روايات

رواية حياة الحديدي الفصل الثالث 3 بقلم منال آدم

رواية حياة الحديدي الفصل الثالث 3 بقلم منال آدم

رواية حياة الحديدي البارت الثالث

رواية حياة الحديدي الجزء الثالث

رواية حياة الحديدي الحلقة الثالثة

___ في اليوم التالي
اتى بعض الأشخاص الي حسام
سمية : اتفضلوا
الشخص : حسام بيه موجود
سمية : ايوااا موجود اقول مين
الشخص : قوليلوا عاصم
سمية : هروح اعطى خبر
عاصم : اتفضلي يا مدام
دخلت سمية الي حسام المكتب
سمية : حبيبي في حد تحت بيسال عليك بقول اسمه عاصم
حسام بصدمة : بجد عاصم هنا
طب دخليه المكتب ومتخليش حد يدخلها
سمية بقلق : مين ده يا حسام
حسام بتوتر : ده
سمية بخوف : اوعى تكذب عليا انا عارفك كويس يا حسام وقولي مين الشخص ده وبيعمل ايه هنا
حسام : ده محقق خاص
سمية : وجاي يعمل ايه هنا
حسام : انا كلفته بمهمة
في حد قتل اخوية الكبير وانا لازم اعرفه
سمية بصدمة : هو سيف اتقتل

 

 

 

 

 

 

 

حسام : ايوا اخوية اتقتل مكنتش حادثة ذي ما قالو
وانا لازم اعرف مين هو القتل اخوية واجيبه له حقه
سمية بخوف : بلاش يا حسام الانتقام الانتقام مبيجش من وراه الخير ابداا و فكر في اولادك انا و الاولاد ملناش غيرك اذا انت لا سمح الله حصلك حاجة انا ممكن اموت فيها
حسام وهو يحاوط وجهها : بعد الشر عنك يا حبيبتي
انا هاخذ حق اخوية من غير ما اورط نفسي حتى
انتي روحي واعملي ذي ما قولت لك يلا زمانو الراجل مستنى
سمية : حاضر
ذهب سمية واخذت عاصم الي غرفة حسام بالمكتب
حسام : قولي عرفتوا مين ال عملها
عاصم : سعد الجارحي
ايوا شريكه لسيف بيه في الشغل اكتشفت انه كان بيغسل اموال في الشركة وبيصدر مخدرات في المواد من غير ما حد يعرف وبياخذ امضت سيف بيه من خير ما يعرف وحاليا كل الشركة اخذها من سيف بيه بالاحتيال يعنى
حسام بصدمة : يعنى اخوية ما اتنزال عن حقه في الشركة ذي ما قالوا والاوراق كلها مزورة
عاصم : الاوراق اصلية في احتمال انه يكون اخذ امضت سيف بيه من غير ما سيف بيه يشوف الاوراق او زور الامضاء وده طبعا هيتكشف بسهولة
سمية: طب اذا هو اخذ الشركة لنفسه ايش اللي يخلي يقتلوا ل سيف
عاصم : الواضح انه سعد كان عنده دوافعه الشخصية الي يخلي يقتل سيف بيه
حسام : انا اخوية بعمره ماذاش حد

 

 

 

 

 

 

 

هو كان احسن شخص ممكن تعرفوا في العالم كله
عاصم : طبعا كله يشهد على كده سيف بيه الله يرحمه افضالوا كتير عليا وبفضلوا انا وصلت لل انا فيه دلوقتي
حسام : انا مش هسكت على حق اخوية
حق اخوية مش هيكفيني سعد وكل عيلته
عاصم بتذكر : نسيت اقول لك انه سعد مش قتل اخوك بس هو قتل اخوه كمان
سمية ببكاء : مش معقول هو في حد كده
حسام بانتباه : قصدك ادهم الجارحي
عاصم ايوا
حسام : وقتل اخوه اذاي
عاصم : اصل المعلومات ال عندي بتقول انه ادهم اخوه سعد غير الشقيق وانه ابوه كتب كل املاكه لادهم وبس وما عطاش شي لسعد وده ل خلاه سعد يحقد على اخوه ويقتلوا بس اكتشف وقتها انه ادهم نقل كل املاكه لابنه وبنته
حسام : طب البنت والولد وامها فين
عاصم : الولد وامه مختفين وملهوومش اثر خالص بس البنت تقريبا
سمية بشك: البنت فين

 

 

 

 

 

 

