روايات

رواية إنها ملكي الفصل الأول 1 بقلم روان مسلم

رواية إنها ملكي الفصل الأول 1 بقلم روان مسلم

رواية إنها ملكي البارت الأول

رواية إنها ملكي الجزء الأول

رواية إنها ملكي الحلقة الأولى

=كفايه دلع بقا……..يا روحي… مراتك زمنها جايه
=مراتي ….هي مراتي فاضيه ليا تلاقيها بتعيط جنب قبر امها دي من يوم ما ماتت بقت حاجه
مقر*فه
=هي حاجه مقرفه فعلا يا عمر
عمر بفزع=لورا !!
لورا = تعرف ايه المقرف منظرك انت وهي وانتو كده من غير ايهههه……….علي سريري
عمر =استني بس يا لورا افهمك
لورا وبدأت تصرخ=تفهمني ايه …..ها …ها ….قولي ….تفهمني اني بعد كل القرف اللي شوفتوا معاك ده بعد ما اتحديت الدنيا كلها واهلي علشانك بتخوني….ومع مين ….البنت اللي انت مربيها اللي مسميها اختك يا بيه يا محترم
عمر=وطي صوتك واسمعني

 

 

لورا بغضب= مش عيب تكون راجل طويل عريض كده عندك ٢٨ سنه وبتعمل كده مع طفله ١٨ سنه ومش اي حد دي بنت عمك اللي انت مربيها يا افندي
عمر بدء يتحرك بتجاه لورا بعد أن ارتدي الروب الخاص به
بدأت لورا ترجع للخلف =ابعد عني ومتقربش انت دمرتني ……نفس الاوضه اللي واحنا بنشتريها قولتلي هاتعيشي احسن لاحظات حياتك ….واديني بعشها اهو ……استحملتك واستحملت قرف*ك من يوم ما اتجوزتك
كنت تقولي مش هاتكملي تعليم …اصل انا بحبك
مش هاتعزفي تاني ولا تطلعي علي المسرح… اصل انا بحبك
مفيش شغل …..اصل انا بحبك
كنت بترميني هنا بالأيام لوحدي بحجة انك بتشتغل علشاني ….
بس واضح ….انك كان عندك شيفتات ليليه مرهقه اوي
عمر امسك برقبتها وبدأ يضغط عليها
عمر =اخرسي أنتي اتجننتي ازي تسمحي لنفسك تعلي صوتك عليا
كانت عيونه تتلون باللون الاحمر من الغضب وكانت لورا تحاول الإفلات من يده لأنه سيقضي عليها
لور=ابعد عني
ودفعته بعيدا وبدأت تهرب من المنزل
###############
بعد ربع ساعه في قصر عائلة ساير
=اهدي يا لورا
لورا =جدو تخيل كان هايموتني يا جدو كان بيحاول يموتني تاني

 

 

الجد بتعجب=تاني ازاي الكل*ب ده مد ايدوا عليكي قبل كده
حركت لورا رأسها بالموافقه وهي تبكي بألم وبدأت تقول
لورا=وكمان بي*خوني مع طفله
الجد وهو ينظر لها =وانتي تفرقي ايه عنها ما انتي كمان طفله ٢٠ سنه فرق سنتين مش كتير
لكن جنانك وتصرفاتك الطيشه هي اللي وصلتنا لكده واختيراتك اللي زي ز*فت
لورا بصوت خافت=اسفه ياجدوا انا غلط
######################
علي كورنيش النيل
عامر=ايه يا قلبي سرحان في ايه
ادم =قلبك ما تنشف ياض بدل ما اعدلك
عامر =خلاص يا عم بضحكك
ادم بغضب=هو انا جاي نضحك بقولك خلص ورق صفقة إيطاليا علشان هسافر قريب يا استاذ
عامر=حاضر يا سي لطشفي حاجه تانيه مش عايز واحد شاي بالمره
ادم =يا ابني خلصني
قطع الحوار رنة موبايل ادم
ادم =صباح الخير يا جدي
الجد=تعالي بسرعه بنت عمك لورا
وبدأ يحكي ما حدث كله لآدم
الجد=وكلم عامر يبداء في ورق الطلاق علشان نخلص الموضوع بسرعه
ادم =تمام يا جدي

