روايات

رواية جحيم بنت الحديدي الفصل الأول 1 بقلم هدى عادل

رواية جحيم بنت الحديدي الفصل الأول 1 بقلم هدى عادل

رواية جحيم بنت الحديدي البارت الأول

رواية جحيم بنت الحديدي الجزء الأول

رواية جحيم بنت الحديدي الحلقة الأولى

أدهم : ووشه بقى لونه احمر من الغضب والعروق بقت بارزه فى وشه وبيتكلم بصوت عالي كفحيح الأفعه نمتي معاه😡😡
داليدا : واقفه مكانه مصدومه مش قادره تتكلم حتى وهى شايفه أدهم كده واللى هو عمله ده ورابط كل عائلتها ومصطفي إللى مرمي على الأرض وبينزف من كل حته فجسمه ورجالتة ادهم فى كل مكان فى الفيلا
ادهم بغضب مسكها من درعها بقوه بقولك نمتي معااااااه٠😡🤬🤬
داليدا بتعيط فى صمت ومش بتتكلم😭😓
أدهم بغضب أكبر مسكها من شعرها يعنى مش عايزه تقولى انا بقا هعرف بطرقتى وبيشدها من شعرها وهى عماله تصرخ وبيفتح أول باب اوضه قدامه وبيرميها على السرير وبيقفل الباب٠٠٠٠٠٠
فريده بصوت عالي سيب بنتى يا ادهم وعمال تصرخ
اما احمد الحديدى بقا فهو في حال لا يرثا لها، أدهم فى أقل من لحظات هو ورجالته كان ربطه هو ومراته والحرس بتوعه وضرب إللى المفروض حاليا يكون جوز بنته ده وماسك ببنته كمان احمد بصوت عالى يأمله التعب قسماً بالله ياأدهم لو بنتى جرلها حاجه لوديك فى ستين داهيه سيب بنتى ياداهم 😡

 

 

أدهم مردش عليهم وقفل الباب٠٠٠ وبص عليها بكل غضب داليدا قامت بسرعه من ع السرير وعماله ترجع لورا وأدهم بيقلع جاكت بتاعه وبيرميه ع الارض وعمال يفك أزرار قميصه
داليدا وهى بتترعش وترجع لوار أدهم انتت انت هتعمل ايه😳٠٠٠٠٠٠
#بره #بقا
فريده عماله تعيط وخايفه أدهم يعمل ف بنتها حاجه وعماله تصرخ بأسم أدهم عشان يسيب بنتها وهى مش سامعه اي صوت من جوه الاوضه اللي أدهم دخل فيها
واحمد مكبل بكرسي هو الأخر ولا يمكنه الحركه “ما اسواء ذلك الشعور عندما تكون عاجز عن مساعدة وإنقاذ عائلتك من الدمار وانت لا تقوي على فعل اي شي لأنك مكبل الايدين ”
#بعد #مرور #ساعه
أدهم خرج من الاوضه وهو قالع قميصه وصدره متعور وشايله داليدا مغمي عليها ومغطيها بالقميص بتاعه ٠٠٠٠٠٠

 

 

احمد وفريدة:😨😳😳
” وأفتخرت به أمام العالم أجمع حتى خذلني في نفسي! ربما لم يبالي ماذا فقدت؟ لكنه كان قلبي💔٠٠٠”

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية جحيم بنت الحديدي)

اترك رد