روايات

رواية عندما التقينا الفصل الرابع والخمسون 54 بقلم هدير أحمد

رواية عندما التقينا الفصل الرابع والخمسون 54 بقلم هدير أحمد

رواية عندما التقينا البارت الرابع والخمسون

رواية عندما التقينا الجزء الرابع والخمسون

عندما التقينا
عندما التقينا

رواية عندما التقينا الحلقة الرابعة والخمسون

نزلت نور اشتريت تابلت علشان تكلم اهلها
طلعت وكتبت الرقم وبدأ التليفون يرن
اهل نور اول ما شافوا انها مكالمه دولية ردوا بسرعة
والدة نور ردت يلهفه :الو يا نور يابنتي هتيجي امتي يا حبيبتي
نور مقدرتش تمسك نفسها اكتر من كده بدأت تعيط بشده
لانها دلوقتي في اضعف حالاتها هي دلوقتي محتاجه اهلها جمبها محتاجه تترمي في حضن امها وتحكيلها همومها
والدة نور بلهفة :نور انتي بتعيطي ليه يا حبيبتي متقلقنيش عليكي حد زعلك يا حبيبتي
نور بترد بصعبوبة:مفيش حد زعلني بس انتي وبابا وحشتوني اوي
والدة نور ببكاء:وانتي كمان يا نور عيني وحشتيني مراد قالي انكم جايين النهاردة كلها كام ساعة وتكوني في حضني
نور :ماما بابا جمبك
والدة نور :اه ياحبيبتي جمبي
نور :طيب افتحي الاسبيكر يا ماما

 

 

 

 

 

 

والدة نور فتحت الاسبيكر
نور :انا مش عايزاكم تزعلوا من اللي هقوله ده وعايزاكم تدعموني زي ما كنتوا بتعملوا دايما
والدة نور:في اي يا نور اتكلمي قلقتينا
نور بدأت تحكي كل اللي حصل معاها بالتفصيل حتي وصولها للفندق وحكتلهم كمان اللي هي بتفكر تعمله وانها عايزه تقيم في لندن وتكمل دراستها هناك
والدة نور كانت لسه هترد بالاعتراض بس والد نور رد علي بسرعة
والد نور :احنا موافقين اعملي اللي انتي شايفاه صح يابنتي واحنا هنفضل ندعمك انا واثق في بنتي لو تكون فين عارف هي اي وبتعمل اي ومن بكرا هروح جامعتك ونبدأ في اجراءات النقل بإذن الله
نور :ربنا يخليكم ليا يارب وميحرمنيش منكم ابدا
نور :مبترديش ليه يا ماما
والدة نور هرد اقول اي هقولك اني عايزه بنتي تكون في حضني مثلا
نور :والله يا ماما غصب عني وبعدين ان شاء الله كلها كام شهر واجبكم هنا تعيشوا معايا انا ماليش غيركم

 

 

 

 

والدة نور :اهم حاجه تخلي بالك من نفسك وكلي كويس يا نور وركزي في دراستك يا حبيبتي
نور :حاضر يا ماما خلوا بالكم علي نفسكوا انا هقفل لان في حد بينده عليا
والدة نور :في رعاية الله يا حبيبتي
قفلت نور بسبب انها سمعت اصوات دوشة ومش عايزه حد من اهلها يسمع ويتخضوا عليها
سمعت نور صوت طلق نا*ري
فتحت الباب علشان تشوف في اي لاقيت البنات بتجري وبتصوت
نور وقفت بنت وسألتها في اي
البنت :فراس ورجالته هنا وشكله المرادي مش هيمشي غير لما ياخد عهد

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عندما التقينا)

اترك رد