 

 

عامر =ياعم هو مفيش غيري عالكوكب الملعون ده يخلصلكوا شغلكوا
ادم =اسكت يا عامر
عامر بتعجب =لسه بتحبها ؟
ادم =انت اتجننت بتقول ايه …..انا ماشي علشان اروح اشوف هانعمل ايه مع عديم الاخلاق ده
تحرك ادم الي سيارته هاربا من عامر الذي يعرفه جيدا وكان عامر يتكلم خلفه ويقول
عامر =عديم اخلاق …..يبقي لسه بتحبها يا كازانوفا
############## #####
وصل الي البيت وكاد يفقد اعصابه وبدء يقترب من باب الغرفه حتي رأها نائمه مغلقة العينين ودموعها تسيل
ادم =ينفع كده ياجدي…..والله وماهاسيبوا عايش
الجد= اهدي يا ادم متنساش ان ده بسبب اختيارها
ادم بغضب=جدي هي ملهاش ذنب انها حبتوا
الجد=حبيتوا وخلها مدمنة كحوليات ومخدرات وخرجها من التصنيف العالمي للعازفين علي مستوي العالم وأخيرا ضر*بها وخانها
ادم وقد احمرت عينيه وبرزت عروقه من الغضب =مد ايدوا عليها
الجد بهدوء قاتل =ايوا وأكتر من مره
ادم نظر الي جده= وبعد ده كلوا بتقولي اهدي
الجد =هي اللي اختارت يا ادم
ادم بصوت عالي =كلنا بنغلط احنا مش ملايكه احنا كلنا عيوب….معني كلامك ان كل ست اختارت غلط وبتتعرض للعنف تستحق ده
لا يا جدي غلطان
دخل ادم لكي يطمئن علي لورا وركع علي ركبتيه امام السرير وبدء ينظر لها ويتذكر ملامح لورا الطفله البريئة التي أحبها صاحبة العيون العسليه والشعر البني الطويل والوجه الطفولي

 

 

ولكن أمامه وجه منتفخ من البكاء
فزعت لورا استيقظت من النوم
لورا=ادم !
ادم =اهدي انا جيت اطمئن عليكي
لورا =شكرا ليك ممكن تخرج
ادم =اكيد
وقام ادم وليغادر الغرفه ولكنها بدأت تتحدث
لورا والدموع تملاء عينيها =جيت تطمن ولا تشمت فيا …..وتأكد علي انك كنت صح وانا كنت غلط
لاحظ ادم علامات يد عمر علي رقبتها واقترب منها وبداء يلمس رقبتها برقه
ادم=خليني اجيب دوا الاول واعالج ده وبعدين كملي كلامك
لورا = انت كسبت انا الخسرانه انا اللي اتجوزت واحد مج*نون حبسني وبهدلني انا لورا امير ساير اصغر عازفة بيانوا في مصر انا اللي دمرت نفسي بختياري الغلط انا اللي اتعرضت طول سنه جواز للتع*نيف والضر*ب بأسم الحب
نظر ادم إليها وهي تبعد الفستان عن كتفها لتظهر الكدمات الزرقاء والحمراء التي تغطي كتفها اغمض ادم عينيه وهو يتألم بداخله وتحرك
ادم وسحب الغطاء من السرير لفها به
ادم=غطي نفسك …..وانا جيت اطمن عليكي مش افرح فيكي عارفه ليه لاني لما نصحتك مكنتش اتمني غير اني مش اشوفك كده انا اسف
خرج ادم وتركها في الغرفه لكي ترتاح أعصابها
###############

 

 

