روايات

رواية جحيم بنت الحديدي الفصل الثاني 2 بقلم هدى عادل

رواية جحيم بنت الحديدي الفصل الثاني 2 بقلم هدى عادل

رواية جحيم بنت الحديدي البارت الثاني

رواية جحيم بنت الحديدي الجزء الثاني

رواية جحيم بنت الحديدي الحلقة الثانية

أدهم خرج من الاوضه وهو قالع قميصه وصدره متعور وشايل داليدا مغمي عليها ومغطيها بالقميص بتاعه
فريده صوتت أول مشافت بنتها بالمنظر ده 😨😫
احمد الحديدى بيزعق بصوت عالى وهو بيحاول يفك نفسه من الكرسي و بيقول عملت فبنتى ايه يا ادهم والله مهسيبك وبينادى عليها بصوت على عشان تفوق لاكن داليدا لسه مغمى عليها
أدهم وهو شايل داليدا وماشي بيتكلم بكل برود: لما بنتك تسافر وتجوز من غير مانت تعرف يأحمد ياحديدى يبقا انت معرفتش تربيها وانا بقا إللى هربهالك وبيبص بقرف على مصطفى إللى مرمي على الأرض وهو بيكلم الحراس بتوعه هتولي الكلب ده عالمخزن وهات مأزون وتعال ع الفيلا بسرعه مفهوم ٠
أحد الحرس بتوعه مفهموم يا باشا

 

 

فريده عماله تعيط وبتنادى على أدهم عشان يسيب بنتها واحمد كمان بيزعق بصوت عالى لاكن أدهم مردش عليهم اصلا وخرج من فيلا الحديدى وحط داليدا ف العربيه بتاعته وركب وطلع على الفيلا بتاعته والحرس ماشيه وراه
#فى_فيلا #أدهم_الشرقاوى
أدهم وصل الفيلا ونزل من العربيه وشال داليدا وطلع بيها على فوق وحطها ع السرير وبص عليها بغضب وطلع وقفل الباب بالمفتاح وبص للشغاله واتكلم بتحذير مش عايز حد يفتحلها الباب فاهمه
الشغاله بخوف فاهمه يا باشا
أدهم طلع من الفيلا وراح المخزن عند مصطفى
اما بقا عند أحمد وفريدة:
بعد ما أدهم مشي حارس من حراسة احمد الحديدى فاق من ضرب حراسة أدهم ليهم وقام فك أحمد ومراته وبقيت الحرس
احمد بصوت عالى وهو بيزعق للحرس :ايه انا جايب شوية حريم تحمينى معرفتوش تحمو بنتى من أدهم يا شوية بهايم يلا اطلعو على الشركه صفو حسابكم انتم مطرودين يلا امشو من وشى مش عايز اشوف حد فيكم قدامى بيمشو الحرس وفريدة بتروح ناحية احمد وهى بتعيط مشتهم ليه بس يا احمد كنت سبهم عشان نعرف نرجع داليدا.
أحمد وهو بيطبطب عليها متخفيش ياحبيبتى هرجعها والله لترجع انا هتصل بالشرطة وهاخدهم ونروح الفيلا بتاعت أدهم واجيب داليدا معايه هى البلد مافيهاش قانون ولا ايه فريده يارب يا احمد ترجع بقا انا خايفه عليها اوى من أدهم
احمد:متخافيش ان شاء الله خير يلا انا ماشى ،، وبيطلع احمد على مركز الشرطه٠٠٠
عند داليدا بقا 😔
داليدا بتفوق بتلاقي نفسها فى اوضه نايمه على سرير بتقوم بسرعه وبتحاول تفتح الباب لاكن بيكون مقفول بتفضل تخبط وتنادى عشان حد يفتحلها الباب لاكن محدش راضى يرد

 

 

الشغاله بيصعب عليها حال داليدا وهى عمال تصرخ وتخبط ع الباب وتشتم ف أدهم ٠٠
الشغاله بصوت واطى من ورا الباب متتعبيش نفسك يا هانم أدهم باشا منبه علينا محدش يفتحلك الباب مهما حصل اتفضلي انا جبتلك اكل وبتزوقه من تحت الباب وبتمشى بسرعه داليدا بتفضل تنادى عليها لاكن مفيش حد بيرد داليدا بترمي الاكل جمبها وبتسند ضهرهاع الباب وبتعيط وبتفتكر إللى حصل
#فلاشباك
أدهم مسكها من شعرها يعنى مش عايزه تقولى نمتى معاه ولا لا انا بقا هعرف بطرقتى وبيشدهامن شعرها وهى عماله تصرخ وبيفتح أول باب اوضه قدامه وبيرميها ع السرير وبيقفل الباب داليدا بتقوم بسرعه من على السرير وبترجع لوراه أدهم عمال يقرب منها وهو يتصنع البرود عكس ما بداخله من عواصف ايه يا داليدا هانم خايفه منى ولا ايه انا افتكر ان البنت إللى تروح تتجوز من وراء أهلها دى مش بتخاف من حد خالص ولا ايه وعمال يقرب منها وداليدا عماله تصرخ وترجع لوره اكتر لحد ما وصلت للحيطه أدهم مره واحده شدها ورمها ع السرير وعمال يقرب منها وداليدا عماله تصرخ وتبعده عنها وخربشته ف صدره بضوافرها داليدا بغضب وهى بتزق أدهم عايز تعرف نمت معاه ولا لا يا ادهم
أدهم أول مابيسمع كده بيرجع لوره عشان تكمل كلامه
داليدا بغضب أكبر اه جوزى ونمت معاه وبحبه وبكرهك وما مبكرهش حد ف حياتى قد ما بكرهك يا ادهم بكرهك بكرهك يا اخي ابعد عنى بقى ايه مبتفهمش ٠٠٠
ف اللحظه دى أدهم مقدرش يتحكم ف غضبه😡😡 اه يا زباله ياسفله بتكرهينى انا وتحبى الجربوع إللى بره ده ،
اه بحبه ومبحبكش انت يا بن الشرقاوى أدهم مقدرش يتحكم ف غضبه بسبب طريقة كلامها المستفزه فضربها على وشها بالقلم لحد ما اغمى عليها وشالها وخرج بره٠٠٠٠
#نهاية الفلاش باك

 

 

عند أدهم خرج وراح المخزن عند مصطفى إللى المفروض يكون زوج داليدا دلوقتى ٠٠
أدهم دخل المخزن لاقه مصطفي مربوط ع الكرسى قدامه ووشه بينزف من كُتر الضرب أدهم راح عنده وفكه ولسه هيضربه لاقه مصطفي بيتكلم خلاص كفايا ضرب حرام عليك هعملك إللى انت عايزو والله بس سبنى امشى بقي من هنا والله مهتشوف وشي تانى دى كانت جوازه مهببه بقا يحصلي كل ده ف اليوم إللى اتجوز فيه يارب ليه كل ده
أدهم مسكه من ياقة قميصه بتقول ايه انتم اتجوزت انهارده
مصطفى: اه والله من ساعه واحد بس
أدهم:😳😳
“كان من الممكن أن أموت بطريقه عاديه كباقي البشر لكني إخترت أن أقع في حبك٠٠❤‍🩹💔”
؟؟؟توقعاتكم ياتره داليدا كانت بتكدب على أدهم ولا مصطفى هو إللى بيكدب

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية جحيم بنت الحديدي)

اترك رد