روايات

رواية عقاب بلا جريمة 2 الفصل الثالث 3 بقلم زينب سعيد

رواية عقاب بلا جريمة 2 الفصل الثالث 3 بقلم زينب سعيد

رواية عقاب بلا جريمة 2 البارت الثالث

رواية عقاب بلا جريمة 2 الجزء الثالث

عقاب بلا جريمة 2
عقاب بلا جريمة 2

رواية عقاب بلا جريمة 2 الحلقة الثالثة

رامي بتساؤل:مين دي يا سليم وليه مدخلتيش يا جنة تسألي سليم.

سليم بتذكر:فاكر فعلاً لما قابلت حسام ساعتها كنت واقف مع شذي وحسيت أن في حد واقف ورايا وسيبت شذي وخرجت بره القاعة ملقتش حد.

حسام بتذكر:فعلا قابلت سليم .

سليم بعصبية:طيب ليه مجتش تقولي.

حسام بتوتر :بعد لما دخلت معاك رجعت خرجت تأني أحاول مع جنة أنها تدخل وأقنعتها وفي الآخر وافقت ودخلت معايا بس ساعتها سمعت والد مدام سهي كان بيتكلم مع طنط أميرة.

★★★★★★★★★★★★★★★★

فلاش باك.

عامر بحنان:شذي وسليم لايقين علي بعض أوي يا مدام أميرة.

أميرة بتمني: يارب يا عامر بيه ولا أيه رأيك يا عاصم بيه.

عاصم بإبتسامة:هو أنا ألاقي لشذي عريس أحسن من سليم فين بس.

أميرة بفرحة:بإذن الله هفاتح سليم وبنا يتمم إلي فيه الخير.

عامر بهدوء:بإذن الله خير .

 

 

 

ليكملوا حديثهم غافلين عن الأعين التي تراقبهم من بعيد.

لتتحدث جنة بدموع:أنا عايزة أمشي يا حسام لو مش هتروحني همشي لوحدي الباشا خلاص هيتجوز.

حسام بقلة حيلة:حاضر.

ليغادروا بعدها إلي الصعيد وتقرر جنة عدم إخبار سليم بالطفل لتأتي المشكلة الكبري كيف سيسموا الطفل فقد تبقي لها أربعة أشهر وتلد وتظل هذه المشكلة التي تؤرق الجميع طوال فترة الحمل.

★★★★★★★★★★★★★★★★

بعد مرور أربعة أشهر.

أصبحت جنة في شهرها التاسع وسلمي في شهرها السابع.

في أحد الأيام.

ذهبت سلمي وجنة برفقة حسام للطبيبة للإطمئنان عليها هي وسلمي فسلمي متعبة بشدة بسبب جرحها القديم.

★★★★★★★★★★★★★★★★

في المستشفي.

تنتهي جنة أولا من الكشف وسلمي بجوارها بينما حسام ينتظرهم خارج الغرفة.

لتنتهي جنة ويدخل حسام وتبدأ الطبيبة في فحص سلمي لتنهتي ويجلسوا أمام الطبيبة.

ليتحدث حسام بلهفة:خير يا دكتور طمنينا.

 

 

 

الدكتور بهدوء:وضع مدام جنة كويس ومحتمل تولد في أي وقت لكن المشكلة في مدام سلمي.

سلمي بصدمة: ليه يا دكتور بنتي فيها حاجة .

الدكتورة بعملية:وضع البنت كويس وحجمها كويس لكن أنا بفضل تولدي قيصري لأن بطنك كل ما هتكبر بتأثر علي الجرح لإن الحمل حصل بسرعة وجرح بطنك كان لسه ملتاأمش بشكل كامل.

حسام بقلق:يعني رأيك أن مفيش قلق علي سلمي ولا الطفلة.

الدكتورة بعملية:لا طبعاً أطمئن هي لسه في الشهر السابع والجنين مكتمل .

سلمي بحزن:أنا موافقة بس هولد مع جنة في نفس اليوم.

حسام بتوتر:متأكدة يا سلمي متستني يا دكتورة شوية.

الدكتورة بهدوء:صدقني ده أفضل ليها وللجنين.

حسام بقلة حيلة:تمام يا دكتور بعد إذنك.

الدكتورة بهدوء:أتفضلوا.

★★★★★★★★★★★★★★★★

 

 

 

بعد ساعة.

في شقة حسام .

يجلس حسام وجنة يحاولون تهدئة سلمي دون فائدة.

جنة بحنان:يا بت بطلي بقي بنوتك هتيجي وتنور الدنيا كمان.

سلمي بدموع وتمني:يارب.

حسام بحزن:إن شاء الله يا حبيبتي.

جنة بمزاح كي تخفف عنهم:هتسمي القمر إلي جاية دي أيه هنولد أنا وأنتي ولسه ماخترناش الاسماء.

حسام بمزاح:تصدقي صح هتسميها أيه يا سوسو.

سلمي بحزن:حلا.

لينظر حسام وجنة لبعضهم بتوتر .