ادم =جدي
الجد =انا عارف انت شوفت ايه اهدي علشان نعرف نتصرف
وفي هذا الوقت دخل عمر الي المنزل وهو ينادي بصوت عالي
عمر=لوراااااااا
ادم =اخرس علشان مش اخ*لص عليك
عمر=تخل*ص عليا ليه مراتي وجاي اخدها
ادم =كلها أيام معدودة وهتطلقها
عمر = دي في احلامك…….دي ملكي
غضب ادم من تلك الكلمه فقام بتسديد ضربه قويه الي وجه عمر
الجد=ادم خلي الرجاله يرمواه بره مت*وسخش ايدك بيه
#################
في غرفة لورا حيث كانت تجلس أمام المرأه
لورا =يارب انا عارفه اني غلط كتير اوي
=يارب وانتي تعرفي ربنا
نظرت لتجد نسخه منها تحدثها انه ضميرها التي قتلته بيدها لسنين
=كان فين ربنا وعقلك اللي عارف ربنا وانتي وبتشربي وتسكري وتسهري بره البيت لغاية وش الفجر كان فين وزفت عمر ده بيقنعك بكل حاجه غلط وحرام وانها مجرد انفتاح
كان فين عقلك وانتي بتتجاهلي ادم اللي بيحبك وبيموت فيكي ولو طلبتي نجمه من السما كان هايجبها وبتختاري اكتر واحد سام ومؤذي ….
أنتي متستهليش تعيشي
لورا =صح انا استاهل الموت
=حتي جدك اللي بره ميت س*كينه ب*تقطع فيه لأنك المفروض الوريثة الشرعيه لنص أملاك العايله اللي هو بقا متأكد انك هاتضيعيها
تحركت لورا الي البلكونه ولكنها عادت مره اخري
ونظرت للطعام الذي أحضره جدها لتجد سكين بجانب التفاح سحبت السكين وط*عنت نفسها
وصرخت صرخه عاليه
#################

 

 

في الخارج حيث أخذا الحراس عمر الي الخارج
الجد= انا عايز الموضوع ده يخلص بسرعه قبل ما جدها وجدتها بتوع ايطاليا يعرفوا العلاقات بايظه خلقه من يوم موت بنتهم اللي مامتها
قاطع الجد صرخه عاليه من غرفة لورا
ركد ادم كالمجنون وفتح باب الغرفه ليجدها علي الارض ملقاه وال*دم يسيل منها
ادم =عملتي ايه يا لورا
ودخل بسرعه
لورا وهي تفقد تتنفس بصعوبه =انا….ا…س…ف..ه
ادم =هاشششش متتكلميش بس خليكي صاحيه قاومي متفقديش الوعي سحب ادم الس*كين بسرعه لتتألم هي بشده و وضع يده علي الجرح وسحب رداء من فوق السرير وربط ال*جرح ليوقف النز*يف
لكنها فقدت الوعي
ادم =لا يا لورا ….لا انتي….انتي مش هاتموتي
هاتفضلي علشان تكوني احسن وتصلحي كل غلط عملتيه وتقبليه بأفضل صوره
حملها بسرعه وبدء يركد الي السياره ومن خلفه جده
####################
وصل الي المستشفي
ومن هنا دخلت الي الطوارئ
وقف ادم وعينيه تدمع وهو يتذكر من هي لورا التي يعرفها جيدا
بنت متميزه بكل المقاييس عندها موهبه ظهرت في سن صغير استغلتها ومع التدريب بقت بتعزف وهي مغمضه وبتخترع مقطوعات وفي سن ال١٦ بقت من أشهر العازفين اللي بيغني علي موسيقها كتير من كبار اسماء الغناء
لورا اللي كانت بتطلع علي المسرح وبتعض لسنها من الخوف اللي كنت محبوبه من الكل بسبب برائتها وموهبتها الكبيره هي دي لورا اللي هو يعرفها لكن لورا اللي موجوده هي البنت اللي صنعها عمر اللي قبلها في حفله وكانت بتعزف كالعاده وابدي اعجابوا بعزفها ومن هنا بدأت حياة مختلفه بالورا مختلفه
#######################
مرت الساعات علي ادم التي كانت تهطل الدموع من عينيه دون أن يشعر ولكن جده كان متماسكا ويفكر بحكمه فيما سيفعل لكي يضمن أفضل مستقبل لتلك المستهتره

 

 

