روايات

رواية عكس السير الفصل الأول 1 بقلم محمود مصطفى

رواية عكس السير الفصل الأول 1 بقلم محمود مصطفى

رواية عكس السير البارت الأول

رواية عكس السير الجزء الأول

رواية عكس السير الحلقة الأولى

جاهز لاختبارت الارتباط
جاهز يافندم
الكحك السنادي ؟!
مش هنجبله سكر عشان انتي السكر
اممم مش بطال ، طب لو انا ساكنه في الارضي ؟!
اجبلك شقه في الدور الرابع عشان تصوريني فيديو وانا جي اتقدملك
اممم شكلك مذاكر كويس
يافندم انا بقالي شهر سايب شغلي وكل الي ف ايدي عشان اذاكرلك كويس
السؤال الجي هيحدد مصير علاقتنا
” بيتوتر “

 

 

لو انا اتجوزت وخلفت عيلين…
” بدء يعرق ”
وانت اتجوزت وخلفت عيلين
” بيبلع ريقه ”
بتبرقله
كدا يبقو كام عيل
اتنين يافندم
” بتصقف ”
لأ برافو ، حقيقي برافو…
يافندم انا مذاكر….
نام مزعلها ؟؟!
ااااا صحي صالحها ؟!
غلط صحي دفنها ، انا اسفه مش هينفع ارتبط بيك
الي بعده
يافندم بس والله
وقتك خلص خلاص الي بعده
والله انا بس…
اوووف يامحمد ارميه بره الجدع دا ، ودخل الي بعده…اووف بجد بقى…
” دخل الي بعده “

 

 

هتعمل ايه برو ، ها ، هتعمل ايه يابرو لو لاقتني كاسر عليك…
محمد ارميه بره الصداع دا…
” بيخلص اليوم ”
بتطلع بره عند بابها في الدور التالت ف الاسانسير في فيلتها
” تك ، تك ، تك ”
ادخل …
بتفتح الباب…
ابوها بيبص عليها
مالك يا روان يابنتي ؟!!
مش لاقيه يابابي فتى احلامي !!
انتي لسه مصره انك تعملي الهبل الي بتعمليه دا ؟!
يابابي بقى دي حياتي وانا عاوزه اختار شريك حياتي
يابنتي انا سايبك تتسلي شويه ،لانك انتي عارفه ان ابن عمك ادهم بيحبك وعاوز يتجوزك !!
يابابي بقى ميت مره قولتلك اني مش بحبه ، مش حاسه ناحيته ب اي حاجه
يابنتي دا مننا وهيحافظ على فلوسك واملاكك ، اي حد غريب ممكن يطمع فيهم
يابابي بقى
خلاص يابنتي الي يريحك , بس فكري ف ابن عمك
ماشي انا خارجه بقى اعمل شوبينج
معاكي فلوس طيب
اه في الكريديت تقريبا نص مليون دولار يدوب يكفو الشوبينج
لو احتاجتي فلوس زياده كلميني
“بتبوس ابوها من راسه “

 

 

ربنا يخليك ليا يا احلى يابابي ف الدنيا
” بتخرج بره غرفته ”
ابوها بيطلع من درج المكتب صوره لامها وبيكلمها
انا حاولت اربيها على قد ما اقدر ، ياريتك كونتي معايا
” بيبوس الصوره ”
” مشهد سلو موشن ”
روان بتخرج من الفيلا وهيا لابسه جيبه قصيره لحد الركبه
شعرها الأصفر ناعم ومفرود لحد ضهرها ، عينيها العسلي ، غمزاتها ، جمسها الكيرفي المظبوط بالمللي ، يخلي اي راجل يضعف قصادها
السواق بيفتحلها باب عربيه بي ام احدث موديل
بتركب العربيه
وبتقوله على مكان مول ،من الاماكن الي بنشوفها ف المسلسلات بس
الشارع كان زحمه كالعاده
لكن هيا ماكنش فارق معاها ف عربيتها المكيفه المحهزه ب تي في قدامها في العربيه فيه كل القنوات الي هيا بتحبها
مشروبات ساخنه وبارده
تقدر تقول بوفيه متحرك !!
فجاءه الازاز الي جنبها بيتكسر وحد بيفتح باب العربيه بالعافيه وبيدخل جنبها وهو مطلع مطوه عليها وبيقول للسواق
لو ما اتحركتش دلوقت ، اقرأ عليها الفاتحه
البنت بتزعقله

 

 

انت مجنون ، انت مش عارف انا بنت مين !!
انا كدا كدا ميت ، لو ما اتحركتش دلوقت ، مش هيفرق معايا حاجه خالص
السواق مبلم لان الطريق واقف من الزحمه اصلا🙂
ولكن كان الغريب ، والعجيب ، والمثير للدهشة
هيا مشاعر روان الي اتحركت ناحيه الباد البوي مفتول العضلات ، الوسيم ذو الشعر الناعم!!!!!!
ايه يا انسه مالك بتبصيلي كدا ليه ؟!
انتي كويسه ؟!!!
ياحج معلش هيا بتاخد علاج الانسه دي ؟!!

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عكس السير)

اترك رد