حسام بتوتر:ليه يا سلمي أشمعني حلا.

سلم بحزن وهي تمسك يده بحنان وتضعها علي بطنها:لأن حلا كانت تؤامك وحتة منك ودي بردو حتة منك وهتعوضك عن فراق حلا.

لينظر لها حسام بإمتنان ويحتضنها بلهفة ويقبل جبينها.

لتنظر جنة أرضا وتتحدث بخجل:أيه يا عم الحبيب راعي أني قاعدة.

ليبتعد حسام عن سلمي بغيظ مصطنع:طيب يا أختي مطراينا ويبقي في شوية من الأحمر كده.

جنة بمزاح:مش لما تختاروا معايا إسم البيبي.

حسام بتذكر :أه صحيح فكرتي في إسم ولا لسه.

 

 

 

جنة بتوتر:أه.

سلمي بلهفة:أية .

جنة بحزن:عبد الرحمن.

سلمي بإستغراب :أشمعني عبد الرحمن ماتسميه إسم جديد.

حسام بهدوء:عشان خاطر سليم صح.

جنة بحزن:أنا وسليم خلاص إنتهينا يا حسام بس أبني مسيره يرجع لابوه وطبعا أنت عارف إن سليم بيحب والده أد أيه فعشان يحب أبنه.

حسام بتأكيد :عندك حق.

سلمي بغيظ:بس والله ميستاهل ضفره حتي.

حسام بتردد:طيب هنعمل أيه في إسمه وأنتي رافضة تروحي لسليم تاني.

جنة بهدوء:مش هروح ليها نرجع ليه أبنه لما يكبر عشان يعرف أبوه لكن خلاص أبوه هيتجوز ويخلف وأبني دلوقتي هيبقي عقبة ليها ممكن عروسته ترفض تتجوزه لما تعرف أن ليه إبن ليه أدمر حياته.

سلمي بغيظ:زي ما هو دمر حياتك .

جنة بهدوء:خلاص يا سلمي هو أنا لقيت حل وأتمني إنكم توافقوا عليه.

حسام بإستغراب:حل أيه قولي .

 

 

 

جنة بتردد:طالما أنا وسلمي هنولد مع بعض يبقي أبني يتسجل بإسمك أنت وسلمي وده حل مؤقت بس.

حسام برفض:مش هينفع يا جنة ده حرام أصلا ومش من حقي أنسبه ليا.

جنة بترجي:عشان خاطري يا حسام قولي حاجة يا سلمي.

سلمي بحزن:عشان خاطري يا حسام وافق.

حسام برفض:مينفعشي أنتوا بتقنعوني بأيه ولما سليم يعرف بقي ساعتها هيسامحني أني خبيتك منه ولا أني عرفت بحملك وسكت ولا أني نسبت أبنه باسمي لأ يا جماعة مش هينفع بعد إذنكم أنا رايح أنام .

لتنظر سلمي لجنة بقلة حيلة.

لتقرر جنة الذهاب للحجة سعاد وتطلب منها إقناع حسام هي الآخري.

لكن قابلتها بالرفض وأن والده يجب أن يعرف به لتحاول سلمي إقناعها أنها لفترة مؤقتة لتوافق بقلة حيلة.

في أحد الأيام.

تستيقظ جنة من النوم علي ألم شديد في بطنها وظهرها لتنهض بتعب وهي تأن لتفاجئ بكمية الدماء التي تسيل منها.

لتحاول النهوض بألم حتي تنادي حسام وسلمي كي ينقلوها للمستشفي.

لكنها لم تستطيع التحرك من الألم لتمسك هاتفها بألم وتحادث سلمي لترد بعد فترة بقلق لتتحدث جنة بدموع:ألحقيني يا سلمي أنا بولد .

لتغلق سلمي معها الهاتف وتأتي بعد دقائق بعد أن فتحت الباب بالمفتاح الذي معها لتدخل سريعا وتساعد جنة علي إرتداء ملابسها وبعدها تنادي حسام ليساعدها في مساندة جنة.

في المستشفي.

 

 

 

يقف حسام وسلمي وعلي والحجة سعاد أمام غرفة العمليات في إنتظار ولادة جنة.

بعد ساعة .

يفتح الباب وتخرج الممرضة وهي تحمل الطفل

لتتحدث بتساؤل:فين والده.

حسام بسرعة:أنا .

لتذهب الممرضة إليه و تعطية الطفل الصغير .

ليحمله حسام بلهفة وحنان ويلتف الجميع حوله .

ليبدأ حسام في التكبير في أذنه اليمني ثم أذنه اليسرى وبعدها يحدثه إسمك عبد الرحمن إسمك عبد الرحمن ويقبل جبينه بحنان ويتحدث شكل أبوه بالظبط.

الحجة سعاد بقلق:هتعمل أيه يا ولدي هتسميه كيف.

حسام بقلة حيلة:هسجله بإسمي وأمري لله.

الحجة سعاد براحة:الله يريح جلبك يا ولدي.

