روايات

رواية الطريق إلى النور الفصل الأول 1 بقلم أسماء ابراهيم

رواية الطريق إلى النور الفصل الأول 1 بقلم أسماء ابراهيم

رواية الطريق إلى النور البارت الأول

رواية الطريق إلى النور الجزء الأول

الطريق إلى النور
الطريق إلى النور

رواية الطريق إلى النور الحلقة الأولى

انتِ اكيد في حاجه في دماغك عشان توافقي تتجوزي واحد مُد*من..
و ماله المُد*من يعني يا ماما هو انسان ضعيف.. و انا هساعده يرجع لربنا..
الام… و انا مش موافقه علي الجوازه دي…
رحيق.. و انا موافقه يا ماما علي الاقل لقيت حد قابل ياخدني بالنقاب مش زي الا انتِ بتجيبهم عايزني اخلع النقاب…
الام.. يا رحيق يا بنتي انا خايفه عليكي منه دا بيرجع كل ليله شارب و حالته حاله و ممكن يبهدلك معاه اسمعي مني وفكري كويس..
رحيق.. ماما خلاص انا اديت كلمه لـ بابا و موافقه..
الام.. اعملي الا انتِ عايزه انتِ مش صغيره عشان اعرفك الصح من الغلط..
خرجت ماما وهي زعلانه مني بس اعمل اي في قلبي الا حب ابن الجيران رغم اني عارفه كل حاجه عامله.. بس بسأل ربنا يتوب عليه و يبعده عن كل شر..
*************

 

 

مالك سرحان في اي..
ابويا عايزني اتجوز رحيق..
مُعاذ.. مش دي الا عامله فيها شيخه…
حمزه.. اه هي و انا مجبور علي الجوازه دي.. شوف هي فينا و انا فينا.. الغريب في الموضوع انها وافقت علي الجوازه دي..
مُعاذ… مش يمكن وراها سر و مصدقت حد يتجوزها او يمكن مش حلوه و عندها تشو*ه في وشها..
حمزه.. مش عارف.. انا همشي عشان رايحين عندهم النهارده..
مُعاذ… مبروك يا عريس هستناك نسهر النهارده سوا..
حمزه.. دا اكيد لازم نحتفل..
**********
انت ازي وفقت ان بنتك تتجوز واحد زي ده…
الاب.. ماله حمزه شاب زي الشباب و بنتك وفقت بيه و ده اختيارها..
الام.. دي بنتك الوحيد ازي بس نفسي افهم انت بتفكر انت وبنتك ازي..
الاب… بكرا تفهمي كل حاجه.. يلا ادخلي عشان الناس علي وصول..
في تمام الساعه السابعه مساً يدق جرس الباب..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
الاب والد رحيق.. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.. اتفضلو..
************

 

 

رحيق داخل الغرفه كانت تصلي ركعتين حتي يطمن قلبها.. و تدعو الله ان يسهل امورها..
الام.. ربنا ينور طريقك يا بنتي و يهديك انتِ و ابوكِ
رحيق… لعله خير يا امي..
الام بضيق و زعل علي بنتها… طب يلا الناس برا..
كان قلب رحيق يرتجف من الفرحه لان ربها استجاب لها ان يكون حبيبها من نصيبها…
خرجت رحيق و هي ترتدي النقاب و خمارها و فستانها الزهري كانت جميله في ثيابها ا الفضفاض…
رحيق بعيون تلمع من الفرحه… السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
حمزه و والده.. و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
والد رحيق.. تعالي يا بنتي… حمزه جاي و طالب ايدك للجواز بس محتاج يقعد معاكِ كـ رؤيا شرعيه…
رحيق بخجل.. ماشي يا بابا الا تشوفه..
الاب… ربنا يقدملك الا فيه الخير.. تعاله احنا نستنا برا.. 10 دقايق و اجيلك..
خرج الاب والد حمزه..
*************
حمزه.. وفقتي عليا ليه..
رحيق بتوتر.. هااا عشان بابا وافق بيك..
حمزه.. و انتِ معندكيش رأي ولا اي..
رحيق.. عندي طبعاً و فقت عشان اكون جنب اهلي..
حمزه.. انتِ عارف انا مين.. انا حمزه الشاب الطايش الا بيسهر كل ليله برا و بيرجع وش الفجر…
رحيق.. بعد الجواز إن شاءلله كل حاجه بتتغير..
حمزه.. ممكن اشوف وشك..
رحيق.. بعد الجواز عشان ده شرطي اني اوفق بيك…
حمزه.. اممممم شكلك مشو*ه زاي الناس ما بتقول..
كلمه نزلت علي قلبي وجعتني اووي مكنتش متخيله ان الناس تشوفني لبسه نقاب عشان مشو*ه..
رحيق بدموع… عن اذنك يا استاذ حمزه.. لو مش موافق علي الشرط تقدر تتفضل من غير مطرود..
خرج حمزه و هو متعصب… يلا يا بابا عن اذنك يا عمي..
والد رحيق.. في اي يا ابني..
حمزه.. مفيش يا عمي.. ردي هوصلك بليل..
***********

 

 

رحيق وهي في الغرفه… اظهر اني اختارت غلط شكرا يارب..
والد رحيق.. رحيق يا بنتي في حاجه عايز اقولها بخصوص حمزه..
رحيق… خير يا بابا
الاب……………..

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية الطريق إلى النور)

اترك رد