روايات

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الفصل الرابع 4 بقلم منة أيمن

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الفصل الرابع 4 بقلم منة أيمن

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي البارت الرابع

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الجزء الرابع

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الحلقة الرابعة

زهره بعفويه وبرائه :- بس انت اكتر واحد بحبه فيهم
صقر بتهته :- يلا يا جماعه مش عايزين نتأخرو
باك :-
.. فضل يفتكر ذكرياته معاها لحد ما دموعه اختلطت بحبر خطها
صقر بعزم :- والله لرجعك ليا من تاني وساعتها بس ابجي صقر بن محمد بصحيح
.. عند زهره صحيت وافتكرت الموقف وقررت انها هتداري عليه وتبقي تتكلم هي وجدها لوحدهم لأنها بتكره تدخل حد في حياتها
زهره ببرود لتغير الموضوع :- هتعملو الفرح ميتي يا بكر
بكر بهدوء :- لما نطمن عليكي ل اول يا خيتي
زهره بضحك :- وانت شايفني بموت أياك .. انا كويسه والحمد لله .. وبعدين انا عايزه اهيص
فرحه بحب :- بجد يا خيتي لو عملنا فرح دلوج مهتزعليش
زهره :- في ايه يا هبله .. ده انا افرحلكم يا فرحه .. محدش ليه صالح بالي حصل .. وبعدين مالك يا چدي مهتتكلمش ليه
الجد سليمان بحزن :- انا اسف يا بتي
زهره بهدوء وحب :- انا هعرف اخلص من البلوه ديه كويس اهم حاجه تحدد فرحهم
الجد سليمان :- باذن الله الخميس الجاي

 

 

 

 

 

 

فرحه بصدمه :- كيف يعني .. ده انهارده التلات
زهره بضحك :- عادي يا فرحه هنعرف نخلص كل حاجه جومي يلا معايا ننزل ندور علي فستان حلو يليق بفرحتي
.. قامت زهره تلبس بسرعه هي وفرحه و هما بينزلوا سوا من علي السلم كان صقر داخل وباين انوا مدايق بص عليهم باستغراب وقال
صقر :- علي فين
زهره ببرود :- والمفروض تعرف أن شاء الله
صقر بغضب وراح مسكها من كتفها :- انا جوزك يا زهره اوعاكي تنسي
زهره فضلت تحاول تنفض ايديها منه وقالت :- ابعد عني يا صقر .. وانا مش موافجه علي الجوازه ديه
صقر بضحك :- مش بمزاجك .. انا الي احدد بجي إذا هطلجك ولا لأ
زهره بضحك :- خوفت انا اكده .. براحتك يا صقر مهتطلقنيش ماشي وخليني علي ذمتك بس انا عمري ما هعتبرك جوزي ولو عملت ايه .. وسع أكده
صقر بغضب وصريخ :- بجولك رايحه فين
فرحه بتدخل وخوف :- اهدي يا خوي .. چدي حدد فرحي انا وبكر وانوا هيبقي يوم الخميس واحنا نازلين انا وزهره نجيب فستان الفرح
صقر ببرود :- مش موافج .. انا هبعتلكم صور لفساتين فرح وتختارو الي يعجبكم
زهره بسخريه :- شغل الروايات ده انا معحبهوش . وتيجي البنت بجي وتعملي فستان ضيج وانت تتعصب وتعملي معايا مشكله تاني وايه بقي ادايج انا ومنزلش صوح
صقر بضحك لاول مره :- مين فينا الي الروايات وكلت عجله علي العموم انا كنت عايز راحتكم ولكن انتوا مصممين فخلاص هنزل معاكم

 

 

 

 

 

