روايات

رواية بالحلال نلتقي الفصل الرابع 4 بقلم آيات عبدالرحمن

رواية بالحلال نلتقي الفصل الرابع 4 بقلم آيات عبدالرحمن

رواية بالحلال نلتقي البارت الرابع

رواية بالحلال نلتقي الجزء الرابع

رواية بالحلال نلتقي الحلقة الرابعة

سعاد بتفتح عيونها بتلاقي شخص واقف قدامها علي وجهه علامة الصلاه
خدت بنتها في حضنها ووقفت بسرعه
الشخص:ماتخافيش يابنتى انا مش هأذيكى انتى مين وبتعملي ايه هنا
سعاد في الوقت ده كانت مريضه وحرارتها مرتفعه
خافت تقول اسمها يرجعها لرأفت ماحسيتش بالدنيا ولا ايه اللي حصل
بتفتح عيونها بتلاقيها علي سرير جميل أول مره تشوف سرير حلو اوى كده وأوضه أد بيتها هى ورأفت وفي قمة النظام والروعه
بتنبهر جدا من كده لكن بتتنفض مره واحده لما تفتكر بنتها
ولسه هتنادى لقيت الباب خبط ونفس الشخص دخل بس قبل مايدخل هو يتدخل ست في الخمسينات كده وشايله الطفله
بتجرى سعاد بلهفه علي بنتها
وبتاخدها من الست الكبيره وتدور فيها لو حد عمل ليها حاجه
لكن بتلاقيهم بدلوا ليها لبسها بلبس جديد وكمان رضعت واحوالها بقيت تمام
سعاد:انا متشكره جدا ليكم انا لازم امشي
محمد:هتمشي تروحى فين يامدام انتى ماتعرفيش حد هنا
سعاد:معلش يااستاذ انا لازم امشي من هنا بسرعه
محمد:انتى عارفه انتى فين انتى في القاهره
سعاد:يعنى ايه

 

 

 

 

 

 

 

محمد:ههههههه دى البلد اللي انتى فيها دلوقتي
مها:بس يامحمد اسكت هى قالت ايه غلط
اقعدى يابنتى وانا هفهمك كل حاجه
النهارده الظهر لقيت محمد اخويا داخل وانتى معاه انتى والجميله الصغيره دى بس انتى كنتي تعبانه شويه جبنا ليكى الدكتور وقال ان انتى حرارتك مرتفعه بسبب المشي في المطر وضغطك نزل بسبب قلة الغذاء
سعاد:انا متشكره ليكم بس لازم امشي من هنا قبل مايعرفوا طريقي
محمد:هما مين
سعاد بتوتر:لا لا مفيش انا لازم امشي
محمد:مش هينفع الجو برا مش موقف مطر ولا هيوقف دلوقتي خليكى معانا لحد المطر مايقف وبعدين ابقي امشي
سعاد بقلة حيله:هعمل ايه بس ياربي حاضر
مها:ايوه كده معاش يامحمد نادى علي حد من الخدم يجهز ليها الاكل
محمد:حاضر

 

 

 

 

 

 

وبيخرج وبتفضل سعاد مع مها لوحدهم وبيبدء الحديث بينهم وسعاد بتحكى لمها علي كل حاجه
مها:ياااه كل ده طب وازاى يخطب بنته وهى عندها اسبوع ازاى وعايز يزوجها وعندها 12 سنه ليه
سعاد:انا حكيت ليكى بتمنى تساعدينى عشان مايقربش منها ولا يعرف طريقها
مها بتكون متفهمه الوضع وبتتقبل وجود سعاد معاهم وبتطلب منها تعيش في البيت معاهم كمان هى وبنتها
واتفقوا هيربوا الطفله هما الثلاثه مع بعض
معلومه صغيره طب سعاد هتعيش هى ومها مع بعض عادى طب ومحمد هيعيش مع واحده مش من محارمه
محمد بيتزوج من سعاد طب ازاى وهى متزوجه دا اللي هنعرفه البارت اللي جاي
بيمر 23 سنه وبتكبر بطلتنا ريموندا (رهف) وبتقابل الطفل اللي خطبها وهى بنت اسبوع واحد طب وبتعرفه ازاى وبيوصل ليها ازاى

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية بالحلال نلتقي)

‫5 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: