روايات

رواية تزوجت من اغتصبني الفصل الخامس 5 بقلم جنة الورد

رواية تزوجت من اغتصبني الفصل الخامس 5 بقلم جنة الورد

رواية تزوجت من اغتصبني البارت الخامس

رواية تزوجت من اغتصبني الجزء الخامس

رواية تزوجت من اغتصبني الحلقة الخامسة

فى المستشفى
أخذت أسيل المهدأ و ذهبت ثريا إلى المنزل بعد أن تأكدت ان أسيل خلدت للنوم
دلف أسد إلى غرفة أسيل و ظل يقترب من الفراش بخطوات هادئة و كان واضع يده فى جيب بنطله
ثم توقف عندما وصل إلى الفراش
كان يقف و يتأمل فى وجه أسيل
ثم أنزل رأسه و همس فى أُذن أسيل
أسد : انا هنا… فوقى
فتحت أسيل عينها بتثاقل
و عندما رأته أرادت أن تصرخ و لكنه سريعا ما وضع يده على فمها
أسد : ششششش…. ولا حرف… ايه كنتى فكرة انى هسيبك ده فى أحلامك… انا جاى و بقولك.. خافى على نفسك احسنلك و اتنزلى عن القضية

 

 

كانت أسيل مرعوبة و ترتجف و لكنها حاولت أن تظهر له العكس
أومأت برأسها…انها تعنى بأنها رافضة
أسد : يبقى انتى الجانية على روحك…. اعملى حسابك فرحنا يوم الخميس
نظرت لها أسيل بصدمة
أسيل : انت… بتقول ايه انا انا لا يمكن اتجوزك ابدا
أسد : هههههه.. ما هو ده مش طلب ده أمر
أسيل : و انا استحالة اتجوز واحد اغ….
ثم انهارات بالبكاء
أسد : و لو عايز اعمل كده دلوقتى ها عمل انا ميهمنيش حد
أسيل : و انا مش هتجوزك و أعلى ما فى خيالك اركبه
جذب أسد أسيل من شعرها
أسد : انا… محدش يقدر يتحداني… لو امرى ما تنفذشى… اقسم بالله يا أسيل لا هاعمل فى اختك زى ما عاملت فيكى
أسيل : لاءءءءء… لاءء ما تعملش كده
أسد : يبقى تسمعى الكلام اللى بقولك عليه.. و تنفذيه.. انا مش هتجوزك علشان هستر عليكى و لا خايف من القضية… لاء.. انا اتجوزتك علشان مزاجى
ثم نظر إلى جسدها
أسد : سبق و قولتلك انك عجبانى… و كمان جسمك صاااروخ
شعرت أسيل بشمئزاز اتجه أسد
أسد : مع السلامة… يا عروسة
ثم خرج
ضمت أسيل ركبتيها إلى صدرها و ظلت تبكى
تعالى صوت أسيل بالبكاء و الصراخ
خارج الغرفة
الطبيب : مش ده أسد المغربى
الطبيب2 : أجرى بسرعة على اوضة البنت ديه شوفها… لايكون عمل فيها حاجة
أسرع الطبيب إلى غرفة أسيل
و عندما دخل و وجدها بتلك الحالة قام بأعطاءها مهدأ
جعلها تنام
……..

 

 

قصر المغربى
دخل أسد إلى القصر و كانت كوثر تنتظره
أسد : ايه اللى مصحيكى لحد دلوقتى يا ما
كوثر : مفيش… انت الحق… عاملت كده
أسد : عاملت ايه
كوثر : اغتصبت البت بنت الفلاح
أسد : و انتى عرفتى منين
كوثر : الكفر ملوش سيرة غير عليك انت و هى
أسد : اه يا ما عاملت كده… و هتجوزها
كوثر : يا مرررررى.. انت بتقول ايه… انت اتجننت فى عقلك بقى أسد المغربى… يتچوز واحدة… شغالة فى البيوت
اسد: و انتى فاكرة انى هتجوزها علشان سواد عيونها انا هتجوزها… بس علشان… اذلها اخليها تسف التراب اهنها… و بعدين ما تنسيش انا مترشح للمجلس النواب… يعنى لو الخبر ده اتشم… يبقى العوض على الله
كوثر : ماشى يا ابن بطنى اما نشوف… بس بشرط البت ديه مش عايزة اشوف وشها واصل… عايزاك تخليها تترمى فى الأوضة ما تتنقلش منها
أسد : و لا هتلمحى خيالها… انا جايبها علشان اخليها تبقى الجارية بتاعتى ملكى انا… اعمل فيها اللى انا عايزه
و كانت سما تقف على السلم و تستمع الحوار و لم تصدق ان شقيقها بتلك الحقارة
………
فى الصباح
………

 

 

منزل أسيل
الساعة السادسة صباحاً
كان الباب يطرق
استيقظ من بالبيت
و ذهبت ثريا لكى تفتح فا وجدت أسد المغربى يقف أمامها
شهقت ثريا
ثريا : أسد… أسد باشا
دخل أسد المنزل و ظل ينظر إلى أرجاء المكان
أسد : مش هينفع… هنعمله عندنا فى القصر
ثريا : مش فاهمة حاجة هو ايه اللى مش هينفع
أسد : اااه.. افتكرت… انا و بنتك هنتجوز
ثريا بصدمة : مين؟؟
أسد : أه صحيح هى مش بنتك…. قصدى أسيل
ثريا : يالهوى
أسد : فى ايه… مش بدل ما تزغرطى… تقومى تصوتى
ياسر : ده لا يمكن يحصل
أقترب أسد من ياسر و قام بصفعه
أسد : لما الكبار يتكلمو… الصغيرين يخرسو
ثريا :بس احنا…
أسد : انا مش جاى اطلب منك… انا جاى أبلغك و قولك أن بكرا دخلتى على بنتك… مفهوم
ثم خرج من المنزل و وقف فى منتصف الشارع قائلاً
أسد : فرحى بكرا على أسيل.. و الكل معزوم
ثم ركب سيارته و ذهب
………
محمد أبو الدهب (هو منافس أسد فى المجلس)
محمد : هيتجوز
المتصل : ايوة.. و بيقولو أن البنت ديه اغتصبها
محمد : اخيرا لاقيت حاجة اوقعوه بيها
………..

 

 

فى المستشفى
الممرضة1 : بيقولو أسد المغربى هيتجوز البت اللى كانت جاية امبارح
الممرضة2 : طب هو ليه يتجوز واحدة لا مؤاخذة شمال
الممرضة1 : اقطع أيدى… ان هو اللى ورا الموضوع ده
الطبيب : انتو واقفين و سايبين الحالة جوا.. مش أسد بيه منبه أن محدش يسبها لوحدها
الممرضة 2 : حاضر هندخل نشوفها
دخلت الممرضة الغرفة و يظهر على وجهها نظرات الفزع

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية تزودت من اغتصبني)

اترك رد