روايات

رواية الدكتوره مراتي الفصل الثاني 2 بقلم شروق أحمد

رواية الدكتوره مراتي الفصل الثاني 2 بقلم شروق أحمد

رواية الدكتوره مراتي البارت الثاني

رواية الدكتوره مراتي الجزء الثاني

رواية الدكتوره مراتي الحلقة الثانية

يونس.. اهلا بيكي ف جحي*م يونس الانصاري
ندي بصدمه.. انت بتمشي
يونس قر*ب منها
يونس.. ايوه بمشي انا جابتك هنا عشان انتق*م منك ومن مراتي الوس*خه
ندي.. تنتق*م مني ليه ايدا هو نت يونس الجبا*ن اللي سبني يوم فرحنا دا انت بج*ح ياخي
يونس.. ايوه يونس اللي سابك
ندي. انا مستحيل اعيش معاك
يونس.. بقيتي مراتي يحلوه
ندي فضلت تعيط.. ليه ليه تعمل معايا كدا انا عملت اي لكل دا
يونس ببرود.. معملتيش بس انا هعمل
وقر*ب من ندي وكان بيحاول يتهج*م عليها
ندي.. يونس لا يونس حرام عليك اوعي ابعد عني ارجوك لاا وفضلت تعيط
اخر كلمه قالتها.. انا بكر*هك واغم عليها
يونس اتخض عليها

 

 

يونس.. ندي ندي فوقي وفضل يفوقها وفاقت وفضلت تعيط
ندي. ابعد عني
وفجاه دخلت فيروز
يونس قعد بسرعه عل الكرسي المتحرك
فيروز.. في اي
ندي.. مفيش بس المر*يض شكلو مش بيحب يتعافي
فيروز…لا ازاي يحبيبي انا عيزاك تبقي زي الفل يروحي
يونس.. حاضر يحبيبي
فيروز.. طب انا خارجه
يونس.. تمام
ومشيت فيروز
يونس عمل مكالمه
يونس.. امشي وراها وشفيلي راحه فين
وقفل التلفون
ندي.. هو نت بتحبها
يونس.. دا شي ميخصكيش
ندي.. تمام
يونس دخل خد شور وخرج لبس. وكان ماشي بس وقفتو ندي
ندي.. انت رايح فين
يونس.. انا قولت اي
ندي قلدت يونس.. داا شي ميخصكيش
يونس.. ايوهه
ندي. هتخرج من غير الكرسي
يونس.. لا هخرج بيه
ندي.. طيب
ويونس خرج

 

 

فيروز كانت لسه جايه.. رايح فين يحبيبي
يونس.. خارج يحبيبي
فيروز.. طب خلي بالك من نفسك
يونس.. حاضر
جالو مكلمه ورد
يونس.. اي الاخبار
الشخص. بصراحه يايونس بيه فيروز هانم شفنها طلعت شقه وطلعنا وراها وسالنا قالة ان شقه واحد اسمو اسر عبد الناصر وسالنا قولنا مين الي طلعتلو دي قالو مراته
يونس بغضب. طب اقفل دلوقت
يونس قام مسك شعر فيروز وفيروز مصدومه انو بيمشي
فيروز بفرحه تمثيل .. في ايي انت خفيت يحبيبي
يونس.. روحتي ليه لاسر
فيروز بكدب.. اسر مين
يونس.. متكدبيش عليه يافيروز
فيروز.. مفيش بينا حاجه اصلا
يونس.. امال اي دا
وورها ورقت العرفي.. اي معرفتيش تتكلمي يعني
_الناس اللي هتقول ان ازاي جاب ورقه العرفي ديي
فلاش باك
يونس للشخص.. اي جبتها
الشخص.. عيب عليك يمعلم دا انت اللي معلمنا بردو
يونس.. حلو خد الشيك دا عيزك تدلع نفسك بيه
الشخص.. اي اوامر تاني
يونس.. لو عوزتك هرن اكيد
الشخص.. تمام
يونس بص للورقه بنتقا*ام
باك
فيروز بتوتر.. دا كدب

 

 

يونس.. مش كدب يافيروز بس انا هسامحك المرادي بس لو عرفت انك بتروحي ليا مش هيبقي ف طيب بعد كدا
فيروز.. اكيد
يونس.. اختفي من قدامي
فيروز مشيت من قدامو
اما ندي كانت بتاخد شور ف يونس طلع الغرفه عشان نسي حاجه
يونس دخل واتفاجا
يونس سرح ف جمال ندي وان عل قد مكبيره عل قد مشكلها يشبه الاطفال
ندي.. اخرج بره
يونس.. ولو مخرجتش
ندي.. يونس
يونس.. يقلبو
ندي.. يوهه بقي اخرج بقولك
يونس قرب منها وحضنها من ضهرها ودفن راسو ف عن*قها.. مش خارج ياندي
ندي بتوتر.. ارجوك ابعد
يونس.. انتي بطلتي تحبيني
ندي.. اه بقيت بكر*ه وقبل متكملها يونس قبل*ها قبل*ه فيها حب واشتياق وحزن وانتقا*م ندي مقدرتش تاخد نفسسها ف سابها
يونس.. عشان تبطلي تقوليها ومشي
ندي فضلت تعيط لحد مجتلها فكره
ندي رنت عل اخو صحبتها اصغر منها سنتين بس يبان انة اكبر منها
ندي.. يوسف عيزاك ف مهمه
يوسف.. ونا معاكي
واتفاقت معا
يوسف.. من عيوني ابعتي العنوان
ندي.. تمام
وبعتت العنوان
ومفيش ساعه وجه يوسف
ندي لبست فستان قصير ولونه اسود وسيبه شعرها كانت جميله اوي

 

 

ندي نزلت ليوسف
وحضنتو.. وحشتني
يوسف.. ونتي كمان يقلبي
وفجااه يونس شافهم
يونس.. ابعد انت بتعمل اي يابن 🐕 انت مجنو*ن دي مراتي
يوسف بتمثيل الحزن.. بس للاسف مش بتحبك وهي اللي قالتلي
يونس بص لندي
يونس مسك ندي من ايدها بقوه وطلع بيها جناحها كلو دا تحت صدامات فيروز ويوسف
يونس.. انتي بقيتي بتمش”ي مع دا شويا ودا شويا انا هاخد حق*ي منك
ندي.. مش هتقدر
يونس وهو بيفك زراير القميص واتكلم بش*ر.. انا هوريكي ازاي هاخد حق*ي

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية الدكتوره مراتي)

اترك رد