روايات

رواية قاسي أحب طفلة 2 الفصل الثامن عشر 18 بقلم نورهان العطار

رواية قاسي أحب طفلة 2 الفصل الثامن عشر 18 بقلم نورهان العطار

رواية قاسي أحب طفلة 2 البارت الثامن عشر

رواية قاسي أحب طفلة 2 الجزء الثامن عشر

رواية قاسي أحب طفلة كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نورهان العطار
رواية قاسي أحب طفلة كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نورهان العطار

رواية قاسي أحب طفلة 2 الحلقة الثامنة عشر

وفي هذة اللحظة جاء الي يونس تليفون فرد
يونس: الو ايوة انا مين معايا في اي انت بتقول ايه حصل امتى الكلام دا طيب انا جاي سلام
ليث: في اي يا بني حصل اي
يونس: فؤاد وهو متحول للمحكمه كان عاوز يهرب الحكومة حاولت توقفه مرديش يقف ضر*بوه با*لنار ما*ت
ليث: البقاء لله يا صاحبي طيب يالا نروح ند*فن الج*ثة
يونس: يالا
اسر: طيب وانا كمان جاي معاكم
ذهبو جميعا تاركين الفتيات خلفهم يجهزون الاكل
وصل ليث ويونس واسر الي المشرحة واخذو فؤاد ودفنوه مات فؤاد بكل افعاله فهو امام الله يحاسب
وركبو السيارة وانطلقو الي مقر الشركه فقد ضم يونس مجموعه شركاته مع ليث واسر
ليث: اسر راجع الورق دا
اسر: ياادي اسر وسنينه السودة كل حاجه اسر
يونس: انت عاوز تقعد كدة يعني
في هذا الوقت رن هاتف اسر
اسر: بس بس حبيبة قلبي بترن
اسر: الو ايوة يا حبيبتي اي بتولدي يعني اي

 

 

ليث بعصبيه: هو اي الي يعني اي
سحب منه الهاتف: ايوة ياسمين اهدي واحنا جايين
اغلق الهاتف
اسر: هبقي اب اخيراااا
ليث: يالا بسرعه
ركبوا السيارة وانطلقو بها بسرعة إلى القصر وبعد مرور دقائق وصلو القصر
ياسمين بصريخ: الحقني هموت والله الحقناااااي
مليكة ببكاء: اهدي طيب حولي تهدي
اسر بخوف: بسرعه يا ليث شكلها مش طبيعي انا خايف اوووي عليها
يونس: اهدي هتكون بخير
ليث: امال فين اسد يا مليكة
مليكة: في البيت مع مرام اصلها تعبانه شويه
يونس: مالها في اي
ياسمين بصريخ: انتو لسه هتحكو بسرعه انا بولد يا ولاد الكلب وانت وانت طلقنننننني
اسر: حاضر بعد متولدي هنطلق
ياسمين: ماشي انا هوريكم كلكم
ليث: وصلنا يالا بسرعه
كانت الاطباء في استقبالهم فهم اصحاب المشفى
اخذوها الاطباء الي غرفة العمليات
ياسمين بصريخ: انت اللي عملت فيا كده انت اللي غوتني
اسر: غويتك اي هو انا كنت ماشي معاكي في الحرام
ليث: متردش عليها سبها تتكلم هتفضحونا يخربيتكم
دخلت ياسمين غرفة العمليات والجميع في الخارج يدعو لها
يونس: اوووف دي صداع يخربيت صوتك قوليلي بقا يا مليكة مرام مالها
مليكة: دايخة وبترجع شكلها واخده برد
يونس: طيب هروح اكلمها
رن يونس عليها
مرام بتعب: ايوة يا يونس
يونس: مالك يا حبيبتي

 

 

مرام: دور برد مش اكتر
يونس: انا جاي اخدك للدكتور
مرام: لالا خليك معاهم انا كويسه والله
يونس: طيب شوية وهنيجي مش هنتاخرر
اغلق يونس مع مرام
ليث: هااا اي الاخبار
يونس: بليل هخدها للدكتور صوتها مش مريحني
بعد مرور الوقت خرجت الدكتورة
الدكتوره بابتسامه: بنت زي القمر
اسر: اكيد لازم تكون قمر طالعة لابوها
مليكة: سيبك منه دا خلاص اتجنن ياسمين اخبارها اي
الدكتورة بضحك: زي الفل وهي دلوقتي اتنقلت اوضة عادية رقم ***
ليث: شكرا يا دكتوره
صعدو جميعا الي الغرفة
اسر: حمدلله على السلامة ياقلبي
ياسمين بتعب: الله يسلمك ياقلبي انا جبت اي
اسر: بنوتة زي القمر
ياسمين: بجد بنت جات بنت كان نفسي اوي اجيب بنت
اسر: بنت وزي العسل
جاءت الممرضة واعطت لهم الفتاة
الممرضه: تتربي في عزكم يارب وذهبت
ياسمين: الله دي حلوه اوووي ما شاء الله
ليث: الف مبروك يا صاحبي
اسر: الله يبارك فيك يا حبيبي
يونس: يتربي في عزك يارب

 

 

اسر: ربنا يخليك يا صاحبي
مليكة: هااا بقا هتسموها اي
اسر: هسميها قمر علشان هي قمر
ياسمين: الله حلو اسم قمر
اسر: بحبك يا ام قمر
ياسمين: منا كمان بحبك يا ابو قمر
ليث: طيب نغور احنا يعني ولا اي
ضحكو جميعا وبعد مرور الكثير من الساعات خرجت ياسمين معهم وهم في طريقهم الي البيت وصلو البيت فرحت مرام برؤية المولودة الصغيرة
مليكة: احنا هناخد قمر لاسد
اسر بغرور: سبولي فرصه افكر
ضحك الجميع علية
مرام: انا هطلع ارتاح علشان تعبانه
صعدت مرام وخلفها يونس الذي استاذن منهم ليصعد ليري ما بها
دخل الغرفة سمع صوتها في الحمام تتالم ودخل بسرعه
وجدها تخرج كل ما في معدتها حضنها من وسطها ورفع شعرها حتي انتهت غسل لها وجهها وحملها ووضعها علي السرير اتصل يونس بالطبيبة حتي تاتي
بعد وقت من الكشف
يونس: طمنيني يا دكتوره
الدكتوره: مبروك المدام حامل
يونس بفرحة: اي بجد والله شكرا جدا
ليث بفرحة: الف مبروك يا صاحبي الف مبروك ياقلبي
مرام بابتسامه: الله يبارك فيك يا حبيبي
ليث: اخيرا هكون خالو
مليكة: الف مبروك ياقلبي ياسمين فرحت جدا بس مش قادره تمشي
مرام: لا خليها انا هبقي اروحلها
يونس: تروحي فين انتي مش هتتحركي لحد متولدي
مرام: لييييي يعني انت بتهزر
يونس: انتي بتزعقيلي خلاص نطي من الدور التاني لو عاوزة
اسر: لي متجوز المرأة الحديده

 

 

ضحك الجميع وبعد وقت غادرو الغرفة حتي ترتاح
في المساء كانت مليكة تشرف علي الخدم في تنظيف البيت
ليث: انا مش عارف لي كل دا يعني ما البيت نظيف
مليكة: دا عيد اوعى كدة
يونس: هو العيد للنظافة بس
مليكة: اةة واخرس بقا انا اتخنقت منكم
وبعد مرور ساعتين او اكثر انتهت مليكة من كل شئ تفعله جلست بتعب
مليكة: يالهوي علي التعب
ليث: احسن خدي الواد دا نازل اكل في صوابعي جعان تقريبا
مليكة: حبيب ماما والنبي يا ليث هات الرضعة من جمبك
ليث: خدي
شربت مليكة اللبن لاسد حتي نام
مليكة: هطلع انيمه

 

 

صعدت مليكة الي الاعلي ونيمت اسد واخذت دش وهبطت الي الاسفل مرة اخري
جلسو جميعا يسمعون تكبيرات العيد في التلفزيون
ليث: كل سنة واحنا مع بعض
يونس: وانت معانا يا صاحبي
اسر: وانت طيب ياغالي
جلسو جميعا بفرحة لا توصف

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية قاسي أحب طفلة 2)

اترك رد