روايات

رواية ابنه عمي الفصل الأول 1 بقلم ثراء فكري

رواية ابنه عمي الفصل الأول 1 بقلم ثراء فكري

رواية ابنه عمي البارت الأول

رواية ابنه عمي الجزء الأول

رواية ابنه عمي الحلقة الأولى

إلحقني يمحمد بووووووولد كان هذا صوت نوال زوجه محمد التي كانت حامل في اوائل الشهر التاسع استيقظ محمد في فزع: في اي حصل اي
نوال بألم:الحقني بولد مش قادره يمحمد
بعد اكثر من سعتين
في المستشفي
احمد : خير يا محمد نوال اخبارها اي
محمد :الحمد للله الدكتور جوه بقالو نص ساعه انا خايف اوووي يا احمد
احمد:متخفش يا محمد سبها علي اللله
صفاء :متخفش يمحمد نوال هتقوم هيا وبنتك بالسلام
جاسر : متخفش ياعمو طنط نوال هتقوم بالسلامه هيا ومراتي
محمد:مراتك مين

 

 

جاسر:البيبي
محمد :انت مفكر هتجوزها ولا اي
جاسر: ايوا هتجوزها
قطع حديثهم حينما سمعو صوت صريخ طفل وخروج الممرضه وبيدها طفله شديده الجمال
الممرضه :الف مبروك يا باشا تتربا في عزك انشاء الله
قبل ما الممرضه تعطي الطفله لابوها قاطعهم صوت طفل
جاسر : استني نا هشتلها الاول عشاني هيا مراتي
ضحك الجميع وبالفعل اول من حملها هو جاسر
جاسر: نا هسميها ملك لانها شبه الملائكه
محمد: ونا هسميها ملك عشان مزعلكش يا جسوره
ابتسم جاسر ابتسامه خفيفه فهو معروف عنه انه لا يبتسم كثيرا ومتكبر وذات شخصيه صارمه عنيده متكبره
اخذ محمد ملك من يد جاسر وعينيه ادمعت فها هي قطعه من منه ومن حبيبته نوال
احمد: تتربا في عزكو يا اخويا
صفاء: خلينا اشتلها يا محمد
حملت صفاء ملك وقالت لها
صفاء: مشاء الله جميله جدا ربنا يخليها ليك وميحرمها منك ابدا

 

 

ووجهت نظرها الي جاسر وقالت
صفاء: معاك حق يا جاسر شبه الملائكه
احمد بفخر: ابني وبيفهم طالع زي ابوه
محمد: فعلا ذاك الشبل من ذاك الاسد
بعد مرور 16 سنه
ملك: ماما ابيه جاسر
صفاء: لسا مجاش يحبيبتي عايزاه في اي
ملك: اصل هو وعديني لو قفلت في الامتحان هيفسحني
صفاء: شطره يا حبيبتي هيا دي بنتي الشطوره وقامت بضمها دخل محمد عليهم وقال
محمد بهزار: اه مراتي بتخوني اه ومع مين بنتي اه مش قادر
ملك بهزار: اي دا صحيح يا نونو الكلام دا بتخوني حمودي اخص عليكي الف خصايه دا حتي شوفي بيحبك ازاي هههههه بس معاكي حق تحسي كدا بقا عجوز ومعدش حلو زي الاول
محمد قال
محمد: حبيتي يا ملك هسالك سوال
ملك: اسأل
محمد: انتي شوفتي النجوم في عز الضهر
ملك: لاء لي هو في اصلا نجوم بتطلع بالنهار
محمد: اصل هواريهالك
وبداء يجري وري ملك في القصر
محمد: بقا انا عجوزت وبقيت وحش
ههه وقعدو يجرو وري بعض مع صوت ضحكاتهم العاليه
في مكان اخر اقل مايقال عليه جنه
في شركه النجار
جاسر بغضب: اتصرف تجبيلي الملف من تحت الارض هو احنا بنلعب هنا ولا اي ازاي ملف يختفي من الشركه
السكرتيره: والله معرف يباشا نا كنت حطاه في الدولاب امبارح جيت انهارده ملقتهوش
جاسر: امشي روحي ضوري عليه

 

 

نص ساعه الاقي الملف ادامي ازاي معرفش
قطع حديثهم دخول مراد
مراد: الملف اهو يا جاسر
جاسر: كان فين
مراد: ونا مروح وماشي لقيتو علي التربيزه قمت اخدتو وعنتو
جاسربص للسكرتيره بغضب: افرد حد كان شافو غير مراد دا اسمو اهمال يا استاذه ملف ذي دا ممكن يخسرنا كتير اخر تحذير ليكي
السكرتيره رانيا بخوف: حاضر يا فندم
وخرجت رانيا سريعه خائفه من هذا الغاضب الذي يقف امامها
مراد: خلاص يعم خف علي الموظفين شويا دول من كتر الرعب هيموتو قدامك
جاسر بص لمراد بغضب وسكت
مراد: في اي يبني مالك كدا علي الصبح
جاسر: ملك
مراد باستغراب: ملها
جاسر: اولاد خالها في واحد متقدملها
مراد: فيها اي خلي يتجوزها
جاسر بغضب : نعم انت فاهم بتقول اي ملك لجاسر بس فاهم ملك بتعتي نا بس
مراد: هتفضل كدا لأمته قلها اعمل اي حاجه تقربها منك قبل ما تحب حد من اللي فسنها
جاسر بغضب وخوف: نعم دا انا اقتله واقتلها
مراد: مهو اكيد لو ملفتش نظرها وحببتها فيك هتحب حد تاني لانها في سن مرهقه وفي سن دا البنات بيحبو الشباب اللي بيهتمو بيها
فجأه قام جاسر وهو خائف علي ملك من ان تحب احد غيره
قال مراد: رايح فين
جاسر: مروح
مراد: تمام روح ونا هظبط الملفات دي وهروح نا كمان
في القصر
ملك لبست فستان كت فوق الركبه وسايبه شعرها كانت أيه من الجمال تسحر كل من رأها ذهبت الي الجنينه لصديقتها وابنت عمها ليلي
ملك : ليلي مالك متغيره اوي

 

 

ليلي بابتسامه: لاء عادي يبنتي بس انت اللي بتكبري الموضوع
ملك: بكبر سيبك من الموضوع دا بتقرأي في اي
ليلي: في روايه
ملك: حاتيها هقرأها
ليلي: لاء
فجاءه ملك شدت الروايه وقعدت تيجري في الجنينه وليلي وراها وبيضحكو
جاء جاسر وهو يدخل بيبص لقي ملك بتجري في الحديقه بهذا الفستان غلي الدم بعروقه وغضب كثيرا فجأه قال: مللللللللللللك
ملك وليلي بفزع: ابيه

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية ابنه عمي)

اترك رد