لتخرج الطبيبة أخيراً وتخبره أن حالة جنة بخير.

سلمي بتساءول:طيب أقدر أولد إمتي يا دكتورة .

الدكتورة بهدوء:هعنملك شوية فحوصات وبعدها تدخل العمليات.

حسام بقلق:يعني مفيش قلق عليها .

 

 

 

الدكتورة بهدوء:لا أطمئن بعد إذنكم.

حسام بقلة حيلة:حاضر.

لتأخذ الممرضة الصغير وتقوم بأيصاله لوالدته وتذهب معها الحجة سعاد.

بينما تذهب سلمي لإجراء الفحوصات وبعد التأكد من حالتها الجيدة تدخل غرفة العمليات .

لتخرج بعد ساعة هي وطفلتها حلا ويتم نقلها لغرفة جنة والصغيرة إلي الحضانة لوالدتها قبل ميعادها.

ويذهب بعدها حسام ويسجل الطفلين علي أنهم أطفاله هو وسلمي ليخرجوا من المستشفي بعد عدة أيام بعد تحسن صحتهم ويظلوا في أجازة من العمل عدة أشهر وبعدها تعود جنة فقط لعملها كي تعول طفلها الصغير.

تمر الأيام ويكبر الأطفال على أنهم توائم فلم يعلم أحد بحمل جنة سوي عائلة الحاجة سعاد فقط فعندما بدأت بطنها بالظهور مكثت في المنزل.

عودة .

★★★★★★★★★★★★★★★★

حسام بهدوء:ده كل إلي حصل وبعدها الدنيا مشيت تمام والنهارة الصبح كنت أنا وجنة في الشغل وسلمي جت بالولاد لينا بس سلمي خرجت تجيب حاجة من بره وعبد الرحمن معاها بس مع الأسف عبد الرحمن شقي قوي ومش بيحب يمسك إيد حد وقعد يجري قدامها وطبعا هي سيباه لأن هناك أمان أتفجات بعربية وقفت مرة واحدة وشدوا الولد في العربية ومشيوا بسرعة قعدت تصرخ والناس جريوا ورا العربية بس ملحوقهاش بعدها سلمي جت لينا وروحنا القسم وأحنا خارجين جالي إتصال من واحد معرفوش قالي أنه هو إلي خطف أبني وهيقتله زي ما قالوا أبنه.

 

 

 

لينهض سليم فجأة ويبدأ بالتصقيف ويتحدث بسخرية وهو ينظر لحسام بسخرية:لا براڤوا يا صاحبي مش عارف أقولك أيه علي إلي عملته فيا بس كل إلي أقدر أقوله ليك أني ندمان أني صاحبتك في يوم من الايام أزاي قبلت علي نفسك إنك تكتب أبني باسمك وأنا عمال أقول مبقاش يكلمني ليه أتريك من عملتك الو*سخة.

لينظر حسام أرضاً بخزي لتتحدث جنة بعصبية: ممكن بقي تطلع من جو المظلوم إلي أنت فيه لأن أنت السبب في كل إلي حصلي.

سليم وهو ينظر ببرود:متستعجليش علي رزقك دورك جاي بس لما أرجع أبني.

علي بغيظ:متكلمهاش أجده وحوط لسانك في حنكك أحسنلك.

سليم بإبتسامة شر:تصدق أنت جتليي في وقتك ليتجه سليم إليه وينقض عليه ضربا وسط مفاجأة الجميع من فعلته وزعرهم.

ليقترب مصطفي ورامي بلهفة تجاهه ويحاوله رفعه عن علي ليستطيعوا إبعاده أخيراً.

ليتحدث مصطفى بلهفة:خلينا في المهم هنعمل أيه دلوقتي.

لينظر سليم له بهدوء ثم ينظر لحسام:هات الرقم إلي هاني كلمك عليه.

حسام بلهفة:كلمته تاني مغلق .

سليم ببرود:هاته وخلاص.

ليعطيه حسام الهاتف بيري الرقم ليأخذ سليم الهاتف وينظر له بتركيز:ده رقم مصري معناه أن هاني هنا.

حسام بلهفة: صح ماختش بالي.

سليم بسخرية:هو من إمتي وأنت بتاخد بالك من حاجة.

رامي بهدوء: خلاص بقي يا سليم خلينا نشوف هنعمل أيه.

سليم بهدوء:أنا هروح المديرية دلوقتي وأفتح ملف هاني.

رامي بلهفة:طيب هاجي معاك.

سليم بنفي: لا مش عايز حد خليكم أنتم الوقت أتأخر عشان ترتاحوا .

 

 

 

حسام بإحراج:طيب هنمشي أحنا هنقعد في شقتي إلي هنا ولو في جديد كلمنا.

سليم ببرود: تمام.

لينهض علي وسلمي وهي تحمل صغيرتها العافية وكذلك جنة ليبدأ في التحرك.

ليتحدث سليم بسخرية وهو يحدث جنة الهانم راحة فين؟؟؟؟؟!

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عقاب بلا جريمة 2)

اترك رد