روايات

رواية جميلة الرعد الفصل الأول 1 بقلم آلاء محمد

رواية جميلة الرعد الفصل الأول 1 بقلم آلاء محمد

رواية جميلة الرعد البارت الأول

رواية جميلة الرعد الجزء الأول

رواية جميلة الرعد الحلقة الأولى

_جميله يا جميله
=نعم يا بابا
_جهزي شنطتك علشان هنسافر البلد انهارده
=ف حاجه ولا ايه
_عايزك تتعرفي عليهم يا جميله دا انتي اخر مره روحتي كان عندك ٥سنين تقريبا
=بس كده يا حبيبي انت تؤمر والله
_حبيبت قلبي ربنا يرضي عنك يا بنتي
=حبيب عمري انت
***********************

 

 

انا جميله عندي ١٩سنه ف سنه تانيه جامعه كليه حقوق شخصيتي قويه نوعا ما بس قدام بابا انا زي العجينه بالظبط يشكلني مطرح مهو عايز هو كل الدنيا بالنسبالي معنديش أصحاب خالص هو صاحبي واخويا وامي وحبيبي هو كل الأدوار اللي انا محتاجاها ،ماما توفت وانا عندي ٦سنين ماما امريكيه وبابا صعيدي طبعا أهله غضبوا عليه لما اتجوز ماما بس وانا تقريبا عندي ٥سنين راح واتصالحوا وحبوا ماما جدا كانت مختلفه وجميله وبتتكلم عربي مكسر حبوا اختلافها وكمان كانت محترمه فحبوها
بابا من كتر حبه ف ماما متجوزش بعديها واكتفي بيا وبحبها وكلنا دلوقتي عايشين علي زكراها
********************
-ياولدي ،ياعمده استني
_نعم يما ف حاچه ولا اي
-عمك محمود وبنيته چايين الليله عندينا
_ف حاچه ولا اي
-لا يا ولدي عايز يعرف بنيته علينا
_وه بنت الاچنبيه عايزه تتعرف علينا احنا
-متجولش علي روزا أكده روزا كانت ونعما الاخت
_ماشي يما
-لازم تبجي موچود يارعد لما يچوا
_حاضر يما عن اذنك
***************

 

 

انا رعد العربي عمده البلد عندي ٣٢سنه كبير البلد من بعد ابويا الحاچ صالح البلد كلها تعملي الف حساب اول أما اعدي من ايوها نحيه كله يختفي من جدامي
الناس بتحول عليا جاسي جلبي حجر بس انا مش بيهمني عادي ما انا فعلا أكده
والي بنتكلم عنها فوج دي انا وامي دي تبجي چميله بنت عمي مشوفتهاش غير مره كانت صغيره جوي
مش فاكر شكلها اصلا هتلاجيها زي امها متفتحه بجي لبس وشعر وحاجه اخر حرف وهتجيب المشاكل ف اليومين اللي هتقعدهم حدانا
******************
لبست وجهزت وحضرت الشنط وركبنا انا وبابا العربيه سوقت انا علشان بابا بقي بيتعب من القاعده بتاعت السواقه نيمتله الكرسي وشغلنا اغاني وفضلنا نغني معاها
=وقابلتك انت لقيتك بتغير كل حياتي معرفش ازاي حبيتك معرفش ازاي ياحياتي من همسه حب لقتني بحب،لقتني بحي ودوب ف الحب اههههههه
انا وبابا بنحب الاغاني القديمه هو اللي عرفهالي بحب ام كلثوم وعبد الحليم وورده وشاديه وفيروز بحب كل الاغاني القديمه بحس فيها روح ودفي رهيب بيغير مود الواحد اول ما بيسمعهم
_بتمر ساعات بعد لوقانا
=والروح لوجودك عطشانه
_توحشني عنيك
علاقتي انا وبابا مليئه بالحب بابا كل الحب يحضر ف وجوده بابا كل العالم والله
فضلنا طول الطريق بنغني لحد اما وصلنا
نزلنا من العربيه لقيت ناس كتير مستنيانا وصلنا عندهم بدأ بابا يسلم عليهم وانا واقفه مكاني لاني معرفهمش واللي معرفهوش مش بعرف اتعامل معاه
خلص بابا سلام وبدأ يعرفني عليهم

 

 

-تعالي ياجميله سلمي دي عمتك ليلي توأمي
روحت سلمت عليها حسيت ف حضنها بدفي فظيع
شددت علي حضنها وقولتلها=حضنك جميل اوي
-حبيبت جلبي اتوحشتك جوي
=انتي اكتر يا عمتو
-تعالي يا جميله سلمي دي مرات عمك صالح واختي الكبيره
=اذيك يا طنط
_كيفك يا بنت الغاليه اتوحشناكي جوي
=الحمدلله وانا اكتر يا طنط
وهكذا سلمت علي الكل طلع عندي بنات عم وعمه
مريم وقمر بنات عمتي ليلي ودول اصغر مني بسنه وبسنتين
أما فجر وليل ولاد عمي صالح ودول أكبر مني بسنه بردوا واتنين
جدتي خلفت تلاته بس عمي صالح وبابا وعمتي ليلي
وماتت وجدي مرضيش يتجوز بعديها وطبعا ده كان غريب ف البلد بس جدي كان بيحب جدتي زي بابا كده بالظبط
-وده بقي رعد يا جميله كبير العيله بتاعتنا بعد عمك صالح وعمده البلد
=اهلا بيك يا عمده
_نورتي البلد كلها يا چميله
=تسلم يا ابن عمي
وطلع بردوا عندي ولاد عم
عمر و عمرو دول ولاد عمتي ليلي عندهم ٢٢و٢٠
أما رعد وأسد أكبر مني اللي عرفته من بابا أن عندهم ٣٢و٢٥
طيبين اوي اخيرا لقيت عيله كبيره وجميله زي دول
دخلنا جوه الدوار كبير اوي اوي كله لونه ذهبي وشكله جامد من الاخر وروني اوضتي فين وبابا كمان اوضته
لبست بيزك ابيض وحجاب ابيض وجي نازله لقيت حد بيمسكني من ايدي و………
*************

 

 

رجعت من الشغل بعد يوم طويل استنيتا عمي أما يچي هو وبنته سمعنا صوت العربيه داخله طلعنا كلنا بره علشان نستجبلهم لقيت بنوته نازله من العربيه من كرسي السواج بتعرف تسوج كمان وايه تاني يا بنت عمي نزلت اول أما نزلت شوفت ملاك علي الارض هي مش بيضه هي لونها جمحاوي عنيها لونها اخضر لابسه حجاب علي عكس ما توقعت لابسه لبس مفتوح مهي بنت خوجايه بقي وكده
كلامها جميل وأسلوبها اچمل مختلفه عن اي بنت شوفتها سحرتني بجمالها
سلمت عليها ما احلي من لمسه أيدها سحرتني البنيه دي
دخلنا جوه بعد سلامات واكده دخلنا جوه عمتي ليلي ورتهم غرفهم وانا طالع غرفتي علشان اغير الهدمه اللي لابسها من صباحيه ربنا شوفتها وكانت لابسه لبس ديج جامد مسكت أيدها و……….

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية جميلة الرعد)

اترك رد