روايات

رواية تحت بير السلم الفصل الثاني عشر 12 بقلم حنان حسن

رواية تحت بير السلم الفصل الثاني عشر 12 بقلم حنان حسن

رواية تحت بير السلم البارت الثاني عشر

رواية تحت بير السلم الجزء الثاني عشر

تحت بير السلم
تحت بير السلم

رواية تحت بير السلم الحلقة الثانية عشر

بعدما وصلنا
انا ….وعمرانة لغاية الغرفة المسكونة
الي تحت بير السلم….
اخدت من عمرانة المفتاح …
واول ما الباب اتفتح
اتفاجئت
( باثر )يدل علي ان…
في شخص بيعيش فعلا في الغرفة
واول حاجة عنيا وقعت عليها
هي… ملابس رجالي
تشبة ملابس رامي …
وكمان لقيت …
زجاجة عطر رجالي
من نفس العطر الي بيستعملة رامي
فا استغربت …
وبصيت لعمرانة
للكاتبة حنان حسن
وقلت… الي يشوف الهدوم والاحذية والبرفان دول
يقول ان رامي هو الي عايش هنا…

 

 

ردت عمرانة
وقالت…
طبعا ….ما ادهم كان عايز يبقي نسخة طبق الاصل
من رامي
عشان كده
كان بيشتري ملابس
مطابقة لملابس… واحذية رامي …
وعطر زي العطر بتاعة
فسالتها باستغراب
قلت..
بس رامي كان بيشتري ملابس غالية جدا
ازاي ادهم كان بيقدر يشتري الملابس دي؟
ردت عمرانة
وقالتلي
متنسيش… ان ادهم حرامي… ونصاب …
واكيد برضوا كان معاه فلوس كتير…
بدليل انه مظبط الغرفة هنا… ومخليها مش ناقصها حاجة
فا طبيبعي انه يشتري هدوم غالية لزوم الشغل
واضافت عمرانة
قائلة
احنا بقي النهاردة لازم نلاقي دليل
عشان نوصل المجرم ده ونبلغ عنة
البوليس ..ونخلص منه
قلت..المهم دلوقتي
احنا عايزين ندور علي اي اوراق…
او حتي صورة بطاقة شخصية لادهم
تثبت ان ادهم موجود اصلا
عشان نبلغ عنة البوليس
ردت عمرانة
وقالتلي…

 

 

اسمعي…احنا عايزين نقلب الاوضة دي
من فوقها لتحتها
لغاية ما نلاقي اي حاجة تساعدنا
لما نبلغ عن المجرم ده
وبالفعل…فضلنا ندور في كل مكان في الغرفة
لغاية… ما وصلت لتحت السرير
واول ما نزلت لتحت السرير
شميت ريحة قذرة جدا وكانت رائخة نتنة
فا ناديت علي عمرانة
للكاتبة حنان حسن
وقلتلها…تعالي معايا
نشوف الريحة دي مصدرها
ايه؟
وبالفعل ….مدت عمرانة ايديها تحت السرير
وخرجت اكتر من كيس…
وكان في كيس منهم جواه حاجة ريحتها قذرة
ولما فتحنا الكيس لقيت فيه جبنة ورغيفين عيش
وافتكرت ساعتها الجبنة الي كانت في كيس الفلوس
واتاكدت….
ان ادهم هو الي اخد الفلوس بتاعة الحانوتي
وبعدها… فضلنا ندور تاني
في الغرفة
لغاية… ما سمعت عمرانة بتنادي عليا
وبتقولي… الحقي
…لقيت شنطة فيها فلوس كتير اوي
فا قعدنا انا وعمرانة علي السرير…
وفضلنا نبص علي الفلوس
الي كانت في الشنطة

 

 

