روايات

رواية أحببتها رغما عني الفصل العاشر 10 بقلم ريحانة أحمد

رواية أحببتها رغما عني الفصل العاشر 10 بقلم ريحانة أحمد

رواية أحببتها رغما عني البارت العاشر

رواية أحببتها رغما عني الجزء العاشر

رواية أحببتها رغما عني الحلقة العاشرة

وصل أسد وعشق الحفله وطول الطريق عشق بتبص بره العربيه ومتجاهله أسد وده شئ دايقه جدا
أسد بزهق مكبوت:يلا وإحنا جوه مش عايز سلام ولا كلام مع حد غير على قد السؤال مفهوم
لتنظر له بسخريه وتهبط من السياره ليستشيط غضبا من تعاملها
أسد بتنهيده قويه:أهدى يا أسد أهدى
لينزل من السياره ويتجهوا لداخل الحفله مع ترحيب قوى من أصدقاء أسد من المستثمرين
سعد بتوهان وهو ينظر لعشق وهو أحد المستثمرين :ذوقك ديما حلو يا أسد بيه
أسد بنظره ارعبت سعد:نعم
سعد بتوتر:إحم إحم مقصدش حاجه عن اذنكم
عشق بابتسامة على غيره أسد
أسد بهمس وهو يقبض على يدها بقوه شديده: آه الكلام عجبك مش كده
عشق بصدمه:آه كلام آه

 

 

أسد بغضب :كلام الوسخ إلى كان هنا فرحانه عشان بيشكر فيكى مش كده
عشق بدموع تملأ عينيها:مستحيل أنت ازاى تقول كده
كان سيتحدث ولكن قطع عليه كلامه قدوم يارا مع مجموعه من المستثمرين
يارا بمكر وابتسامه:أسد حبيبى تعالى نرقص
فهى استغلت انه مش هايقدر يرفض وسط الناس ولكنها انصدمت من رده
أسد ببرود:مش عايز وغير كده أكيد لو رقصت أكيد هارقص مع مراتى
قال ذلك وهو ينظر لتلك التى تحاول ان تمنع دموعها أن تنزل ويلاحظ الجميع ضعفها
يارا بغيظ:اها أكيد وهما بقى العالم ده بيعرفوا يرقصوا
أسد بغضب كان هايرد ولكن سكت لما عشق ردت عليها
عشق بهدوء وابتسامه:والله ده شئ يخصنى أعرف ولا معرفش انا مش جايه أستعرض جسمى ذى بعض الناس
مشت يارا بغيظ وهى بتتوعد لعشق
عشق بزهق وكسره:عايزه أروح الحمام
أسد بغضب من نفسه أنه كلمها بالطريقه ده:تب تعالى

 

 

عشق بجمود:لا بس عرفنى مكانه
أحد البنات بابتسامة: أنت ممكن تيجى معايا انا كده كده رايحه
عشق بابتسامة:أيوه أكيد ومشت معاها
أسد بتنهيده وهو يتتبع بعينيه أثرها:شكلى حبيتك يا عشق
..بإعجاب:ههه الصراحه تتحب وتتاكل آكل
أسد بغضب:خد بالك من كلامك يا حسام لمتعرفش تتكلم تانى
حسام بسخريه بيحاول يستفز أسد:بس آه جامده أوى وقرب من أسد وتحدث بوقاحه مش عيب عليكى تزعل الجميل ده انا لو منك مخرجش بيها من اوضه النوم ههه
أسد بغضب وهو يسدد إليه اللكمات وصوت عالى هز المكان: ده مراتى يا ابن الك*****
ليحاول الكل إبعاد أسد عن حسام بس محدش قادر …
عند عشق
البنت بلطف:أنا همشى بقى ده الحمام
عشق بشكر:شكرا جدا تعبتك معايا
لتخرج الفتاه وهى تبتسم بمكر وهى تغلق الحمام من الخارج
وترسل رساله ليارا بأن كله تمام
يارا بفرح:يااه كده تمام أوى لتشاور لأحد الرجال الذى يرتدى لبس عامل
ليهز رأسه بالموافقة ويتجه إلى مكان عشق
عند عشق كانت بتغسل ايديها لحد اما سمعت الباب اتفتح ودخل منه ذلك الشاب
عشق بتوتر:نعم حضرتك ده حمام سيدات أنت آه جابك هنا
الشاب بوقاحه وهو بيقرب عليها بعد أن أغلق الباب بالمفتاح مره أخرى :جاي عشان نتسلى يا قلبى
عشق بدموع وهى بتحاول تجرى وتبعد عنه:لا ابوس إيدك أبعد عنى لاااا اسددددد
الشاب وهو بيمسكها من ايديها بقوه وبيحاصرها عند الحائط عشان متقدرش تتحرك
الشاب بشهوه بعد أن مزق خمار عشق و أكمام الفستان الذى ترتديه:اسيبك آه ده انا ابقى مجنون ليهجم عليها وهو يقبلها وهى تحاول مقاومته بكل قوتها لحد ما فجأه الباب انفتح

 

 

والشاب بعد بسرعه عنها…
عند أسد كانوا بعدوه عن حسام بصعوبة ومشوا حسام من الحفله قبل أما أسد يخلص عليه
أسد بغضب :أنا ماشى يا جدى هاخد عشق وامشى ومشى اتجاه الحمامات قبل اما يسمع الرد
بس لما وصل ملقاش عشق فى الحمام بس لقى الشاب مضروب ضرب جامد وواقع على الأرض ولقى رساله مكتوبه على المرايا ليه محتواها
((عشان متاخدش حاجه مش من حقك تانى يا أسد يا شرقاوي ))
خرج بسرعه يدور على عشق فى كل مكان وهو مش فاهم حاجه لحد اما رن على مراد عشان يلاقوها
عند حسام كان راكب العربيه وشفايفه كلها دم من ضرب أسد بيسوق بغضب وهو بيسب فى أسد وبيتوعدله
حسام بزهق وهو بيحاول يولع السجاره ولكن مش بتولع ليحاول اشعالها من السياره ولكنه يتوجه بعينيه بسرعه وصدمه
:حاااااااااااسبببببب
ولكن قد فات الأوان والبنت وقعت على الأرض والدم بيخرج من كل جزء فى جسمها
وللحديث بقيه ….
بقلم🖤ريحانه أحمد 🖤

 

 

عشق مين خدها
أسد هايقدر يلاقيها
مين إلى حسام خبطها واه حكايتها
يارا هتعمل آه تانى لعشق

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية أحببتها رغما عني)

اترك رد