد ما وصلتني مكالمه منك وقولتي انك عاوزه تسيبي مراد صدقيني كنت حاسس انك اخيرا هتبقي ليا افتكرتك اتغيرتي لكن لقيتك زي ماانتي ملامحك الهاديه اللي قادره تحيني من جديد طيبه قلبك اللي قادره تحتوي اي حد وانك حوري ابتسمت حور لكلامه اللي خطفها نسيت اقولك حاجه مهمه ضحكتك اللي بتقدر تخطفني
حور :يعني انت بتحبني بجد

 

 

يزن :انا مش بحبك لأن دي كلمه قليله انا في الهيام ياحور
حور:يعني لو عرفت اي حاجه مش هتبعد
يزن :انا محكوم عليا بالقرب حد يشوف عنيكي ويبعد
حور :يزن في حاجه لازم تعرفها ممكن تغير قرارك
يزن:قرار اي
حور: إنك تجوزني
يزن :عارفه يا حور لو الدنيا قالتلي عنك ألف حاجه تخليني اسيبك ومتجوزكش فيه حاجه واحده هتخليني متمسك
حور :اللي هيا
يزن :عنيكي ياحور
حور :يزن مهو انت لازم تعرف
يزن :اعرف اي
حور في توتر:تعرف اني لسه تلفون يزن يرن
يزن : انك لسه اي بتحبي مراد
حور :لا يا يزن اني لسه يقطعها فون يزن اللي بيرن
حور :رد يايزن
يزن رد :ايوا يابني …بتقول اي هرب ازاي ..منا مشغل معايا ستات مش رجاله
حور :في اي
يزن :سيفار ياحور هرب من المخزن يلا لازم اوصلك البيت
وصلوا البيت سابها مع الاء
الاء :كنتي فين ياقمر وجايه فرحانه كدا
حور :كنت مع يزن بنتمشي وطلب انه يتجوزني
الاء:طب قولتي له إنك حامل
حور :خايفه من رده فعله وبعدين قولت هقوله و توكلت علي الله لسه هقوله الفون رن
الاء :هتقوليله صح
حور :مش عارفه
الاء :انا خايفه عليكي ياحور
حور :ربنا معانا صحيح سيفار هرب
الاء :هرب
عند مراد ونرمين

 

 

مراد :ها يدكتوره
دكتور:بخير اووي احنا في الشهر الخامس وهما بخير
مراد بابتسامه وبص لنرمين :الحمد لله
نرمين :يعني ممكن اعرف جنس البيبي أمتي
مراد :مش مهم الجنس المهم أنه يكون بخير
الدكتوره:أنه اي بقولك هما يعني حضرتك الجنينين
مراد بابتسامته:اي دا انتي مش قصدك علي نرمين والبيبي
الدكتور :لا اقصد الجنينين حضرتك مكنتش تعرف ولا اي
مراد :لا يادكتوره بس شكرا وبص لنرمين شكرا يانرمين واخدها وروحوا ورن علي عز
عز في بيته مع أحد السيدات
صفاء:وحشتني اوي ياعز وبتحضنه
عز :وانتي كمان
صفاء: حساك متغير منتش عز اللي اعرفه
عز :متغير في اي
صفاء:مش عارفه بس من ساعت منتا شغلت البت دي في الشركه معانا وانت متغير كنت بتكلمني علطول دنتا لسه مكلمني النهارده من تلت شهور كله بسببها صح
عز :تقصدي مين
صفاء :الحربايه وعد
عز بعصبية :اصفاء مسمحش تقولي عليها حاجه
صفاء:و كمان مدايق علشانها كمان
عز :صفاء متجبيش سيرتها وخلينا في ليلتنا
صفاء :عز انت بتحبها
عز:اي الجنان اللي انتي بتقوليه دا
صفاء :رد ياعز
عز :لا مش بحبها وخلينا في ليلتنا بقا
صفاء : امال لي بحسك ميال معاها
عز :يووه صفاء انا جايبك علشان تفرحيني مش تنكدي عليا
صفاء قامت :عز انت اي انا ماشيه
عز بيبصلها :في داهيه ومشت قام عز
وبدأ يلبس و راح أحد الملاهي لينسي كلام صفاء
عند حور والاء
الباب خبط فتحوا لقوه يزن وعمر
عمر ابتسم لما شاف الاء
يزن :ادخل ياعم الحبيب
دخلوا وجايبين معاهم شيخ وشريف احد رجاله زين ودخلوا في الصالون
حور :وه عمر هيعملها ولا اي

 

 

الاء :مش عارفه ياحور
حور :وه يا حور يمكن يزن قال لعمر أننا هتجوز كمان يومين
الاء قطعطها:كمان اي انتي مقولتليش
حور :نسيت المهم قال يجوزك النهارده
الاء:حور فكك مني بس انتي تعملي اي لما تجوزي يزن ويعرف
حور :مش عارفه منا هقوله
الاء :أمتي
حور اخدت تنهيده :دلوقتي
الاء :مينفعش دلوقتي انتي ناسيه أن يزن انتي قولتي أن سيفار هرب يعني مش وقته
حور :خلاص انا هيبقي اتصرف وانتي هتعملي اي في اللي جاي يتجوزك دلوقتي
الاء :دقيقه وراحت شاورت لعمر وجه
الاء:عمر
عمر :قلبه وعمره
الاء :مش كنا متفقين أن بعد سنه
عمر بعدم فهم :اي ياحبيبي اللي بعد سنه
الاء :جوازنا

 

 

عمر :ايوا يالولتي
الاء :امال دا لمين
يزن قرب ليهم :مش ليكم يا حبايب بص لحور دا لينا ويلا ياحور تمضي
الاء وحور بصدمه :لينا وتمضي

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية لقاء القدر)

اترك رد