وواضح طبعا ان الفلوس دي بتاعة الحانوتي
المهم…بعدما فتشنا في الغرفة كلها…
ملقناش اي ورقة
تثبت ان في شخص اسمة ادهم موجود فعلا
فا قعدت علي الكنبة بعدما اصابني الياس
وقلت لعمرانة
يعني ايه؟
احنا جينا هنا علي قلة فايدة؟
امال ايه لازمة الكلام الي امك قالتهولي ؟
وكانت تقصد ايه؟
بان السم والترياق في مكان واحد؟
يكونش كان قصدها
ان رامي.. وادهم هيكونوا مع بعض في مكان واحد؟
ردت عمرانة
وقالتلي
مش عارفة
انا كمان غلب حماري واحتارت حيرتي
وقعدت عمرانة علي السرير
الي ادام الكنبة
الي انا قاعدة عليها
وهي بتفكر
واثناء ما كانت بتفكر..
فضلت تتحسس علي مرتبة السرير بايديها…
وبعدها انتفضت… وقامت تقطع في كيس المرتبة
وكانها اكتشفت حاجة
فسالتها
قلت…
ايه ؟
بتدوري علي ايه عندك؟
ردت عمرانة
وهي بتحاول توصل لحاجة في المرتبة
وقالت…
انا افتكرت دلوقتي…
ان امك
كانت بتخبي كل الحاجات المهمة
في كيس المرتبة

 

 

وتخيط عليها
ومتنسيش ان امك قعدت في الغرفة دي فترة كبيرة
وفضلت عمرانة تدور في المرتبة لغاية…
ما شعرت تحت ايديها بشيئ صلب
للكاتبة حنان حسن
فا فتحت بسرعة
و خرجت الشيئ الي امي كانت مخبياه في المرتبة …
ولما بصيت علي الي في ايد عمرانة اختي
لقيت موبيل كان جوه القطن
فا حاولنا نشغلة بسرعة
لكن للاسف
كان عايز يتشحن
فا فضلنا ندور علي شاحن
لغاية …ما لقينا شاحن فعلا وشحنا الموبيل
ولما فتحناه
لقينا فيه الدليل الي بيثبت فعلا ان ادهم المجرم
موجود بالفعل…
ودليل هو…
كان تسجيل بصوت فوزية
كرامات…
وكانت بتوجهلي رسالة
وبتقولي معلومات خطيرة
والتسجيل كانت بتقول
فيه التلي
صفاء يا حبيبتي…
يوم ما هتسمعي التسجيل ده اكيد انا هبقي مت. او جرالي حاجة
انا قصدت اسجل التسجيل ده عشان يبقي شهادة مني علي انك بريئة من قتل الحانوتي…
وشهادة مني كمان علي ان عمرانة هي بنت فاتيما
هانم
وانتي يا صفاء تبقي بنتي انا يا قلب امك…
وعشان كده
خوفت لا تروحي في داهية بذنب انتي بريئة منه
فا قولت ائمنك من شر ادهم ابن اختي المجرم ..

 

 

ايوه ادهم يبقي ابن اختي وهو التؤام بتاع رامي
وادهم هو الي قتل الحانوتي
انا قلتلك الحقيقة كلها يوم ما كنتي ماشية من هنا
لكن كدبت عليكي في موضوع التؤام
لاني قولتلك اني لما رجعت لدرية الخرسا ملقتهاش في البيت…
لكن… الحقيقة اني لقيتها…
وطلبت مني انها تاخد الواد ادهم تربية
عشان مكنتش بتخلف
وفعلا تركت لها الواد
وكنت بتابعه من بعيد..
وندمت اني سيبتلها الواد
لان زوجها كان معروف عنة انه بلطجي وحرامي
ورد سجون ..
وطبعا ادهم اتعلم من زوج الخرسا كل حاجة وحشة..
والمصيبة ان زوجها مكنش بلطجي وحرامي بس
لا …ده كمان كان اب سيئ
لدرجة انه مدخلش ادهم مدرسة
ولا حتي طلع للواد شهادة ميلاد
يعني الواد مكنش ليه اي اوراق تثبت انه موجود اصلا
وكمان لانه احترف السرقة فا مكنش بيتمسك ولا ليه فيش اصلا
وعشان كده
الواد ادهم كان بيسرق ويقتل… ويعمل مصايب الدنيا…. ومكنش البوليس بيعرف يجيبة …
وفضل علي كده
لغاية ما الخرسا وجوزها ماتوا
وبعدها…
اتورط في كام جريمة والناس بقوا يجروا وراه
فا جاني ادهم
وطلب مني اخبية
فا انتهزت فرصة الاشاعة الي طالعة علي الاوضة الي تحت بير السلم
وخبيتة فيها
وكل ده عشان
استغل ادهم
واخليه يقتل الحانوتي واخلصك منه يا صفاء
واضافت فوزية
قائلة..

