روايات

رواية وتيني الفصل الثالث 3 بقلم دارين

رواية وتيني الفصل الثالث 3 بقلم دارين

رواية وتيني البارت الثالث

رواية وتيني الجزء الثالث

وتيني
وتيني

رواية وتيني الحلقة الثالثة

لا مش كفاية معورة راجل كمان بتكذب
الراجل: انا عاوزة افتح محضر يا باشا بت دي لازم تتسجن دي خطر على بشرية
فجأة قامت اسيل بهدوء و راحتلو بخطوات ثابتة واثقة ونظرات حادة الراجل خاف من نظراتها قام رجع لورا تحت انظار اسر و زياد المترقبين لها
ميرنا بهدوء و استفزاز : خبط الراجل العجوز المسكين ده ولا لا جاي يتكلم قاطعته منزلتش تطمن عليه ولا لا كان حيتكلم قاطعته كنت حتسيبو و تمشي ولا لا
الراجل ايوة م انا كنت
ميرنا بمقاطعة : ليس لدي اقوال اخرى و الله على م اقوله شهيد
اسر اعجب بشخصيتها و قوتها و ده كان باين من ملامح وجهه من ابتسامته
الراجل : بس انا عاوز افتح محضر و تجيبولي حقي منها مش شايفني بنزف بسببها ازاي
ميرنا قربت بخطوة واحدة منو و قربت من وشه جدا كعلامة تهديد وهمست ف ودانو : تعمل محضر اعمل محضر انا كمان و أقولو حاولت تتحرش بيا و مش بعيد قولو حاول يغتصبني و انا ووانت عارفين كويس ان القانون مع المرأة و حيحميها يعني اقل حاجة حتخدها حكم م تحرش و اغتصاب يا مؤبد يا اما اعدام و انت اختار بقى ها قلت ايه

 

 

اسر و زياد سمعوها و قالو ف نفسهم يخربيت جنانها البنت دي جبارة
و زياد لاحظ نظرات اعجاب من اسر شوية و يقوم يخنقه و هو مستغرب المشاعر اللي بيحسها معها
الراجل : خلاص يا باشا مفيش حاجة حصلت انا كنت بتبلى عليها و اسف يا حج انا بعتذر
ميرنا : بس ده ميمنعش انه حاول يتحرش بيا
اسر : تقومي تضربيه ماهو اعتذر خلاص
ميرنا: بقولك بيتحرمش بيا و عايز يغتصبني تقولي تضربيه اومال عاوزني أحنيله
الحج : خلاص يا بني و انت يا بنت الله يرضى عنك و يباركلك ف حياتك
ميرنا : ان شاء الله يا عمي و ساعدته و خرجته مع ضابط اللي كان معاهم جوة و رجعت تاني
ها تقفل المحضر و لا اقفلو يا باشا
اسر بعملية : لازم حد من اهلك ييجي يقفلو
ميرنا بغيظ : تقفل محضر ! يعني عاوزني اجيب اختي تقفلو ليك ليه ايديك مشلولة متعرفش تطوي صفحتين على بعض
اسر بذهول و بعض الغضب : ايدي مشلولة! هو محضر عندك يتقفل ازاي
ميرنا بغيظ : زيه زي اي كتاب بيتطبق على اتنين ايه الجديد هو في اختراع جديد و انا معرفش
تدخل زياد بهدوء: خلاص اقفلو يا اسر اختها بتشتغل عندي ف شركة انا حتكفل
ميرنا بتفاجأ : هو انت هنا من امتى
زياد: يلا اوصلك ف طريقي قبل م امشي
ميرنا : لا مش عاوزة حد قالك اني معاقة
زياد سابها و مشى من غير كلام
ميرنا لما

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية وتيني)

اترك رد