روايات

رواية عشقتها الفصل الخامس عشر 15 بقلم ثقتي بربي تكفيني

رواية عشقتها الفصل الخامس عشر 15 بقلم ثقتي بربي تكفيني

رواية عشقتها البارت الخامس عشر

رواية عشقتها الجزء الخامس عشر

رواية عشقتها الحلقة الخامسة عشر

احمد مسكهامن قفها نهار الخلفوكي اسودانتي رايحه فين
مريم انت عبيط يابني
احمد بت اتعدلي وعرفي انتي بتقولي ايه
مريم مهو مش معقول يعني تقولي انزلي وبعدين تقول رايحه فين(بقلم ريماس محمد)
احمد ايوه قلتلك انزلي بس مش بلزفته الانتي لبسها روحي غيري القرف ده ووعي اشوفك برا الاوضه بي لبس زي ده تاني فهما
مريم ليه بقا ان شاءالله هوانت مين علشان تتحكم فيا كده
احمد بعصبيه قلتلك ميت مره ابن عمك وجوازك
مريم وانا قلتلك انت مش جوازي لان انا بكل بساطه مش ماتجوازه
احمد بهدوء موخيف وهي بيقرب منها تحبي اثبتلك
مريم بخوف وتوتر من قربه لانه كان مقرب منها اوي لدرجت ان مكنتش عارفه تاخد نفسها
مريم احمد ابعد
احمد وهو بيطلع عليها وبيحاول يسيطر علي نفسه
احمد وهوبغمض عنيه لوفتحت ولقيتك مدخلتيش غيرتي ماتلوميش غير نفسك يلا امشي من قداي
مريم زقته وجريت علي الحمام تغير هدومها
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

 

 

 

 

 

 

تحت
ساره بغيره وحقد هوده كله بينادي عليها انا هطلع اشفهم بيعملوا ايه
وقبل ماتتحرك نزله احمد ومريم
ساره بحقد انت اتاخرة كده ليه كنت بتعمل ايه ده كله معها
مريم اتجهلته ورحت في اتجاه امها وقعدة جمبها
احمد وانتي مالك ياساره اعمل العمله دي مراتي زيك زيها
ساره يعني ايه ذيي ذيها
احمد ذي ماسمعتي كده لوكان عجبك مش عجبك الباب من هنا وشاور ليها علي الباب
ساره سكتت ومتكلمتش وستحلفت لي مريم في سرها
مريم حد يفهم الكان ده اني مش وجت عند الكلمه دي وعلت صوتها اوي مراااااته
احمد بصوت جهوري مرريم
مريم اترعبت وستخبت في امها
محمد احمد اوع تفكر ترفع صوتك علي بنتي طول مانا عايش
احمد بكل برود وهو ريح لمت مريم بس دي مراتي وياريت ماتدخلش بنا ياعمي وشدمريم من اديها
وهي كانت مغمضه عنيها وخيفها ليضربها
محمد احمد ابعد ان بنتي
علي سبها يااحمد

 

 

 

 

 

عمر احمد ميصحش كده سيب مريم
وفاء احمد لي حد كده وكفايه سيب بنتي
احمد اول حاجه دي مراتي وانا اكيد مش هازيها وانت ياعمر متدخلش علشان مزعلكش
كل ده ومريم مغمضه عنبها
احمد باس ايد مريم قدام الكل والكل اتفاجئ من العمله معقول ده احمد وخصوصن ساره الفتحت بقها من الصدمه
احمد افتحي اينك يامريم انا مستحيل ازيكي
مريم مش مصدقه ان احمد عمل كده وفتحت عنيها برااح مريم اول مافتحت فركت في عنها ده حقيقي هوانت سخن
احمد اخرسي يابت وشدها وقعدها جمبه
الجد عايزين تعرفه ايه انا هاجوبكم علي الفي دمغكم
محمد عايز اعرف بنتي اتجوزة ازاي
الجد اتجوزة بريضها
مريم برضيه ازاي ياجدي ازانا معرفش، حاجه اصلآ عن الموضوع
الجد ازاي يامريم انتي موقه وموقعه علي قسيمة الجوازبنفسك
مريم لا انا ماوقعتش علي حاجه
الجد ادها القسيمه وكان توقعها عليه
مريم ازاي ده
الجد مش فكره من سنتان