الجد=ادم انت لازم تكون اقوي من كده خلاص يا ادم هي هاتكون بخير
وقف ادم وهو ينظر بتعجب=انت ازاي مش حاسس انها في خطر كده
الجد= ادم انا مسافر ايطاليا اخلص الصفقة وهاجهز ليها كل حاجه هناك علشان لما نخلص الحورات دي تسافر …..متخليش حبك يعميك علي انها متنفعش ليك
ادم =جدي دي زي اختي …..ومش اكتر من اختي
الجد=هانشوف علي العموم ….انا هانقل الأملاك تحت وصايتك
ادم =انا !
الجد.=ايوا انت ولما لورا تتم ٢٩ سنه تتحكم في الأملاك انا مش عايز خساير اكتر من كده كفايه خسرت نفسها ….ايوا و روح لعامر وانجزوا في الورق.
ادم =مين هايفضل جنبها
الجد=اظن انك مش ممرضه صح ……ولا انت بقيت ممرضه في الفتره اللي فاتت يا أستاذ ادم
ادم =لا يا جدي ….انا رايح لعامر
رحل ادم الي السياره وقادها بتجاه مكتب عامر
#######################
في مكتب عامر حيث دخل ادم وهو شارد العقل شاحب الوجه
عامر =ايه سيدي انا …. ايه يا سيدي انا …سيدي انا انا ….قلبك بطيخايه حامره………بس فيها بذره بتحب بضمير ……الله
ابتسم ادم =هو بعيد عن اني مش فايق وانت مزاجك رايق….هي ايه البطيخه اللي فيها بذره واحده دي
عامر بسخرية =انت هو في بطيخه في حياتي غيرك وكمان جواها بذره واحده
ادم =طاااااايب يا عامر
عامر =حضرت محامي المحامييين واستشاري الاستشاريييين لو سمحت
ادم =ييين …..انت حد.يعرفك غيري انا وجدي اصلا
عامر =يا عم هو انا عارف اهرش بسببكوا ده انتو قرفني وبسببكوا مش عارف ارتبط وهاموت سنجول حزين وحيد
ادم =سنجول …..طب عملت ايه بقا في القضيه يا سنجول
عامر=يااااااا…..انت قديم اوي ده زمان عمر اتقبض عليه دلوقتي
ادم =بجد

 

 

عامر =طبعا انا قدمت الورق ورفعت القضيه للرأي العام ….وده بمساعده يوسف اللي سرع الاجراءات
ادم بتعجب=يوسف !!….هو انتقل القاهره امتي
عامر =قريب ….بس ايه ابن الايه لاحظ الكاميرات واحنا في البيت ومنها جبنا الفديوا الياهوو اللي سجنو
ادم =الكاميرات اللي متركبه من ٦ شهور صح
عامر=هو انت منجم ولا ايه…….انت عرفت منين ياعم
ادم =انا عارف من وقت ما لورا طلبت تركبهم
FLASHBack
من ٦ شهور بعد وفاة والدة لورا ب ٦ أيام
لورا = جدي انا عايزه اركب كاميرات في كل البيت
الجد=ليه يا لورا
لورا =عمر بيسبني لوحدي كتير وبكون مرعوبه ان حد يدخل البيت فالكاميرات هاتكون امان ليا
الجد=خلاص بكره هاكلملك الشركه وهايروحوا يركبوا
لورا =شكرا يا جدي
دخل ادم الذي سمع كل الحوار
ادم =طيب ليه مش طلبتي من عمر
لورا=لا عادي انت عارف انا هنا من يوم موت ماما وفكرت اعملها قبل رجوع البيت
ادم =تمام …..انا راجع الشركه يا جدي …خلي بالك من نفسك
Back
عامر =علي فكره انا طلبت تقرير من الطب الشرعي عن حالتها كامله
ادم =ليه ؟
عامر =اسأل يوسف انا كده كده رايح عندوا تعالي معايا وشوف بعينيك
########################
في المستشفي حيث كانت لورا تتعرق بشده وتهلوس ببعض الكلمات
لورا =ايوا …..ايوا …..فاهمه …بس ابعد عني
وبداء الصوت يعلوا ليدخل الاطباء
الممرضه =أظنها بتحلم بكابوس مش اكتر ومفيش داعي لمهدئ
الطبيب=لا اديها مهدئ بسرعه احنا عايزين الحاله تستقر وحركتها دي ممكن تفتح الجرح
الممرضه =حاضر يا دكتور
######################

