روايات

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الفصل الخامس 5 بقلم منة أيمن

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الفصل الخامس 5 بقلم منة أيمن

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي البارت الخامس

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الجزء الخامس

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الحلقة الخامسة

صقر ببرود قام وقرب عليها واتكلم بفحيح افعي جمب ودانها ب **** خلي التوتر يسري في عروقها
صقر بغضب :- من ميتي يا زهره الواحده بتمشي علي هواها وراجلها مش موافق
زهره بغضب :- لما اعتبرك جوزي ساعتها بس تبجي تيجي تحاسبني
.. شد*ها من دراعها وصر*خ في وشها
صقر :- اوعاكي تكوني فاكره اني صابر وساكت ومش هعرف ارد عليكي لأ انا مش عايز احطم الجزء الباقي من كرامتك اخده بالك
زهره بإشمئزاز وبعد فتره بدأت الدموع تنزل علي خدها غصب عنها :- كتر خيرك يا ود عمي .. خلاص انا كرامتي انتهت يجي من عشر سنين ساعت عملتك السوده والي خليتني بت معيوبه جدام الخلق كلاتها مفيش الا يحيي الله يرحمه الي وجف جمبي وبعد عني كلامهم أما انت عملت ايع هربت كيف الجبان
صقر بغضب وانكار :- من ميتي وانا جبان مش كنت أنا دايما راجل الكفر
زهره بإستهزاء :- كنت يا ود عمي كنت أما دلوج بجيت واحد جبان اتخلي عن عيلته عشان عشيجته رجعت تاني ليه ها ليه مش كنت مسافر عشانها وفينوا ولدك الي جتلي بيه تحط اعذار علي فعلتك المهببه
صقر بضحك :- عشان انت جاهله متعرفيش حاجه
زهره بسخريه :- فاكر أن الكلام ده هيدخل دماغي والمفروض اعمل ايه دلوجت اطلع علي جوطتي وافكر في الي انت عملته لأ يا ود عمي مش فارجه معايا خلاص يكش تولع ولا ههتم وحوار جوازي منك فده انا مهصدجوش لأن كيف يعني يحيي كتب عليا

 

 

 

 

 

صقر بغضب :- متجوليش اسمه جدامي انت فاهمه
زهره بضحكه سخريه :- أكده انت بتغير صوح .. انا داخله انام سلام يا يا ود عمي
… صقر بغضب :- زهرررررره تعالي اهنيه
.. طلعت علي السلم وهي بتضحك بسخريه خلت صقر في آخر مراحل عصبيته طلع وراها علي السلم ومسك*ها من دراعها وشد*ها لحد اوضته ودخلها وقفل الباب بالمفتاح
زهره بغضب :- ابعد عني وافتح الباب
صقر بغضب :- أعلي ما في خيلك اركبيه طلوع من اهنيه بدون اذني مهايحصلش تاني
زهره بغضب :- يعني ايه
صقر بغضب :- يعني تنامي بإحترامك لاما اجي انا انيمك وساعتها طرقتي مهاتعجبكيش يا زهره
… زهره فضلت ماشيه في الاوضه رايح جاي وعماله تاكل في ضوافرها عمال تفكر ازاي تفتح الباب وصقر قاعد بيتفرج عليها وبيحاول يخفي ضحكته علي تصرفاتها الطفوليه
زهره بأدب :- ود عمي
صقر ببرود وهو بيقلب في تليفونه :- مفيش خروج يا زهره
زهره بغضب :- يووووووه انا مش عبده عنديك
.. قام صقر وهو بيتاوب قفل النور ورجع نام علي السرير
صقر بنعاس :- فشر يا زهره مين ديه الي عبده عيب يا بت عمي متجوليش أكده .. نامي يا زهره الله يهديكي انا تعبان
زهره بغضب :- يكش ينام علي اليهود حيطه اتخم*د خليني اعرف افكر

 

 

 

 