 

 

انا قولتلك قبل كده
انك هتلاقي الترياق جنب الداء
وكنت اقصد
ان ادهم دفن جثة الحانوتي في الغرفة المسكونة
للكاتبة حنان حسن
وده كان قصدي ب(السم )
لانك متهمة في قتل الحانوتي
…اما( الترياق) فا هو… دليل برائتك
لاني حطيت التسجيل
الي بعترف فيه بصوتي في نفس الغرفة
الي مدفون فيها الحانوتي
ومش الدليل ده وبس
لا ..
انتي لو نبشتي في ارض
الاوضة
هتلاقي السكينة الي ادهم قتل بيها الحانوتي…
وعليها بصمات ادهم
وختمت امي كلامها
قائلة..
اوعي تزعلي مني يا قلب امك…
انا عملت كده

 

 

عشان انقذك من الحانوتي… وعيشتك السودة معاه.
بعدما استمعت للتسجيل للاخر انا ….وعمرانة
قعدت افكر
وانا حزينة ….و مستغربة
في نفس الوقت
حزينة علي فوزية كرامات
الي كانت بتفكر فيا لاخر لحظة
في حياتها…
ومستغربة من كلامها
هي بتقول ان عمرانة بنت فاتيما هانم..
وانا بنت فوزية كرامات..
امال ازاي نتيجة التحليل اثبتت اني انا بنت فاتيما هانم؟
وفوقت من شرودي…
علي الاحتفال الي كانت عملاه عمرانة
وهي بتقولي…
الحمد لله
احنا كده لقينا دليل علي ان ادهم موجود فعلا …
وكمان لقيت دليل تاني
بشهادة فوزية كرامات نفسها
اني انا بنت فاتيما هانم
حضنتها…
وقولتلها
مبروك حبيبتي
وكنا تقريبا بنحتفل
لكن للاسف
احتفالنا مطولش
لان الباب اتفتح علينا..
وسمعنا صوت تصفيق
فا اتفزعنا احنا الاتنين
ولما بصينا باتجاه الصوت
لقينا ادهم الي كان نسخة طبق الاصل من رامي
واقف بيصفق لنا
وبيقول…برافووو
انتوا طلعتوا بنتين شاطرين
وبص لعمرانة
للكاتبة حنان حسن

 

 

وقالها…وبالذات انتي
انتي طلعتي ممثلة قديرة
وطلع ادهم من جيبة مسدس….
ومسك عمرانة من شعرها
وهو بيقولها..
بقي انتي طلعتي مش هبلة ولل عبيطة
وطلعتي عارفة عني كل حاجة؟
وجايبه صفاء لغاية هنا معاكي
عشان تلاقوا دليل ضدي؟
واخد ادهم الموبيل من ايد عمرانة
وراح خبطها علي راسها خبطة جامدة
فا وقعت عمرانة علي الارض
فا صرخت وقولتلة
ايه الي انت عملتة ده؟
اقترب ادهم مني
وقالي…
ايه؟
صعبانة عليكي؟
بصيتلة برعب
ومردتش عليه
لانه كان واضح فعلا انه مجرم
فا سابني
واقفة برتجف من الرعب وجاب كوريك
(اداة للحفر )
وفضل يحفر في ارض الغرفة
لغاية ما فتح حفرة كبيرة وغويطة
وانا كنت براقبة وانا هموت من الرعب
وبعد شوية
لقيتة بيضحك
و هو بيشاورلي علي عمارنة وبيقولي…
عمرانة طلعت بتمثل
واناريها كانت عارفة كل حاجة وعاملة عبيطة

 

 