 

 

 

 

 

 

 

فلاش باك
نعم ياجدي قالولي انك عايزني
الجد مريم انا قرارة اجوزك انتي واحمد
مريم بفرحه حولت تخبيها ايه الكلام ده ياجدوه
الجد انا عارف كل حاجه هاتضحكي علي
مريم لا ابدآ بس انت بتقول ليا دلوقتي ليه انا لسه عندي 16سنه يعني لسه فاضل سنتان علشان نقدر نكتب الكتاب وبعدين هوانت قلت لي احمد
الجد من غير ماقول له انا عارف انه موافق ذي ماعرفت انك موافقه قبل مسالك
مريم مفهمتش بردوه انت عايز مني ايه بلظبط
الحد احمد وقع علي قسيمة الجواز مافضلش غير توقيعك
مريم قسيمة جواز ايه ياجدي انا لسه 16سنه يعني مينفعش
الجد عارف ومفيش، حاجه هاتتغير ولاحد هايعرف حاجه وهاتفضلو كده لي حد مانتي تكملي18سنه ونوثق الجواز في المحكمه
مريم وبابا وماما مش، هانقول ليهم
الجد لا مفيش حد هايعرف لحد ماتمي 18سنه
مريم تمام ووقعت علي القسيمه وصبحت زوجت احمد
بااك

 

 

 

 

 

 

 

الجد افتكرتي
مريم بتوتروصدمه بس انا جتلك بعدها وقلت ليك اني خلاص مش عايزه اتجوز احمد وقلتلك وانت قلتلي انك هاتقطع القسيمه
الجد احمد رفض
مريم بدموع ازاي يعني رفض هوقال انه مش عايزني وبيحب ساره وانا اخته وبس ووقتها انا جتلك ياجدي وقلتلك الغي كل حاجه حرام عليكم انا تعبت انتوا بتعملوا فيا كده ليه
وفاء خدتها في حضنها اهدي ياحبيبتي
الجد مريم يابنتي احمد بيحبك من زمان وهو الطلب مني اكتب كتابكم بدري
احمد كان زعلان علي حالا الشايف فيها مريم وقلبوا وجعوا عليها
مريم بيحبني ازاي وهو قال ان هو بيحب ساره انا تعبت من الكدب ده وعايزه اعرف الحقيقها حرام عليكم بقا وقربت من احمد فهمني اتكلم ازاي بتحبني
احمد مريم انا مينفعش اتكلم صادقيني ماقدرش
مريم وانا كمان مقدرش اعيش مع كل الكدب ده
احمد يعني ايه

 

 

 

 

 

 

مريم انا مش، معترفا بجوازنه ده لانه باطل وانت وجدي خدعتوني
احمد لا احنا ماخدعنكيش كان برضاكي
مريم لا الكلام ده كان من سنتان وانا قلت لجدي وقتها ينهي كل حاجه
احمد مافرقتش
مريم بصوت عالي ودموع هوايه الي ماتفرقش هوانا لعبه في ايديكم كفايه بقا حرام عليكم انا انسانه انت ه خلتوني اكره نفسي بسببكم خلتوني انسان ماعرفهش ديمن مهمومه وتعبانه وانت بذات وهي بتشاور علي احمد اكتر واحد اذتني انا بكرهك فاهم
احمد مريم اهدي بس
وفاء اهدي يابنتي
محمد واقف وحاسس بي الذنب والجد نفس الشي
مريم حرام عليك ياخي انت بتعمل فيا كده ليه شويع تقولي بحبك وشوي تقلي بعتبرك اختي وشويه تعملني حلو وشويه تحسسني بي الكره النفسي حرام عليكم انا بكرهكم كلكم كلكم كادئبين
احمد وبتده يهز مريم من كتفها علشان يفوقها من حالات الهستريا الي هي فيها خلاص اهدي اهدي بقا
ومره وحدها مريم اغم عليها واحمد شاله بسرع وطلعها اوضتها
نكمل بعدين

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشقتها)

اترك رد