 

 

في مبني النيابه العامه حيث وصل عامر وآدم الي مكتب يوسف
يوسف=ادم ….فينك يا راجل ليك وحشه
ادم=سيادة المقدم يوسف باشا بيه
يوسف =ياه عليك يا ادم مش بتبطل تريقه
عامر بتوتر ملحوظ= يوسف التسجيلات بتاعت الكاميرات عامر عايز يشوفها
يوسف =بس ده مينفعش لأنها دليل قوي وممنوع حد يشوفها
عامر=يوسف ….ادم كان بيسأل انا ليه طلبت تقرير من الطب الشرعي في حالة لورا بنت عموا
….بنت عمو يا يوسف
يوسف نظر الي الارض ولم يتكلم
ادم =انتو مالكوا كده مش مظبوطين كل شويه اللي في تسجيلات……ايه يعني خانها اكتر من مره يعني ….عادي ماهو إنسان قذ*ر
يوسف=لا مش كده يا ادم…….التسجيلات بتعرض ٦ شهور كاملين احنا اخدنا آخر تسجيل واللي بيثبت تهمة الز*نا واول يوم بعد رجوعها البيت من ست شهور ولسه الباقي بيتم تفريغوا ونشوف فيه ايه
ادم =طب ليه اول يوم يعني ؟….انا مش فاهم وانتو الاتنين باردين
يوسف = استني دقيقه
وخرج يوسف وعاد بعد فتره صغيره في يده CD
وأحضره وقام بوضعه علي الشاشه لكي يبداء
في غرفة لورا دخل عمر وهو يحمل فستان اسود طويل
عمر=وحشتيني……البسي الفستان ده علشان عايز اسمع ….
وقبل انا يكمل قامت لورا لتخرج
لورا = انا تعبانه يا عمر ممكن تبعد عني
تحرك عمر وامسكها من شعرها وبدء يجذبها تجاهه
عمر=متخلينيش ازعلك يا روحي يلا البسي الفستان ده علشان تعزفيلي شوية موسيقي من بتاعتك
لورا بعصبيه=مش هالبس حاجه ابعد عني انت مريض
قام عمر برميها لتص*طدم بالجدار بقوه وتسقط علي الارض
هنا ادم اغمض عينيه بألم فالم يتحمل ما يراه
وبعدها سحب عمر لورا من شعرها وهو يجرها علي الارض حتي وصل إلي البيانوا وبدأ يصرخ بصوت عالي
عمر = أنتي اتخلقتي علشان تعزفيلي انا علي ده وتنفذي اللي اقولوا ….فاهمه ….
لورا وهي تبكي مش شدة الألم =فاهمه….فاهمه بس ابعد عني
عمر ببتسامه = يلا يا روحي متخلينيش استني اكتر من كده علشان اشوفك في الفستان واسمع البيانوا وايديكي الحلوين بيعزفوا عليه

 

 