ووجودها علي وش الدنيا دلوقتي
بقي بيهدد وجودي
يبقي الحل ايه؟
لما سمعت سؤالة
ابتلعت ريقي بصعوبة
وقلت.. ايه الحل؟
رد ادهم
وقال…يبقي الحل اننا ندفنها هنا جنب الحانوتي
فضلت اعيط واتوسلة
واقولة
ارجوك يا ادهم متاذيهاش
وانا مستعدة اخدها واسافر ونبعد عنك خالص
ابتسم ادهم ببرود
وقالي..
تسافري فين؟
امال انا هتجوز مين؟
وجذبني ادهم من ايدي بقوة
وقالي…
انتي هتكملي معايا للاخر
لغاية لغاية ما ناخد الميراث مع بعض
قلت…طيب وعمرانة ذنبها ايه؟
حرام عليك
رد ادهم
وقالي…
عمرانة دي
اول ما شافتني عندك في الحمام
هددتني… اني لو مختفتش من حياتك
هتفضحني وتبلغ عني البوليس
للكاتبة حنان حسن

 

 

يعني وجودها خطر عليا
وعموما…
لو صعبانة عليكي
انا ممكن ااوسع الحفرة شوية كمان
وادفنكم انتوا الاتنين
وفهمت في اللحظة
دي
ليه ادهم اختفي
اول ما عمرانة دخلت بيت فاتيما هانم
و فضلت اعيط
وانا مش عارفة انقذها وهو رايح يدفنها حية
وفضلت اتحايل عليه واقولة ابوس ايدك بلاش
لكن ادهم لم يرق قلبة ولم يستمع لي
وسابني ادهم…
وراح يحمل عمرانة
عشان ينزلها للحفرة ويردم عليها
وفي اللحظة دي

 

 

ركن ادهم المسدس الي كان في ايده علي جنب
عشان يعرف يشتغل
وبالفعل حمل عمرانة وتوجه بيها للحفرة
وكان خلاص هيرميها في
الحفرة
لولا دخول شخص للغرفة
فجاءة
وقي لحظة …
هجم الشخص ده علي ادهم
عشان يمنعه انه يرمي عمرانة في الحفرة
فا حاولت اعرف مين الشخص ده؟
ولما تحققت منة
لقيتة (رامي )
ولحسن الحظ
ان رامي كان لابس ملابس الوانها مختلفة
عن ادهم
ولولا كده
مكنتش هقدر اميزهم عن بعض
من شدة التطابق في الشكل
ولما ادهم شاف رامي
وهو… داخل يمنعة ….
ويلحقة
قبل ما يرميها في
الحفرة..
للكاتبة حنان حسن
.ترك ادهم عمرانة من ايدة لرامي
وبسرعة توجه لمكان المسدس
عشان يقتل رامي…
فا صرخت محذرة رامي
وقلت
خلي بالك معاه مسدس يارامي
وفي اللحظة دي
انقض علية رامي
ومسك ايدة

 

 

الي فيها السلاح
وفضل رامي يعافر مع ادهم عشان ياخد منه
المسدس…
وحصلت عملية جذب …وشد للمسدس
ما بين جسد الاتنين
وفي الاخر
صدرت طلقة من المسدس…
وقع علي اثرها ادهم
وهو ماسك المسدس
وكان واضح ان ادهم
هو الي داس علي الزيناد
عشان يقتل رامي..
ومكنش يعرف ان الفوهة كانت متوجهة لصدرة هو
ووقع ادهم جثة هامدة
في ارض الغرفة المسكونة…
وقعد جنبة رامي يبص عليه في
ذهول
وبعد شوية
شوفت فاتيما هانم
داخلةو بتطبطب علي ظهر رامي
وبتقولة…
متلومش نفسك يا رامي لانه
هو الي عمل في نفسة كدة
بصيلها رامي
وقال..
هو الي ضغط علي الزينات …
انا عمري ما كنت هقتل اخويا مهما حصل
ردت فاتيما هانم
وقالت…
انا عارفة …وشوفت الي حصل بالظبط
انت كان هدفك تنقذ عمرانة…
لكن ادهم
كان عايز يقتل الكل ويعيش لوحدة
وبسرعة … اتجهت فاتيما هانم ناحية عمرانة
وفضلت تفوق فيها لغاية ما قامت وفاقت
وفي اللحظة دي
بصيت لفاتيما هانم بدهشة
وسالتها
قلت… انتوا عرفتوا المكان هنا ازاي؟
وانتي تعرفي ادهم منين؟
جلست فاتيما هانم

 

 