صقر بنعاس :- الله يعينك
.. فضلت زهره بتفكر هتعمل ايه يجي ساعه و قعدت علي الكنبه لأنها تعبت فضلت فتره بتبص علي صقر وتفتكر ذكرياتهم فضلت فتره البسمه علي شفايفها لحد ما افتكرت اللحظات السوده بدأت الدموع تتجمع في عيونها من تاني وغلبها النوم و صحيت علي …..
… عند بكر وأميمه
بكر بغضب :- تعالي تعالي رايحه علي فين
اميمه بتوتر :- ها .. انا .. انا كنت رايحه احط الخلاجات ديه في الاوضه عندي
بكر بغضب :- بتمشي علي كلام اختي كيف الهبله
اميمه :- انا مش هبله يا بكر .. ولكن كلام زهره كان صح من ميتي والعريس بيشوف فستان عروسته جبل فرحها مش لازم يعني تتفاجئ
بكر بغضب :- كنتي جيتي وكلمتيني يا بنت الناس وجولتيلي امشي يا بكر .. مش تلطعيني يجي نص ساعه واجف مستني جنابك تطلعي واتاري مرتي هربت مني مش أكده
اميمه بندم :- خلاص يا بكر انا اسفه والله
بكر وهو بيحاول يهدي :- بعد ايه .. بعد ما خليتي منظري عفش جدام الناس
.. قربت عليه وحطت ايدها علي كتفه وقالت بغضب :- قطع لسان الي يجول علي جوزي حاجه عفشه ده انا آكله بسناني أكل

 

 

 

 

 

بكر بنظره جانبيه :- يا شيخه
اميمه بضحك :- اومال انت فاكر ايه .. خلاص والله انا اسفه متزعليش مني يا قمر انت يا عسل
بكر بهدوء :- خلاص يا اميمه همليني لحالي وانا حبه وابجي كويس
اميمه بزعل مصطنع وهي بتبص في عينه برجاء وعملت وش القطه البريئه :- بكري متزعلش خلاص بقي
بكر بضحك :- شكلك يضحك جوي
اميمه بغضب :- تصدج انا غلطانه اني عبرتك
.. شد*ها من دراعها وهو بيضحك
بكر بضحك :- خلاص خلاص تعالي
اميمه :- نعم
بكر :- بقولك ايه ما تعملي كيكه الشوكولاته الي انت بتعمليها كل شويه ديه
اميمه باستهزاء :- وحيات خالتك مش ديه الي بتتريق عليها عاد
بكر :- كنت كنت أما دلوجتي عايز حاجه حلوه جوي
اميمه بضحك :- جوي اوي أكده .. ماشي يا سي بكر عشان تريجتك عليها مش هعملها لوحدي
بكر بغضب :- اومال مع مين أن شاء الله

 

 

 

 

 

اميمه بإبتسامه :- معاك يا جوزي يا حبيبي
بكر بضحكه استهزاء :- بقي بكر ابن محمود يدخل ويعمل كيكه نهار اسود كان
اميمه بزهق :- بكر
بكر باستهزاء :- انسي يا ماما
.. بعد نص ساعه :
بكر وهو لابس مريله المطبخ :- بجولك مش كفايه تجليب في العجين ده
اميمه وهي قاعده علي الرخامه و عماله تحرك رجليها و شبت عشان تشوف العجينه :- وريني أكده
بكر بزهق :- اهو
اميمه :- امممم طيب خلاص تمام حط عليها الكاكو بجي
بكر بعصبيه طفيفه :- جومي يا اميمه هاتيه انا ساكت والعافيه
نزلت اميمه من علي الرخامه وقالت :- اه .. احم .. وسع أكده
… بعد مده بيدخل بكر الكيكه في الفرن وبيبص علي اميمه بغضب وهي بتعمل نفسها مش شايفاه
اميمه :- طيب هطلع انا اطمن علي زهره
بكر :- والله
اميمه :- عايز ايه يا بكر
بكر بخبث :- *****

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية لم يعد لك مكانا في قلبي)

اترك رد