وهنا انتهي التسجيل
كان ادم يقف في صمت دون رد فعل ولكن يوسف تحدث وقال
يوسف=ادم انا فاهم انها زي اختك وانت حاسس بأيه لكن ده مش التسجيل الوحيد ولسه كتير من الواضح أنو مختل عقليا وعلشان كده تم القبض عليه بسرعه تقرير الطب الشرعي هايثبت كل حاجه لأن آثار الضر*ب وغيروا هاتكون ليها أثر
عامر =يلا يا ادم علشان تروح المستشفي
لم يرد ادم وخرج من المكتب
يوسف=عامر انت ليه قولتلوا اصلا يجي
عامر =لان لسه في اقولها اللي النيابه المفروض تاخدها وهو كده كده كان هايعرف وكمان يا يوسف هو بيدمر نفسوا بنفسوا
يوسف=تقصد ايه
عامر =مقصدش يلا سلام اشوفك بعدين
######################
بعد مرور ثلاثة أيام قضاها ادم بين الذهاب للمستشفي احيانا لكن لم يدخل ليراها والجلوس وحيدا يصلي …انه لا يعرف ماذا يريد ويطلب الهدايه من الله الي الطريق الصحيح
ولكن اتصل الطبيب به لكي يذهب الي المستشفي لأن لورا استعادت وعيها
وصل ادم للمستشفي ودخل الي لورا
ادم =حمدالله علي السلامه
لورا=الله يسلمك
ادم =متخفيش موضوع عمر تقريبا بيخلص وانتي في امان واول ما تكوني بخير هاتقدري تسافري إيطاليا براحتك لانك هاتكوني اتطلقتي منو
لورا=شكرا يا ادم
ادم =علي ايه …..علي العموم انا هاخرج واسيبك ترتاحي شويه
لورا =انا اسفه يا ادم
ادم =الاسف ده ليا ولا لنفسك …..انا هنا وقت ما تحتاجيني

 

 

وخرج ادم
بدأت لورا تبكي وهي تعلم أنها لطالما كانت مخطئه في حقه ومع ذلك فهو اليوم من يحميها
#########################
خارج الغرفه جلس ادم وانتظر الطبيب ليسئله عن حالتها
الطبيب =استاذ ادم
ادم =اهلا بحضرتك يا دوك
الطبيب=اهلا بيك …..دلوقتي انا شايف تحسن كبير لكن ده ميمنعش إننا لازم يكون في تأهيل نفسي بعد كل اللي حصل ده
ادم=يعني ايه
الطبيب=هي اتعرضت لاكتر من حاجه اولا العن*ف سكوتها وعدم دفعها عن نفسها لفتره طويله ده بيدل انها بتلوم نفسها وفي صراع داخلي جوها غير كده محاولة انتح*ار للهروب من المواجهه غير اكتر من مره بيجلها حالة هالع وخوف شديد وهي نايمه وده كلوا محتاج تأهيل نفسي وسريع كمان
قاطع الطبيب موبايل ادم
ادم =عن اذنك يا دوك
الطبيب=انا هاطمن عليها لغايت ماتخلص
في الموبايل
عامر = ايه …عم هو من لقي احبابوا نسي اصحابوا ولا ايه يا ايها الفرعون العاشق
ادم =مظنش ان في أحباب في حياتي وكمان دول ٣ أيام اللي غبتهم يعني
عامر=طب تعالي تقرير الطب الشرعي طلع والجلسه اتحددت
ادم =حاضر جاي ….يخربيت زنك
########################
في مكتب عامر حيث دخل ادم
عامر =ومال حبيبي مالوا قولي وش جرالوا
ادم =حبيبك ….حبك برص
عامر =ايه عم سهران ليل جنب شبك بنت القمر وسايبني انا تايه في كل الاجراءات غير اني سنجول
ادم =بائس وحيد عارف …عارف
رن هاتف عامر
عامر=ايوا ي سي يوسف ……..ايه بتقول ايه خرج ازاي يعني
######################

 

 

في غرفة لورا حيث كانت جالسه شارده الذهن في ذكريات مع ذلك العمر الذي أفسد حياتها
FLASH Back
دخل عمر وكانت لورا تعزف علي البيانوا مقطوعه شهيره لبيت هوفن وضع عمر رأسه علي كتفها وطبع قبله علي رقبتها
عمر =الموسيقي اللي بتعزفيها هي اكسجين حياتي ياروحي بس من انهارده العزف هايكون ليا انا وبس
لورا=بس انا عندي حفله بكره
عمر =وانا قولت عزفك ليا انا وبس سمعه يا روحي
نظرت لورا له في ضعف وهي تعرف ماذا سيفعل ان رفضت
لورا=س..س….سمعه
BACK
قاطع شرودها صوت فتح الباب
لورا =ادم انت جيت
=انا مش ادم …..وحشتيني
لورا برعب=ع…..ع…مر…..عمر
نهاية الفصل الأول(ألحان قلبها الحزين )

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية إنها ملكي)

اترك رد