وقالت…
ادهم ظهرلي من فترة كبيرة
من بعد ما انتي جيتي
للبيت تقريبا
وقالي انه تؤام رامي..
وكان بيهددني…
يا اما انفذ طلباتة
يا اما يفضح السر
للكاتبة حنان حسن
ويقول للناس
ان رامي مش ابني
وانه لقيط
فا اضطريت اني اطاوعة
وانفذ كل حاجة
بيقولهالي
وللاسف ساعدتة
اننا نوهمكم بان في عفاريت قي البيت
وخلاني ادفع للشغالة
عشان تحط علي ايديها شوية مكياج
وتقول ان المطبخ اتحرق
وسالتها
قلت…يعني لما انا سجلتلة وقلتلك
ان في حد شبية لرامي
كنتي انتي عارفة ان في حد فعلا
وبالرغم من كده كدبتيني؟
ردت فاتيما هانم
وقالت…انا كمان الي مسحت التسجيل بايدي
ساعة ما تركتي معايا الموبيل

 

 

لانك لو كنتي اتاكدتي
ان في تسجيل فعلا
كنتي هتعملي شوشرة
وانا كنت خايفة علي سمعة المستشار رامي ابني
وفي اللحظة دي
بصلها رامي
وقال…ابنك ايه بقي
يا فاتيما هانم ؟
منا مطلعنش ابنك ولا حاجة
ردت فاتيما هانم بغضب
وقالت…
اوعي اسمعك
تقول كدة تاني يا رامي
انت ابني
ومفيش اي قوة علي وجه الارض هتغير ده
انا هيفضل احساسي بيك
كا ابن ليا
مستمر لغاية ما اموت
ولازم تعرف
ان الامور هتفضل زي ما هي
ومفيش حاجة هتتغير
فا بصيت لفاتيما هانم
وقلت..انا كمان مش بنتك
يا فاتيما هانم..
وعمرانة هي الي بنتك
ردت فاتيما هانم
وقالت…
انا عرفت كل حاجة من عمرانة
قلت….عمرانة؟
قالت..ايوه
واضافت فاتيما هانم
قائلة
عمرانة لما شافت بطنك كبرت…. وانتي بتحاولي تداريها
عرفت انك حامل
ومش عارفة تتصرفي ازاي؟
فا …قالتلي علي كل حاجة
للكاتبة حنان حسن
وفهمت منها
ان ادهم ناوي يقتل رامي
بعد ما يتجوزك
ويخلف منك
فا اتفقت مع عمرانة…
اني اخدكم عند الدكتور
ووصيت الدكتور

 

 

يقول… ان عمرانة حامل
عشان انتي كرهك لادهم يزيد
ولما عمرانة
تطلب منك… انك تروحي معاها البيت القديم توافقي
وهنا استوقفتها
وسالتها
وقلت…يعني عمرانة مش حامل؟
ردت فاتيما هانم
وقالت…لا
انا ورامي الي حطينا الخطة دي
عشان تروحي انتي وهي الغرفة المسكونة
وادهم يروح وراكم
ونقدر نمسك ادهم في الغرفة
قلت..وايه الي عرفكم ان ادهم كان هيجي ورانا؟
ردا فاتيما هانم
وقالت…
مهو رامي لما سمع كلام ماهيتاب
شك في الامر
ووضع كاميرات في البيت
ولما الكاميرات رصدت مكان ادهم
روحنا انا ورامي في المكان الي ادهم فيه
واتكلمنا بصوت عالي…
وعرفنا ادهم
انك انتي وعمرانة روحتوا البيت
القديم
وفهمناه كمان بطريق غير مباشر
ان عمرانة سليمة ومش معتوهة
وانها..عارفة كل حاجة
وناوية تقول علي كل المعلومات الي عندها
قلت…ورامي عرف امتي وازاي ان له اخ تؤام ؟
ردت فاتيما هانم
وقالت
انا لما حسيت بالخطر علي
رامي
كان لازم اروح واقولة علي كل حاجة
لكن الغريبة
اني لما روحت لرامي
وقولتلة… لقيتة شاكك اصلا في الموضوع
ولقيتة بيقولي…
انه عرف انك مش اختة

 

 

 

