روايات

رواية احببت شبح الفصل الثامن عشر 18 بقلم ياسمين رضوان

رواية احببت شبح الفصل الثامن عشر 18 بقلم ياسمين رضوان

رواية احببت شبح البارت الثامن عشر

رواية احببت شبح الجزء الثامن عشر

رواية احببت شبح الحلقة الثامنة عشر

فى اوضة سما بتفوق بتعب وبتلاقى عاصم نايم على الكرسى اللى جمبها ومامتها نايمة جمبها
سما بتعب: ماما ماما
نرمين بتصحا بفزع: اى يبنتى انتى كويسة فيكى حاجة عاملة اى دلوقتى
سما بابتسامة: لا يا حبيبتى متخافيش خلاص انا بقيت كويسة
عاصم بيقوم من النوم بلهفة: سما انتى كويسة حاسة بايه
سما
سما: والله انا كويسة يا جماعة متخافوش عليا متقلقيش يا عاصم متقلقيش يا ماما
عاصم بابتسامة: طب انا هجبلك فطار تفطرى
سما بملل:لا مش عاوزة اكل
عاصم بخبث:خلاص يبقا اجيب كوباية لبن بقا بدل الفطار
سما بسرعة: لا لا لبن لا خلاص هفطر
عاصم بمشاكسة: ايوا كده بنت شاطرة
وسبها وخرج
سما بهمس: عيل بارد

 

 

 

 

 

 

 

 

عاصم من ورا الباب سمعتك على فكرة كلمة تانى وهجبلك لبن
سما بشكل مضحك: ياخرابى ودخلت تحت الغطاء
عاصم ضحك على شكلها وراح المطبخ جابلها اكل وكلت بالعافية تحت ضغط عاصم انها تاكل كل الاكل
عاصم بحب: هسيبك انا بقا تستريحى شوية
لسة هيقوم وقف فجاة لما حس بايد سما مسكت ايدوا
سما بابتسامة: عاصم انا موافقة نتجوز
عاصم بصدمة: انتى بتقولى اى
سما بنفس الابتسامة: بقول موافقة على الجواز
عاصم بفرحة كبيرة: ده اسعد خبر سمعتوا فى حياتى اخيرا هحقق اكبر انتصار فى حياتى (وكان لسة هيحضنها لكن وقف) لا انا مش هاجى جمبك غير لما تبقى حلالى
وخرج بسرعة من الاوضة عشان يقول الخبر لكل البيت
اول لما خرج بهتت ابتسامة سما واتحولت لحزن وانهارت من العياط
سما بدموع: هو ده الحل الوحيد عشان تيعد عنى يا باسل انا مش قادرة اسامحك انا كنت بعشقك واحنا صغيرين لكن انت ضيعي كل حاجة وبدات تفتكر ذكريات طفولتلها
Flash back

 

 

 

 

 

 

 

 

باسل: انتى لسة زعلانه منى يا سمايا
سما بغضب طفولى: ايوا ومش هكلم تانى خلاص خلاص
باسل بخبث: طب خلاص اروح بقا ادى الشوكولاته لسارة
سما بسرعة: اى ده شوكولاته لا خلاص انا مش زعلانة منك هاتها بقا
باسل بضحك: ايوا كده هى ديه سمايا عارفة يا سما احنا لما نكبر هتجوزك
سما بفرحة: بجد يعنى هتتجوزنى انا مش هتتجوز سارة الباردة ديه
باسل بضحك: لا مش هتجوز الباردة
وفضلوا يضحكوا ويلعبوا
Back
فاقت سما من ذكرياتها ونامت وهى بتعيط
وعاصم نزل قال الخبر للكل وكلوا فرح وبقاوا يجهزوا للخطوبة
فى قصر الشرقاوى
باسل بغضب: الكلام ده مش هيحصل روح شوفلها حد يتجوزها بدل مانت عامل تلزقها فيا انا تعب
سكت على اثر صفعة خدها من جدو
جدو بغضب: اخرس يا حيوا وامشى اطلع برة مش عاوز اشوف وشك هنا تانى غير لما تكون جاهز للجواز غير كده اطلع برة واى حاجة جبتها من فلوسى تسيبها اطلع برة
(باسل طلع من القصر بغضب شديد)

 

 

 

 

 

 

 

سارة بدموع: ليه يا جدى تقل منى كده انا مهم كنت بحبوا كرمتى متشمحليش ليه كده يا جدى
وطلعت على اوضته وقعد الجد بحزن شديد ومسك قلبوا واغما عليه وطلبولوا الاسعاف
فى المستشفى
باسل بدموع: جدى كويس يا دكتور
الدكتور باسف: القلب ضعيف لو عدة ال٢٤ساعة ديه على خير هيكون كويس
سارة بدموع: يارب احنا مالناش غيروا يارب
باسل اخدها فى حضنوا وهدها
تانى يوم
باسل: ها يا دكتور اخبار جدى اى
الدكتور: الحمد لله المريض عدا مرحلة الخطر
سارة بلهفة: نقدر نشوفوا يا دكتور
الدكتور بتحذير: ايوا بس ياريت متقولوش حاجة تزعلوا
دخل باسل وسارة عند جدهم
الجد بتعب: مالكوا يا ولاد انا بقيت كويس
سارة بدموع: كنا قلقنين عليك اووى يا جدى
الجد: انا الحمد لله بقيت كويس ولف وشوا لباسل مالك واقف بعيد كده ليه
باسل بحزن: انا موافق اتجوز سارة يا جدى
سارة بصدمة: انت بتقول اى

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية احببت شبح)

اترك رد