بكر بتسرع وفرحه :- وانا كومان وبعدين عايز اشوف فستانك يا فرحتي
زهره بغضب :- مهينفعش يا بكر ده فال عفش ، وبعدين احنا مهنتخطفش يعني وسعوا أكده
.. وفعلا مشيت زهره وفرحه وساعتها صقر اتدايق أنها كسرت كلامه ومشيت من غيره وبكر كان نفسه يشوف الفستان
بكر بخبث :- بجولك هو الروحه لسوج حرام
صقر بخبث هو كمان :- لأ وخصوصا لو نازلين نشتري هدايا لمراتتنا ..” فستان فرح مثلا ”
بكر بضحك :- عفارم عليك بينا نفرحهم
.. كله صقر وبكر بسرعه علي السوق ولمحوا زهره وفرحه داخلين محل فدخلوه بسرعه وراهم
صقر بأدب :- سلام عليكم
الموظفه بإحترام :- وعليكم السلام .. اتفضل حضرتك
صقر وهو بيشاور علي زهره :- مرتي وخيتي جوه
الموظفه :- تمام اتفضل
.. مشي صقر وكان سبقه بكر الي كان واقف والضحكه مرسومه علي شفايفه اثر انوا شاف فرحه بالفستان والي لف بسرعه يمنع صقر من انوا يجي
بكر بغيره شديده :- معلش يا خوي مهينفعش تدخل ، زهره بشعرها
.. أتفهم صقر غيرته ونده علي زهره أنها تجيلوه بس هي مهتمتش
صقر بغضب :- ماشي يا زهره اما وريتك

 

 

 

 

 

.. بعد فتره بتطلع زهره تشوف فستان غيره لفرحه فتلاقت عيونها مع عيون صقر الي اتحولت لأحمر اثر غضبه منها بس محبش يحرجها قدام الي موجودين وسكت وفضل قاعد يتفرج عليها بهدوء وهي بتختار
زهره بخبث لنهي الموظفه وبصوت واطي :- نهي هو الخروج من هنا بطريقه غير مباشره ازاي
نهي بخبث :- من الباب التاني ده كانه بروفه وانا هخلي سميه تقف بره تاخد منكم الفستان
زهره بغمزه :- ديه صاحبتي الي اعرفها .. عايزه اجننهم
نهي بضحك :- عيني
.. وفعلا زهره بتاخد الفستان ونهي بتدلهم علي الباب كانه بروفه وصقر قاعد عمال يفكر هيعمل ايه وبكر سرح في حاجه وبعد ربع ساعه
صقر بغضب :- خبر ايه عاد .. بجالهم ربع ساعه جوه في ايه
نهي بتوتر مصطنع :- معرفش يا فندم هما كانوا جوه
صقر بغضب :- ادخلي شوفي
.. بتدخل نهي والابتسامه علي شفايفها وبتفتح بروفه بجد وبيبان أن مفيش حد فيها
بكر بقلق :- يعني ايه .. انخطفوا .. واحنا جاعدين كيف النسوان
صقر بغضب مكتوم :- لا يا بكر اختك غفلتنا وهربت

 

 

 

 

بكر بغضب :- امشي معاي ندور عليهم
صقر ببرود :- وندور ليه مش هما عايزين يهربوا .. خليهم عايز تبوظ خطتهم عاد لأ سيبهم
… بيمشوا من المحل والعصبيه متملكاهم وبترن نهي علي زهره
نهي بخوف علي صحابها :- ايوا يا زهره
زهره بهدوء :- مالك يا نهي
نهي :- صقر مهيعديش الي حوصل ده علي خير ده مستحلفلك يا خيتي
زهره وهي بتبلع ريقها :- ها ولا يجدر يعملي حاجه اجفلي انت دلوج
.. بعد فتره بتروح البيت وبتلاقي النور مطفي بتاع الصاله وجدها مكنش موجود في البيت وقعدت تدور علي بكر ملقتهوش
فرحه بتوتر :- طيب أنا همشي انا بجي عشان بكر تلاجيه جلجان
زهره بصوت واطي :- هانت عليكي العشره .. روحي يا خيتي انا مهخفش
صقر ببرود قام وقرب عليها واتكلم بفحيح افعي جمب ودانها ب **** خلي التوتر يسري في عروقها وقال *****

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية لم يعد لك مكانا في قلبي)

اترك رد