يا صفاء
ولا انتي بنتي اصلا
وان
تحليل ال
دي… ان… اية
كان مزور
وفي اللحظة دي
بصيت لرامي
وسالتة
قلت…ايوه
اهو ده السؤال الي محيرني وكان مجنني
ازاي تحليل
ال دي ان ايه
الي عملناه
انا وفاتيما هانم
اثبت اني بنتها فعلا ؟
بالرغم من اني بنت فوزية كرامات؟
رد رامي
وقالي…
هقولك التقرير اتزيف ازاي؟
وبدء رامي يشرحلي
وقال..
من يومين ..
اتفاجئت ان ماهيتاب بنت فاتيما هانم رجعت تتكلم تاني
للكاتبة حنان حسن
واول ما اتكلمت..
قالتلي…
انها ندمانة.. لانها ظلمتني
فسالتها عن سبب الندم
فقالت…
اصلها فضلت فترة بتعتقد اني انا الي رميتها من فوق
وطلبت منها تفهمني الي حصل…
فا قالتلي ..

 

 

ان في اليوم الي وصلت فيه صفاء في البيت
اتفاجئت
بحد بيحط علي راسها ايشارب
عشان يغمي عنيها
وبعدها…كتف ايديها
واخد منها عينة دم
ولما.. حاولت تقاومة ونزعت
الايشارب عن عنيها
وشافت الشخص ده
افتكرت انه (انا)
لانه كان بيشبهني تمام
ولما الشخص ده لقاها هتصرخ… وتفضحة
رماها من فوق…
فسالتة..
وليه ماهيتاب مقالتش الكلام ده من ساعتها؟
رد رامي
وقال…
ما هو زي منتي عارفة ان ماهيتاب لما
وقعت
فقدت النطق والحركة
لكن ماهيتاب اتاكدت انه حد يشبهني
لما شافتني انا عندها في الاوضة
وهو كان معدي من ادام
الغرفة
فا فهمت ان احنا شخصين…
والي عمل فيها كده شخص يشبهني
وهنا وقفت رامي
وقلتلة…
ايوووه
انا فهمت دلوقتي
يعني ادهم كان عايز ياكدلكم من خلال التحليل اني انا بنت فاتيما هانم فعلا
فا انتحل شخصيتك
واخد عينة من ماهيتاب لان ماهيتاب بنت فاتيما هانم فعلا
وراح بدل العينات؟
وبكده التحليل اثبت فعلا اني بنت فاتيما هانم
وبعد ما فهمت الي حصل
بصيت علي رامي لقيتة ماسك الموبيل بتاعة
وكان يبدوا انه هيتصل بالبوليس
لكن في اللحظة دي
اخدت فاتيما هانم من ايده الموبيل
وقالت…بلاش تبلغ البوليس يا رامي

 

 

احنا كلنا بنشهد
انك مقتلتش حد …
وكفاية ان ربنا عالم انك بريئ
لكن …..لو بلغت البوليس
التحقيقات هتفتش في الماضي…
للكاتبة حنان حسن
وكشف الماضي …
هياذيك في مستقبلك
رد رامي
وقال…لكن دلوقتي في قتيل
ولو انا مبلغتش….
في غيري هيبلغ
وفي اللحظة دي
ردت عمرانة
وقالت…
الناس هتبلغ
لما يكون في جثة
لكن لو الجثة اتدفنت
هتنتهي المشكلة
رد رامي
وقال…
مش فاهم تقصدي ايه ؟
مسكت عمرانة الكوريك بايديها وهي بتقول…
اقصد ان ادهم حفر حفرة ..
ولازم هو الي يتدفن فيها
وبالفعل …
اتدفن ادهم بالغرفة …
ونام بجانب الحانوتي
وخرجنا جميعا من تحت بير السلم قبل اذان الفجر
بدون ما حد يشوفنا
ورجعنا جميعا علي البيت
وفضل رامي زي ما هوسيادة المستشار رامي
وفضلت فاتيما هانم
ام المستشار زي ما هي
وبالنسبالي انا
رجع اسمي صفاء تاني
اما بالنسبة لبنت المحظوظة (عمرانة)
فا بقي اسمها شاهي
تخيلوا بقي
من عمرانة لشاهي؟
وطبعا مش اسمها بس الي اتغير
ده شكلها كمان

 

 

