روايات

رواية اتحداك الفصل الخامس 5 بقلم سولييه نصار

رواية اتحداك الفصل الخامس 5 بقلم سولييه نصار

رواية اتحداك البارت الخامس

رواية اتحداك الجزء الخامس

رواية اتحداك الحلقة الخامسة

-ارجعلك ؟!!انت أكيد مج*نون …
قالتها بتريقة ولسه هتمشي شدتها من الطرحة بتاعتها وكتمت بوقها وانا بقول بعن*ف:
-هترجعيلي غصب عنك …ده انتي مفروض تفرحي اني وافقت ارجعك ليا …
كانت بتبصلي بصدمة وفجأة زقتن*ي وصرخت في وشي:
-انت مريض ولازم تتعالج لان في اليوم اللي سبتني فيه وانا رمي*تك من حياتي خلاص …فوق يا عصام أنا دلوقتي مجرد مصممة ديكور لفرحك. …فرحك علي اختي …أنا ليا بس اصمم الفرح مكان السلسلة اللي ضاعت واقسم بالله لو الهبل ده اتكرر تاني أنا همشي واعلي ما خيلك اركبه …وبعدين طلعت من الاوضة ومشيت بسرعة …
قعدت علي الأرض وانا مصدوم حاسس اني هتج*نن كل حاجة بتن*هار …حاربت عشان اك*سرها بس طلعت أنا اللي بتك*سر وانا بشوفها مش مدياني أي اهتمام …حتي في عينيها مبقتش اشوف حب زي الأول وده كان هيج*نني …هي مش مفروض بتحبني …مفروض تبين ..ده لا هي بتحبني أنا متأكد وانا هصبر عليها .. هصبر لحد ما تر*كع علي رجليها وتطلب مني اني ارجعلها …هذ*لها زي ما ذلت*ني. ..
……

 

 

مرت الايام وتعامل لبيدة كان مع سهيلة بس وفيه تجاهل متبادل بيني وبينها ..افتكرت ان ده هيضايقها بس حسيت ان ولا في دماغها وبدأت ثقتي تقل …معقول محبتنيش معقول؟؟!!هي قالتلي اني حياتها …طب ازاي …كنت بتح*رق من جوا…حاسس ببر*اكين جوايا الفرح بيقرب بس أنا تعيس وولحظة اتمنيت ان الزمن يرجع ومكنتش بعدت عنها رغم اني عايز اك*سرها واجر*حها الا ان جزء مني حبها وكان عايز يمتلكها …فكرة ان حد تاني ممكن ياخدها مني كانت مجن*ناني …وخصوصا اني لاحظت ان ابن خالها بدأ يقرب منها … كنت براقبها لما تروح البيت وهناك كنت بشوفه بيتردد عليهم … نا*ر الغيرة كانت مم*وتاني وانا دماغي بتروح وبتيجي ..علاء ابن خالها كان بيحبها اووي بس هي كانت بتعتبره اخوها وبعد لما عرف انها خطبت واهو رجع تاني…كنت متوتر وخايف ومهزوز وانا بشوفه بيقرب وانا ببعد…لا…لا هي بتحبني أنا متقدرش تحب غيري ….عشان كده اخدت شوية قرارات عشان ترجعلي ….
……..
تاني يوم
-يعني ايه عايز تف*سخ الخطوبة هو أنا لعبة في ايديك…
بصتلها ببرود وقولت:
-انتي عارفة اني مش بحبك بلاش دراما خلاص لعبة ولعبناها وانا مليت. …
وشها بهت وعيونها دمعت وقالت :
-انا حبيتك

 

 

ابتسمت وقولت بغرور:
-هو انتي فاكرة اني هحبك يا سهيلة لا بجد انتي اكيد انتي مجن*ونة …أنا هبصلك انتي ازاي ده انتي كنتي ماشية معايا وانا خطيب اختك والله اعلم عملتي ايه تاني …أنا رم*يت لبيدة تفتكري مش هرم*يكي انتي …
قومت وانا حاسس بالانتصار وقولت:
-صحيح الهدايا اللي جيبتها خليها معاكي تعويض ليكي…
وبعدين مشيت وانا فرحان…
….
قعدت في عربيتي وبعدين قررت اطلع تليفوني واتصل بحد …لبيدة أكيد هتفرح بالمفاجأة دي …
اتصلت باللي هيطبعلي كروت الفرح وقولتله:
-ايوة يا استاذ وليد أنا عصام بقولك عايزك تغير اسم العروسة في مرت الفرح من سهيلة للبيدة وتحتفظ بإسم الاب !

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية اتحداك)

اترك رد