روايات

رواية عشقت ممرضتي الفصل الحادي عشر 11 بقلم جودي عصام

رواية عشقت ممرضتي الفصل الحادي عشر 11 بقلم جودي عصام

رواية عشقت ممرضتي البارت الحادي عشر

رواية عشقت ممرضتي الجزء الحادي عشر

رواية عشقت ممرضتي الحلقة الحادية عشر

في اليونان…
ريماس قاعدة في اوضتها اللي كانت مجهزها صحبتها و سرحانه في أيمن و وحشها اوي كل شويه تفتح الموبايل تلقيه مكلمها كتير اوي و باعت رسائل كتير بس هي قفلت الموبايل خالص و كانت بتعيط فقط دخلت عليها كارما و قالت بمرح:ايه يابت الكائبه دي انتِ جايه تقعدي معايا عشان نفرفش و نبسط مع بعضشنا ولا ايه
ريماس بهدوء:معلش يا كارما مليش نفس اهزر
كارما:وحشك مش كده
ريماس بقوة مصطنعه:لا و وانا قولت مش هرجع غير لما يجيب همسة
كارما بثقة:علي كارمله انتِ عمرك ما هتعرفي تتضحكي عليا يا ريما
ريماس فجأة حست انها عايزة تخش الحمام راحت و استفرغت كل اللي في بطنها…
كارما بخضه:مالك يا ريما
ريماس بتعب:معرفش انا من وانا في مصر وانا بيحصل معايا كده
كارما بصدمة:و مروحتيش اي مستشفي ليه!!
ريماس بتعب:كسلت اروح انا هنام شويه
بعد ما كارما خرجت سمعت ريماس بتكح و ريماس مسكت منديل و كحت جامد شويه و شافت في المنديل دم و انصدمت و معرفتش ده من ايه بس مخدتش في بالها راحت فتحت شنطتها و اخدت دوا و بعدها نامت بعمق شديد و كارما دخلت الحمام ليقت دم في الحوض و قالت في نفسها:لتكون ريماس حامل بس حتي لو حامل عمري ما شوفت حد يستفرغ دم و انا قرأت عن الموضوع ده كتير لا انا لازم اخد ريماس عند الدكتور بس لما تصحي
———————————————————
في مكان السري عند رامز…
قاعد و بيكلم روز مش بترد عليه بقالها فترة و هو مش عارف يعمل ايه و كلم نادين و برضوا مش بترد و هو بيحاول يتكلم فجأة رن موبايل رامز التاني و فجأة اتحول…
رامي:الو
كنز:الو يا استاذ رامي فينك مختفي ليه و مش بترد علي تليفونك خالص
رامي:معلش يا كنز مشغول جدا انتِ عارفه

كنز بغموض:مع علينا المهم فين تالين انا بكلمها بقالي كتير مش بترد
رامي بثبات:تليقها نايمه ولا حاجه انا كنت سايبها نايمه عشان تعبانه شويه
كنز في نفسها:بقي كده يا رامي بتكدب عليا شكل الموضوع اللي قالتوا تالين صح معقولة يكون قاسي لدرجة دي
كنز:بس انا كلمت تالين
رامي بصدمة:و ردت عليكي!!
كنز بتمثيل:اه و قالتلي انها قاعدة لوحدها و كمان نفسها تشوفني عشان بقالي كتير مشوفتهاش
رامي بإرتياح:ماشي يا ستي انا لما اخلص هنبقي نيجي
كنز:اوكي يلا باي
كنز في نفسها:كده يا رامي بتكدب عليا ماشي ابقي اقبلني لو خليت تالين تنفذ الخطه بتاعتك دي هي مستحيل تقتل سهيل مستحيل حتي لو انا موت نفسي عشان هي و هو يعيشوا هعمل كده
رامز بضيق:يارب بقي هي راحت فيييييييين حد يجبلي جابر دلوقتي
_جابر مش موجود في بيتوا يا رامز باشا
رامز:انا عايزوا دلوقتي حالا بقولك جيبوا حتي لو هو تحت الأرض
_حاضر يا رامز باشا
—————————————-
في المستشفي عند همسة…
عزيز وصل و كانت هي لسه نايمه فضل باصص عليها و علي شكلها البرئ و شاف دموعها بتنزل و مش بتسكت قام قرب منها و مسح دموعها وقال:يا تري ايه اللي حصلك خالى ملاك البرئ دي تعيط المفرود الملاك دي متعيطش شكلك اتعذبتي كتير انا لازم اساعدها اكيد هي محتجاني اكتر ما انا محتاجلها بس انا ليه عايز اساعدها في حاجه جوايا بتقولي أن البنت دي عايزة مساعدة بس هساعدها ازاي و ليه..راح في نوم وهو قاعد بيفكر فيها
—————————————-

في النادي عند رشا…
جابر مشي و هي مش عايزة تمشي خرجت تتمشي عند البسين و كانت بتفكر في حاجات كتير اولهم ليه بابا اقتل ابو ليل و يا تري لو ليل عرفت هتعمل ايه و هل ممكن تكون مامتها مشتركة في الجريمة دي بس حتي لو عملت كده طب ليه ده جوزها واضح انوا سر خطير بس انا هكشفوا
شهاب:انتِ علي طول بتسهري كده
رشا بإبتسامة:اه متعودة بقالي كتير
شهاب:ينفع قاعد معاكي ولا هتضايقي
رشا:لا عادي مش هضايق اقعد
شهاب:اقبل ما اتكلم عايز اعرف اسمك
رشا:انا اسمي رشا
شهاب بفرحة:رشا انا انا عارفك انا كنت بدور عليكي
رشا بإستغراب:بدور عليا انا ليه؟؟
شهاب بحزن:همسة مش لقينها همسة اختفت و مش عارف هي راحت فين لو انتِ عارفه قوليلي ده أخوها بدور عليها في كل مكان وانا بدور مش لقينها لو عارفه مكانها قولي ونبي ريحيني
رشا بدون مقدمات فتحت في العياط بطريقه هستيرية و قالت:لدرجة دي انت بتحبها اوي كده وانا ليه محدش بيحبني لييييييه حد يقولي ليييييييه
شهاب بصدمة:ايه ده مالك طيب اهدي طيب قوليلي انتِ تعرفي هي فين طيب
رشا بصريخ:لا معرفش معرفش حاجه ابعد عنيييييي
فجأة مسكت شنطتها و جريت بقصي سرعه و شهاب مش فاهم اي حاجه راح و جري عشان يلحقها بس كانت راكبت العريبة و طلعت علي طول…
شهاب بإستغراب:مالها دي..فجأة حط ايدوا علي قلبوا و حس انوا بيدق بعنف كأنوا في حرب مع اني مجريش كتير
شهاب:وانت بدق كده ليه انت كمان معقولة تكون..
شهاب بصدمة:انا بحب رشا؟!!!!!
——————————————

في فيلا البغدادي…
رشا طلعت جري علي اوضتها و شافتها ليل جريت وراها و كانت هتقفل الباب في وشها بس هي فتحت الباب وقالت بقلق:رشا مالك بتعيطي ليه
رشا بصت عليها و جريت و حضنتها وقالت:انا وحشة اوي يا ليل انا طلعت وحشة و زبالة اوي اوي
ليل بإستغراب:ليه بتقولي كده طيب اهدي اهدي فهميني مالك
رشا بنهيار:انا عملت ابشع حاجه ممكن تتصوريها انا انا ضيعت شرف بنت يا ليل ضيعتها و و كمان خليتها تكره واحد كان بيحبها اوي انا انا وحشة و زبالة اوي انا انا مستهلش اعيش انا استاهل الموت انا استاهل الموت
ليل بصريخ مماثل:انتِ اتجننتي يا رشا عايزة تنتحري حتي لو انتِ عملتي غلطات كتير و ذنوب اكتر عايزة تنتحري و انتِ فكرك ربنا هيسمحك لا طبعا انتِ مش هتشوفي الجنة اصلا حرام يا رشا تفكري كده ليه متفكريش بطريقه تانيه يعني مثلا تصلحي غلطاتك
رشا بدموع:وانا اصلا هعرف اعمل كده اذا كان كل اللي حواليا غلط في غلط اصحابي غلط و حياتي كلها غلط و لبسي غلط اكبر و مش عارفه اعمل ايه
ليل بحنان:وانا روحت فين يا رشا
رشا بطفولة:انتِ مش بتحبني عشان انا مش اختك يا ليل
ليل:ههههه ايه ده رشا قلبت طفله
رشا بغضب:انا مش طفله يا ليل
ليل بإبتسامة:ايوة كده دي رشا المغرورة اللي شوفتها اول مرة
رشا بصدمة اكبر:انا مغرورة طب والله ما انا سيباكي
قاعدوا يجروا وراه بعض و يرموا مخدات و كل حاجه صوت ضحكاتهم وصل لي تحت و ديم سمعتهم و ابتسمت وقالت:و اخيرا ليل احبت رشا اعتقد الآن أنهم اصبحوا اخوات اتمني لهم السعادة دائما
رشا:ليل انا بحبك اوي انتِ طلعتي طيبة اوي
ليل:وانا لأول مرة هقولها وانا كمان حبيتك يا اختي الجميلة
رشا بصدمة اكبر:اختك!!

ليل ببراءة:اه اصلي من النهاردة قررت اتغير و اغير رشا المغرورة و تبقي رشا تانيه خااااالص مااااالص ايه رأيك
رشا بسعادة:موافقه طبعا
رشا بخوف مصطنع:اممم انا عندي سؤال بس اتمني ليل متنضربنيش زي اول مقابلة
ليل:هههههه مالك متوترة كده ليه اسألي اسألي
رشا:هو جابر قالك ايه عشان تضربيه بألم و تجري وانتِ متعفرته كده
ليل سمعت اسم جابر و قلبها دق بطريقه غريبة اول مرة يدق كده بس طنشت قالت بضحك:هههههه هقولك تعالي تعالي اللي حصل..
رشا بضحك:هههههههه يالهوي عليك يا جابر مش بتسكت ابدا بس جدعه يابت انك عملتي كده هو جابر مش بيسكت ابدا تعرفي انك اول واحدة تقولوا كلمة لا
ليل بقرف:عشان بنات سهلة و رخيصة وانا مش كده و عمري ما هكون كده عارفه انا قابلت اللي زي جابر ده كتير في وقت دراستي ف قررت ساعتها اني اتدرب الكاراتيه عشان ادافع عن نفسي و اضايق اللي يفكر يضايقني
رشا:بقولك ايه ممكن تبقي تعلميني كام حركات كده
ليل:من العين دي قبل العين دي يلا انا هقوم انام تصبحي على خير
رشا:وانتِ من اهلوا يا لولي
—————————————–
في مكان اشبه بالصحراء…
رجال كتير محاسرين المكان و رجال تانيه قاعدين بيسلموا حاجات كتير في عربيات و طيارات كمان…
حسين بغموض:مستر ماركو هل انت متأكد أن هذه البضائع سليمة؟؟
Hussein:Mr Marco Are you sure these goods are intact؟؟
ماركو بخبث:نعم نعم بالطبع كل البلاد تعرف أن بضائع ماركو ليست بي سيئة اذهب الي فرنسا و أمريكا ستقول لك ان بضائعي ممتازة

Marco:Yes, of course, every country knows that Marco goods are not bad if you go to France and America will tell you that my goods are excellent
هيام بطمع:واضح فعلا أن البضائع سليمة يا حسين انت هتشكك في راجل ولا ايه
حسين بغموض:اسكتي انتِ مش فهمه حاجه الراجل ده نظرتوا مش تمام اتقلي..توني
توني بغموض قاتل:أوامرك يا باشا
حسين بهمس:حط الأمانة في طيارة ماركوا
توني بإبتسامة شر:تحت أمرك يا باشا
حسين ببرود:تمام مستر ماركو انني موافق أن اخذ البضاعه
Hussein Madrid:Tammam Mr Marco I am OK to take the goods
ماركو:حسنا رافقوا مستر جو سوف يأخذكم إلي طائرتي الخاصة
Marco:Marco: Well accompanied Mr Joe will take you to my own plane
حسين بغموض:توني روح معاه و ابقي اسبأقني علي الطيارة
توني راح و اخد الحاجه و حطها في الطيارة و ركب مع حسين و هيام…
هيام بفضول:ها ايه اللي هيحصل
حسين:حالا هتشوفي توني يلا العد التنازلي
توني:٣ ٢ ١…بووووووووب طيارة ماركوا باللي فيها انفجرت كلها
حسين:يلا هات موبايل ماركوا نكلم مراتوا عشان نطمنها عليه يا حرام زمانها قلقانه
هيام:لا طلعه دي عندي انا هات قولي الاول اسمها ايه
حسين:كريستينا

هيام:تمام
Christina:Marco where are you I tried to call you five times why do you always turn off your phone
هيام:هاي يا حبيبتي كيف حالك هل انتِ زوجت ماركو
Hiam: Hey my love, how are you, are you Marco’s wife?
Christina:yes..who are you!!
هيام:أنني اعتذر لكن ماركو قد قتل علي يد الد اعداؤه باي باي يا روحي اتمني ليكي يوم سعيد
Hiam:I apologize, but Marco was killed by the father of his enemies, bye bye, my soul, I wish you a happy day
حسين بفخر:ايه يا هيام الجمدان ده اكيد البنت اتشلت أو جالها ساكته قلبيه
هيام بغرور:طبعا اومال ايه انا مش اي حد ده انا هيام بركات مش حد يعني قولي صحيح عملت ايه مع رشروشه
حسين:اتفقت معاها انها تراقب ليل و تقولنا كل تحركتها قوليلي عملتي ايه في حوار نقل وصيه ليل ليا
هيام:متقلقش هتصرف في الموضوع ده متخدش في بالك
حسين:بالمناسبة الحلوة دي لازم نحتفل توني احجزلنا في أحلي فندق في في تحبي تروحي فين يا روحي
هيام:امممم نروح جزر المالديف
حسين:من عنيا توني احجز حالا
توني:أوامرك يا باشا
——————————————
في اليونان…
ريماس:يا كارما مش عايزة اروح لي دكتور انا كويسه
كارما بسخرية:و الدم اللي في المنديل ده طبيعي متشلنيش هنروح لي دكتور يعني هنروح لازم نطمن عليكي يا حبيبتي
ريماس:تمام يلا نروح
ركبوا العريبة و صلوا للدكتور و دخلوا اول ناس…
الدكتور:مرحبا مدام ريماس ما هي مشكلتك
Médecin:Bonjour Madame Remas, quel est votre problème?
ريماس:أنني أمس استفرغت وكان ينزل مني القليل من الدم في المنديل
Remas:Hier j’ai vomi et un peu de sang sortait de mon mouchoir
الدكتور:تمام..مدام كارما

Médecin:d’accord Madame Karma
كارما:نعم يا دكتور
Karma : Oui, docteur
الدكتور:خالي مدام ريماس تعمل التحاليل لأنني شاكك في شئ
Médecin:Mon oncle, Madame Remas, fait les tests parce que je doute de quelque chose
كارما:تمام
Karma:d’accord
كارما:ريماس تعالي هنعمل تحاليل و هتطلع في ساعتها
ريماس:تمام يلا
و فعلا عملت التحاليل و طلعت و دكتور اخدها و اتأكد من شكوكه…
الدكتور:شكوكي صحيحة أني اسف لكن ريماس لديها السرطان في المرحلة الأخيرة
Médecin:Mes soupçons sont fondés, je suis désolé, mais Remas a un cancer au dernier stade
كارما و ريماس بصدمة:ايييبييه!!!!!!
Karma et Remas:Ouais!!!!!!!
بعد اما خارجوا من عند دكتور ريماس ركبت العريبة و كارما مسكت الموبايل بتاعها و طلبت أيمن…
كارما بعياط:أيمن الحقني مصيبه
أيمن بخوف:مصيبة ليه خير مالك بتعيطي ليه؟!!
كارما بعياط:ريماس
أيمن بخوف اكتر:مالها ريماس
كارما:___
أيمن بضيق:مالها ريماس انطقي
كارما بعياط و إنهيار:ريماس عندها كانسر في المرحلة الأخيرة
أيمن بصدمة اكبر و اكبر:بتقولي ايه؟!!
كارما:انت لازم تنسي اي خلافات ما بينكوا انت لازم تيجي لازم تسافر و تيجي هنا الو الو يا أيمن رد عليا
أيمن بتوهان:لا ريماااااااس..وفقد الوعي من صدمة

يتبع…
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عشقت ممرضتي)

اترك رد