اصلي الفلوس بتغير كل حاجة
اه بمناسبة الفلوس
انا اخدت شنطة الفلوس بتاعة الحانوتي
لاني اعتبرتها ورثي من زوجي المتوفي
او بمعني اخر
( مكافئة نهاية صبر)
وطبعا كان لازم اخد الفلوس دي
عشان ابدء حياتي بيها
منا خلاص
مطلعتش بنت فاتيما هانم…
وبالتالي مش هينفع اعيش
في بيتها
المهم…بعد ما روحنا البيت
لميت هدومي
وجهزت نفسي وخرجت بسرعة عشان
اودع الجميع..
قبل ما رامي يطلع من تحت
لاني مكنتش هقوي علي وداعة
للكاتبة حنان حسن
ولما خرجت للريسبشن
بصيت لفاتيما هانم بخجل
وقلت..انا بعتذرلك يا فاتيما هانم
ان كنت كدبت عليكي و قولتلك اني (بنتك)
بس صدقيني
انا مكنتش اقصد اني انصب عليكي ….ولا اخدعك
بس الظروف هي الي اجبرتني علي كده
زي منتي عارفة
ابتسمت فاتيما هانم
وقالتلي..
متعتذريش يا صفاء… ومتسيبيش البيت
انتي صحيح مش بنتي
لكن قريب اوي هتبقي زوجة ابني
بصيتلها اوي
وكنت عايزة

 

 

اسالها بلهفة
واقولها…
طيب احلفي كده انك
بتتكلمي جد؟
لكن فوقت لنفسي
وافتكرت اني حامل من ادهم
ومحدش يعرف
فا بصيت لفاتيما هانم
وقلت…ياريتة كان ينفع
وبعد ما سلمت عليها هي وعمرانة
حضنتني عمرانة
وقالتلي… انتي اختي مهما اتبدلن الظروف
ولو مشيتي…
همشي معاكي
ابتسمت …
وقولتلها
بطلي عبط يا بت
انتي مشبعتيش عبط السنين الي فاتت دي كلها؟
بقي في حد يسيب البيت الجميل ده
ويرجع للبهدلة تاني؟
يا بت داانتي بقي اسمك شاهي؟
وبعد ما حضنتها …وفضلت اعيط انا …وهي…
سحبت ايدي من ايديها…
واخدت شنطتي… ومشيت
وكنت بمد في خطوتي
عشان اخرج من البيت
قبل ما رامي يشوفني ويطلب مني اني اقعد
وكنت فاكره اني هقدر اهرب
منه …
لكن قبل ما اخرج من الجنية
سمعت صوت بينادي عليا
وبيقولي..صفاء
فا بصيت ورايا…
و لقيتة رامي
بصلي رامي
للكاتبة حنان حسن
وقالي…رايحة فين؟
قلت…همشي
فسالني
قال…وانا؟
قلت…انا خلاص مبقاش ليا اي صفة في البيت هنا
ولازم امشي
رد رامي

 

 

وكرر نفس السؤال تاني
وقالي..وانا؟
قلت…انت حلم جميل…
لكن مينفعش احلمة
بصلي رامي
وسالني؟
وقال..ليه؟
قلت…عشان انا عندي اسرار في حياتي
لو عرفتها مش هتطيق تبص في وشي
قال….
راضي بيها من قبل ما اعرفها
قلت….معلش بس انا لازم امشي بردوا
قال…هتعيشي لوحدك ازاي؟
حطيت الشنطة علي كتفي
وانا بستعد للرحيل
وقلت..
اطمن عليا
انا هبقي بخير
وحاولت انهي الحوار بينا
قبل ما صوتي يتخنق
بالعياط
ويعرف اني بموت من جوايا
فا اديتة ظهري…
وكنت هكمل في طريقي واخرج من الباب…
لكن سمعتة
بيقولي…
وابني يا صفاء؟
شكيت اني اكون سمعت غلط
فا بصيتلة بدهشة
وقلت..بتقول ايه؟
قال…الي في بطنك يبقي ابني
يا صفاء
قلت…مش فاهمة
مسك رامي ايدي
وقالي..حاضر هقولهالك تاني
الي في بطنك يبقي ابني
وانتوا الاتنين حتة مني
يبقي ازاي عايزة تمشي… وتسيبيني؟

