روايات

رواية عشق اللؤلؤ الفصل السابع والعشرون 27 بقلم آلاء عوض

رواية عشق اللؤلؤ الفصل السابع والعشرون 27 بقلم آلاء عوض

رواية عشق اللؤلؤ البارت السابع والعشرون

رواية عشق اللؤلؤ الجزء السابع والعشرون

رواية عشق اللؤلؤ الحلقة السابعة والعشرون

بعد يومين
النهارده اليوم اللي كريم وأهله هيجو يتقدمو لعروستنا المكثوفه خالث دي
الاء بفرحه / انا مبسوطه يا سلمى حسه اني طايره من الفرحه
سلمي / ربنا يتتملك على خير يا حبيبتي
الاء /يااارب يااارب
سلمي / يلا بقا عشان تجهزي يا عروووسه والبسي الفسانه اللي قرفانا بيه ده
الاء بحب / الفستان ده في قلبي عشان كريم اللي جايبه
عند خديجه وحسام
خديجه / يلا البس يا حسام الضيوف زمانهم جايين
حسام بنفاذ صبر/ حاضر يا خديجه لما نشوف اخرتها اي
بعد حوالي ساعه كان كريم وأمه وملك واسر في بيت الاء
كان كريم مبسوط جدا وما صدق ان اليوم ده يجي نفسه يشوفها جدا متشوق يشوفها بالفستان اللي اختاره كان متحمس جدا ومبسوط جدا وباين على ملامحه الفرحه والانبساط
كلهم متجمعين في الصالون وطلعت الاء قدمت ليهم العصير وكانت زي القمر وكريم كان مبهور بيها جدا كريم غمز ل الاء من غير ما حد يشوف وهي ابتسمت وحسه أن قلبها بيرقص من الفرحه
ساميه / ماشاء الله زي القمر يا حبيبتي
الاء/شكرا

 

 

 

 

 

 

قعدت الاء جنب امها
كريم/انا يشرفني اطلب ايدك بنت حضرتك يا حسام بيه
حسام / للأسف معنديش بنات للجواز
الكلمه نزلت كالصاعقه على الكل الاء بدل ما كانت مبتسمه وفرحانه قلبها كان هيقف لما سمعت كلام ابوها
كريم بصدمه / يعني اي يا عمي
حسام /أظن كلامي واضح من حقي اختار لبنتي واحد يسعدها وانا شايفك مش هتقدر تسعد بنتي
كريم / ده انا هشلها في عنيا يا عمي
حسام / انا اسف يا كريم بيه طلبك مرفوض
جيه كريم يزعق من كتر ماهو مش مصدق بس أسر سكته بعينه
أسر / تمام نستاذن احنا بقا
كله كان في حاله زهول
وساميه بصت ل الاء بحزن كأن بتقولها اي إللي ابوكي بيعمله ده والاء مازالت مش مصدقه
بص كريم على الاء اللي دموعها كانت مغرقه وشها
وبعدين نزل هو وأهله واسر بكسره نفس
الاء بدموع / ليه يا بابا تعمل فيا كده ليييه
حسام / عشان بحميكي يا بنتي
الاء /بتحميني من أي يا بابا

 

 

 

 

 

حسام بهدوء /محدش يعرف مصلحتك قدي انت سعادتك مش مع الشخص ده يا الاء
الاء بدموع / وحضرتك فكرت مكاني إذا كان هو مناسب ولا لاء طيب انا شيفاه مناسب ليا
حسام /انا قولت اللي عندي الجواز دي لا يمكن تتم
مقضرتش الاء تستحمل اكتر من كده وجرت على اوضتها ومازالت بتعيط وسلمي دخلت ووراها
خديجه بحزن / ليه كده يا حسام تكسر بقلب بنتك
حسام / افهمني كريم مش مناسب لينا وهيتعبها انا عايز راحتها اللي كنت خايف منه حصل
خديجه / كنت خايف من أي
حسام /كنت خايف قلب بنتك يميل ل كريم بنتك بتحبه يا خديجه حاولت امنعها منه وابعدها عنه اللي كنت خايف منه حصل
خديجه / كريم طيب وابن ناس يا حسام مش وحش اوي كده
حسام / لاا وحش يا خديجه محدش فيكو يعرفه قدي الجوازه دي لا يمكن تتم
اتصدمت خديجه من كلام جوزها حاولت انها تلطف الجو لكن حسام كان رافض تمامااا وخديجه كان صعبان عليها بنتها خالص
اما عند كريم
كانو راكبين العربيه في صمت تاام الكل كان مش مصدق ومصدوم
ساميه / متزعلش نفسك يا حبيبي ربنا يرزقك بلى احسن منها

 

 

 

 

 

 

كان كريم هااادي جدا أو ظاهر جنبهم انه هادي بس جواه كان غضبان من اللي حسام عمله هو قفل عليه الموضوع من كل النواحي بس الصبر جميل في كل حاجه
كانت ملك بتكلم سلمي على الواتساب
ملك / طب هي كويسه الوقتي
سلمي / والله منهاره جدا ومش عارفه أهديها
ملك / وكمان ابيه كريم مضايق جدا
سلمي / ربنا يستر والله مبقتش عارفه اعمل اي
ملك / اكيد مش هنفضل قاعدين وحطين ايدينا على خدنا لازم نعمل حاجه
سلمي/ فعلا عندك حق انا معاكي في أي حاجه لصالح الاء
ملك / ماشي هوصل البيت وهكلمك
سلمي / ماشي سلام
وخلص الشأت على كده
ووصلو كلهم الفيلا وكلهم كانو زعلانين جدا عشان خاطر كريم
عند الاء
كانت بتعيط جامد مش مصدقه ان ابوها يقف في طريق سعادتها هي بتحب كريم وعايزه تكمل حياتها معاه بس في عوائق كتيير جدا
الاء بدموع / اجمعني بيه في الحلال يارب، يارب مخسرهوش ابدا ولا اخسر ابويا يارب أقف جنبي وساعدني
اليوم كان حزين على الكل ولكن مفيش استسلام وفعلا الصبر جميييل

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشق اللؤلؤ)

اترك رد