عاصم : البنت لقوها ووقتها سعد امر رجاله انه يقتلوها ويتخلصوا منها بس الراجل اتقبض عليه ومعرفش يقتل البنت وهو اثناء ما كان بيهرب من البوليس رمى البنت على الرصيف و البنت الله يعلم اذا كانت عايشة او ميتة
سمية : يعنى حياة بنته لادهم الجارحي
حسام بغضب: يعنى انا دخلت بنت قتالين القتلا بيتي
سمية : متقولش كده يا حسام هي بنته لادهم مش بنت سعد وهي طفلة صغيرة ذنبها اي في كل ده
حسام بغضب : ذنبها انها من نفس نسل القتل اخوية
ايديهم ملطخة بدم اخوية وانا لازم اصفى دمهم ذي ما قتلوا اخوية هقتلهم واحد واحد
سمية ببكاء : اخزي الشيطان يا حبيبي
متخليش غضبك يعميك عن الحقيقة
عاصم : حسام بيه المدام معها حق هي ضحية ذيها ذيك هي ابوها اتقتل من قبل ما تعرفه حتى وانت اخوك اتقتل
مجرم ذي سعد مش لازم يكون حر طليق ابدا
نحن لازم نسلمه للبوليس وانا معي كل الادلة ال هتودي وراء الشمس وميعرفش يخرج منها حتى لبعد مية سنة
حسام بأمل : بجد
عاصم : ايوا يا حسام بيه انا في خلال مهمة البحث دي قدرت اوصل لكل اعماله الوسخة ومعي دليل وشهود ممكن يشهدوا ضده علطول

 

 

 

 

 

 

 

حسام : انا مش عارف اشكرك اذاي يا عاصم على ال بتعملوا معايا ومع عيلتي
عاصم بامتنان : كفاية عليا اشوف ال قتل اغلى شخص عندي يتعاقب ويتعفن في السجن
حسام : ان شاء الله
وانا معاك في ال انت عاوزه
عاصم برفض : لا انا ال هتكفل بكل شي
انت وراك عائلة ساندة ضهرها عليك مش عاوز اعرض حياتك للخطر انت هتسافر وترجع بلدك وتبداء حياة جديدة مع عيلتك وانا هودي سعد لمكان ميشوف منه ضوء الشمس
حسام بس انت كنان هتكون في خطر لو انا سبتك لوحدك
عاصم : متخفش عليا هو لا ييمكن ياذيني
عن اذنكم انا هروح
احتضنه حسام بشدة : ال انت عملته معاي ومع عيلتي محدش في الظنيا دي يفكر يعملها جميلك ده فوق راسي وهيجي يوم وهردك لك اياه
عاصم بابتسامة : ايوا كده بقى عد الجمايل لانه هيجي يوم وهخليك تدفعهولي كله
حسام بضحك : وانا مستني
عاصم بمسرحية : طب للوقت ده ما يجي لنا لقاء اخر باذن الله يلا بامان الله

 

 

 

 

 

 

 

حسام بضحك : مش معقول مع السلامة
سمية : مع السلامة عاصم بيه
ذهب عاصم لكي ينفذ ما قال ويعاقب احد اكثر الناس شرا وحقدا في هذا العالم ( ابن ابليس)
التفت سمية الي حسام : شفت اذاي يا حسام حق اخوك هيرجع ومن غير ما حد يتورط او يتاذى
حسام : فعلا
لولا عاصم مكنتش عارف هعمل اي
كنت هروح و امووته واريح العالم من شره
سمية بتوجس : وحياة
حسام : هوديها الي اي دار ايتام
سمية بيكاء : هي ملهاش ذنب يا حسام انت ليه مصمم تبعدني عنها افهم انا قلبي اتعلق بيها وميهمنيش هي بنت مين انا ال يهمنى دلوقتى انت وسليم ويوسف وليان وحياة

 

 

 

حسام باصرار : هي مش هتعيش معنا من النهارده
انا مش عاوزها
سمية : بس
حسام : مبسش يا سمية هي ملهاش اقعد بينا انا قررت انها هتروح لاي دار للايتام وخلاص الكلام
سمية ببكاء وهي تتجه لتخرج الي الخارج لكن رات ما جمدها رات ما جعلها تتيبس ولا تعرف الحراك
سمية بصدمة : ااا ن ت
……… : حياة ملهاش حد دلوقتي غيرنا
انت ابوها وهي امها وسليم وليان اخواتها وانا
حسام بتوجس : وانت
…….. : وانا جوزها

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية حياة الحديدي)

اترك رد