 

 

للكاتبة حنان حسن
بصيت لرامي بدهشة
وسالتة
قلت..
ابنك ازاي؟
ايه الكلام الي انت بتقولة ده؟
رد رامي
وقال… انا بحبك يا صفاء
وفي اليوم الي اخدتي فيه الحباية المخدرة
انا كنت نايم بحلم بيكي
اصلا
ومره واحده
صحيت من النوم…
و لقيتك نايمة جنبي
وبصراحة يومها مقدرتش اقاوم نفسي وضعفت
وحصل بينا الي حصل
بس انا قررت في اليوم ده
اني اتجوزك
لكن كان لازم اعرفك الاول
اني مش اخوكي
عشان …بعدها اقدر اقولك علي الي حصل بينا
ويوم ما اخدتك معايا لشرم الشيخ
كنت عايز استغل الفرصة
واصارحك بالحقيقة
بس مقدرتش
لاني ساعتها كنت فاكرك بنت فاتيما هانم
والمفروض انك كنتي فاكراني اخوكي..
فا قولت اني لازم اعرف فاتيما هانم الاول
اني مش ابنها …
وبعدها اصارحك
لكن الي حصل…
ان زي منتي شايفة
الامور اتطورت بسرعة
ومعرفتش اقولك…
اني انا الي مسؤال عن الحمل الي في بطنك
بصيتله ودمعت

 

 

وانا بقول…
يعني ادهم ملمسنيش؟
رد رامي
وقال…
لحسن الحظ
اني يومها جاني تليفون وكان لازم اخرج
ولما خرجت
قفلت عليكي الباب بالمفتاح…
عشان …
فاتيما هانم متدخلش عليكي
وانتي نايمة وتشوفك
في سريري
وكويس اني عملت كده
عشان لو كنت سيبت الباب مفتوح عليكي وانتي متخدرة
محدش عالم كان ممكن يحصل ايه
قلت في نفسي
يعني الحمل الي في بطني
يبقي ابنك يا رامي
الحمد لله
وسالتة
قلت..يعني انت فعلا حبتني من اول مره شوفتني فيها؟
رد رامي
وقال..ايوه
ومن اول لحظة كمان
قلت…كداب
دنتا كنت هتوديني الخرابة
رد رامي
وقالي…
علي فكره…
مفيش حاجة اسمها
الخرابة
قلت..طيب سؤال
للكاتبة حنان حسن
قال..اسالي
قلت..هو انت هتفضل تحبني برضوا
حتي لو عرفت اني كنت متجوزة الحانوتي وعيشت معاه سنين؟
رد رامي

 

 

وقالي
حبيبتي ده نصيب ومقدرش اعترض ولا احاسبك عليه
لما شوفت رامي بيحبني اوي كده
فرحت جدا
وقلت..اختبر حبة…
واشوف هو بيحبني وشاريني اد ايه؟
فا قلتلة
بص يا رامي طالما بنتكلم بصراحة بقي
يبقي انا هقولك الحقيقة
كلها
بصراحة كده..
انا كنت مخلفة خمس عيال
من الحانوتي
وسيباهم عند اخويا فرعون
بصلي رامي واحول بعنية
وهو بيقولي
(احية)
قلت..ايه احية دي ؟
قال..
لا اصلي كنت نادر دستتين شمع لسيدي احية
لو خلفت ولد واحد
لكن طالما في لسة خمس عيال
يبقي هخليهم عشرة
ابتسمت وحضنتة جامد وانا بقولة…
انا هصلي… واشكر ربنا طول العمر
انه رزقني با ابن منك انت يا حبيبي
وبالفعل

 

 

عيشت اشكر ربنا كل يوم علي النعمة الي عوضني بيها
وعلي اسرتي الكييرة الي انا عايشة وسطها دلوقتي
رامي… وفاتيما هانم … وعمرانة اقصد شاهي…
وماهيتاب الي ربنا هداها عليا اخيرا
وابني حبيبي الي نور دنيتي انا ورامي
وبالنسبة لبير السلم
فا نسيتة ونسيت ايامة.
كده الروايه خلصت
اتمني تكون القصة عجبتكم

‫8 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: