روايات

رواية نور الفصل الخامس عشر 15 بقلم سماح عزت

رواية نور الفصل الخامس عشر 15 بقلم سماح عزت

رواية نور البارت الخامس عشر

رواية نور الجزء الخامس عشر

رواية نور الحلقة الخامس عشر

احمد: فهد انت ايه قومك من مكانك
نور: حمدلله على سلامتك
فهد: كل ده حصل وانا غبي شكيت فيك واتهمتك بالباطل
احمد: فهد انت لسه تعبان لازم تستريح وبعدين نتكلم في الموضوع ده
فهد: مقولتليش ليه انت عارف انا استنيتك قد ايه عشان تيجي وتقولي الحقيقه
احمد: انا اسف بس ممكن ترتاح دلوقتي ولما تكون كويس هنتكلم
فهد: انا مش كويس من يوم ما سبتني وانا مش كويس انت بعدت عني وكسرتني يوم ما قولت اني انا اللي حاولت اقت*ل ماما صفاء
احمد وهو يحضن فهد: اسف والله العظيم اسف حقك عليا
فهد ببكاء: انا كنت محتاجك جنبي
احمد: انا كنت محتاجك اكتر ما انت كنت محتاجني كنت محتاجك وماما في المستشفى
فهد: انا كنت جاي عشان اقف معاك في وقت زي ده وتناسيت عن أي حاجه حصلت بس لاقيتك بتقول لايهاب ومراد اني انا اللي ضر*بتها بالنار وقتها حسيت اني خلاص اتكسرت
احمد: في حد بيحاول يوقع بينا يا فهد لأن اللي حاول يق*تل امي كان لابس لبسك وواقف زيك انا شوفته من بعيد افتكرته انت افتكرت أنك بتنتقم مني على حاجه انا معملتهاش

فهد: يعني أنا هقت*ل ماما صفاء عشان واحده متستاهلش هي دي فكرتك عني
احمد: انا اسف
نور: بقولكوا ايه انا مش ناقصه عمالين تعاتبوا بعض واصلا كل واحد شك في التاني انت يا فهد ما وثقتش فيه لما حاول يقولك الحقيقة ومسمعتهوش وانت يا احمد شكيت أنه حاول يق*تل والدتك لمجرد أنك شوفت واحد لابس اللبس بتاعه
يبقى انتوا الاتنين غلطوا والمفروض تعتذروا لبعض
احمد: انا اسف
فهد بضحك: خلاص يا عم انت اتاسفت كتير انا اللي آسف
نور: احبكوا وانتوا عسلات ومطيعين كدا
احمد: ادخل استريح بقا وانا هروح اوصل نور
فهد: نور هي ريم…
نور: ريم جت وقعدت شويه معاك متقلقش عليها
فهد: شكرا… تصبحي على خير وقوللها اني كنت هقول لها الحقيقة
نور: امم وانت من اهل الخير
احمد: يلا يا نور

“في العربيه”
احمد: كويس انك مقولتيش لفهد على اللي حصل
نور: مش هينفع نقوله غير لما يبقى كويس
احمد: طب وايه الحل
نور: متقلقش طول ما نور معاك كل حاجه هتبقى كويسه
احمد بسخريه: ازاي بقا
نور: لا دا انت لسه متعرفش خطط نور
احمد: استر يارب
نور: هههههههههههه
” عند البيت ”
احمد وهو ينظر لنور وهي تنزل من السيارة: شكرا على النصيحه اللي قولتيها
نور: نصيحة ايه بالظبط
احمد: اني اميل وامشي ورا قلبي
نور: اهاااا تصبح على خير
احمد: وانتي من اهل الخير
“فوق عند ريم”
نور: فهد فاق وسأل عليكي
ريم: متجبيش سيرته قدامي
نور: بيقولك أنه كان هيقولك كل حاجه

ريم بعصبيه: قولتلك متجبيش سيرته قدامي تاني
نور: ياريم هو بيحبك
ريم: وانا بكرهه
نور: ويا ترى عشان كدب عليكي ولا عشان هو الصقر
ريم: عشان الاتنين عشان كدب عليا واستغفلني وعشان هو الصقر هو المجرم اللي جدك بيدور عليه
نور: اهه دي مشكلتك بقا انك جبانه ومش هتقدري تقولي أنك بتحبيه عشان جدك ظابط وهو مجرم
ريم: احسبيها زي ما تحسبيها
نور: لسه في امل يا ريم
ريم: انا وهو مش هينفع نجتمع مع بعض
نور: انتي تقدري انك تبعديه عن الطريق اللي هو ماشي فيه
ريم: وهو حد قالك اني مصلحه اجتماعيه
نور: يا ريم افهميني انتي بتحبيه وهو بيحبك متخليش حاجه تقف في طريقكوا
ريم: طريقنا مسدود بسور كبيره

نور: وانتي وهو تقدروا تهدوا السور ده
ريم: كان ممكن نهده لو كان قايل الحقيقه من الاول
نور: هو كان هيقولك كل حاجه هو كان على وشك أنه يقولك كل حاجه بس احمد طب علينا قبل ما يكمل كلامه
ريم: انتي بدافعي عنه ليه ده كان خاطفنا وكان ممكن يقت*لنا في اي وقت
نور: متحاوليش تبرري لنفسك اي تبرير عشان تكرهيه انتي عايزه ترضي ضميرك أن اللي بتعمليه هو الصح
ريم: طبعا اللي بعمله هو الصح لما يكون جدي ظابط وبابا ظابط وعمي اللي هو ابوكي محامي مينفعش احط رأسهم في الطين واتجوز مجرم
نور: هو مش مجرم يا ريم هو مشي في طريق غلط وعايز يرجع منه المفروض أن احنا نساعده
ريم: ساعديه براحتك لكن أنا مش هساعد مجرم يانور
نور: طب انتي بتكرهيه ليه هتتجوزي عامر وانتي مش بتقبليه
ريم: انا حره اتجوز اللي عايزه اتجوزه وارفض اللي عايزه ارفضه
الجد عبدالله: ايه يا بنات صوتكم عالي كده ليه ومين اللي هتتجوزيه ومين اللي هترفضيه

يتبع..

لقرءاة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية نور)

اترك رد