روايات

رواية الرحيل الفصل الخامس 5 بقلم كاتب قصص

رواية الرحيل الفصل الخامس 5 بقلم كاتب قصص

رواية الرحيل البارت الخامس

رواية الرحيل الجزء الخامس

رواية الرحيل الحلقة الخامسة

_ الو سلين
: عمر انت فين كده
_ انا بكلمك عشان مسافر بكره
: بجد
_ اه هو ممكن نتقابل قبل مسافر
: اكيد طبعا
_ تمام انا جاهز
: بسرعه كده انت مسخرة بجد
_ شكرا شكرا
: صح شهد اخبارها اية دلوقتي؟
_الي حد ما كويسة
: مش فاهمه؟
_لم اشوفك نتكلم في ده يلا انا شوية و رايح الفندق
فندق ايه اه لا لا مش هنروح هناك
: ليه
_المدير عمل تصفية ل شاب مشاغب اسمه عمر و انسه جميله اسمها سلين اي رايك في الخبر ده
: خبر شبه وشك
قصدك شبه وش شهد عشان هيا السبب في التصفيه
“سكت ولم يبوح بكلمه، وبخجل وتغير صوتي وحمر وجهي وقولت بنبرة يكاد ينزل منها دماء وانا ارتعش انه لم يكن امامي في دالك الوقت

 

 

 

 

 

_ عمر انا هقفل يلا باي
: سلين
ضل عمر يفكر كثيرا بعد غلق مكالمه سلين تشتت عقله وهو سحب كاس فارغ ينظر له بتمعن و يتذكر اخر حديث بين سلين وكانت شهد تاتي من لا شي في اشياء لا تعني لها ضل عمر مخمور في النظر الي الكاس اكثر من دقيقه يفكر ثم من لا شي يرتدي قميص ابيض و بنطال اسود وحزاء اسود ثم قرر ان يجعل حياته تختلف بشكل جزري خرج من المنزل مسرعا الي مكان العمل وياتي المستر قائلا
_ جاي ليه
: الاول قول الحمدلله انك بخير نورت اخبارك ايه مش احسن دلوقتي
_ اسمع ي عمر
: اتفضل ي مستر
_هنا انت في بلد تانيا مش هينفع كل شي هنا يروح في سله مهملات وينتهي فاهم قصدي
: فاهم بس انا مش طالب ارجع الشغل رغم اني فعلا كنت تعبان بس ع الاقل عندي طلب
_ اتفضل
: سلين ملهاش ذنب بتمني انك ترجع سلين الشغل
لا، عندك طلب تاني
عمر ب عصبية: مستر سلين انسه مش راجل عشان تعمل فيها كده انت تقبل ده علي حد من يحصل معا كده او بنتك وهيا ب تساعد زميل عندها في الشغل اكيد مش مقابل الخير يبقي جزاها انها تمشي من الشغل
_ماشي ي عمر هشوف الموضوع ده تقدر تتفضل ابقي خد حسابك بره من الكاش
_شكرا ي مستر

 

 

 

 

 

خرج عمر من الفندق وتصل ب سلين ولم ترد لح في الاتصال مرارا وهيا تجيب بحزن
_عمر انا اسفه اوي من اللي قولته
: مفيش حاجه حصلت ي سلين عشان كل ده انا في شارع شيشلي
مستنيكي هناك سلام
.
.
.
عمر
كل ده عرفه بقالك اد ايه
مش كتير كلها نص ساعه تاخير غضب عني انا اسفه
ماشي ي ستي، تشربي ايه الاول
لا مليش نفس
سلين
نعم ي عمر
انا كنت عن المدير وتكلمت تقدري ترجعي الشغل عادي
عملت ايه عشان ارجع
مش مهم بقي
طب وانت
لا انا بفكر اسافر وطبعا انا مليش مكان في الشغل وده مش مهم المهم انا فرحان عشانك
شكرا ي عمر انت طيب اوي، عمر احنا اصحاب صح
اه اكيد

 

 

 

 

 

لا اصحاب بجد مش كلام وخلاص
اصحاب بجد ي ستي
قلبي قولي بقي قصه شهد وايه المشكله اللي بينك وبنها
بلاش نتكلم في ده
عمر يلا قول بقي
انا بحبها كنت بحبها لم جيت اعترف ب ده كانت هيا كمان عاوز تعترف ب شي قولت بتوتر وخوف بحبك قالت بفرح وهيا مبتسمه بحب اخوك اكيد طبعا كنت في صدمه كان نفسي وقتها تتبدل بكلمه بحب شخص تاني بس كلمه اخويا هزتني اوي ف قررت اسافر
سلين بحزن: انا اسفه مش عارف اقولك ايه بصراحه هيا صدمه بس انا واثقه فيك عرفك انك،
ايه كملي
اكذب عليك لو قولت الكلام طار او مش عارف اقول ايه اساسا بص انا مش هتكلم خالص
عمر بضحك: انتي مرتبطه؟
ليه السؤال
بصراحه لو في حد في حياتك يبقي كتر الف خيره
سلين بغضب: قصدك ايه قصدك اني مجنونه ولا قصدك اني شخص مريض نفسي
لا قصدي ي بخت اللي هيكون من نصيبك

 

 

 

 

 

بجد ي عمر
بجد ي سلين
طب ايه بقي
ايه مالك في ايه كده، لا انا مش عشان شاب قمر كده يبقي اتعاكس فوقي احنا في الشارع
سلين بضحك: بحبك
عمر بصدمه نعم قصدك ايه
سلين بخوف.. لا ولا حاجه بحبك حب الاصحاب عادي
عمر بضحك: وانا بحبك ولا تزعلي
نعم هو انا قصدي تحبني ولا تتنيل اسكت احسن : سلين شعرت بالحزن وذهبت بعيدا عن عمر
سلين
امسك عمر سلين وذهب بها الي المنزل ثم نظر اليها ببتسامه هادئه وقال يخبرها انها مميزه…
كنت بحلم اكون مع شهد في يوم من الايام بس خلاص قررت اعيش حياتي بجد
_ تشربي عصير
: اشرب ي زميل
دخل عمر البلكونه وتصل ب احمد يطمن علي امه ويعرف اخبارها
احمد طمني اخبارك ايه
الحمدلله انت اخبارك ايه واخبار تركيا
تمام كل شي حلو شهد كويسة

 

 

 

 

 

اه الحمدلله احسن كتير
احمد عاوزين نفرح بيك بقي شهد بتحبك
ان شاء الله ي عمر انت بس خالي بالك علي نفسك مش ناوي تنزل
لا انا كنت راجع مصر بس غيرت راي لم اتجوز هنزل بالعروسه
تتجوز بتكلم جد
اه طبعا، صح سلم علي امي كتير
حاضر ي عم قصدي ي عريس
اتريق كده علي اخوك الصغير ماشي ي عم خد بقي شهد عاوزه تكلمك
شهد؟
اه خد
عمر ازيك
الحمدلله امتي فرحك انتي واحمد
مش عرفه بقي بس اكيد قريب
ده خبر حلو
عمر انت كويس
اه جدا يلا عشان معايا ناس هقفل سلام
عمر

 

 

 

 

 

قفل السكه
احمد اخوك ده اهبل
ليه كده
قفل السكه في وشي المعفن
احند بضحك احسن تستاهلي يلا نتجوز بقي
لا طبعا انا بحبك اه بس لم اخر مره شكيت في حبي ليك قررت الرفض
يعني ايه
يعني مستحيل تاخد شهد وانت عارف ده كويس بلاش نخسر الرابط اللي بينا عن اذنك
بعد سنه
عمر انت فين كده
انا في الشغل ي سلين شوية لم اخلص هكلمك
حاضر
بس مش سامعه صوت شغل ولا ناس ولا حاجه انت فين كده
عمر بصوت ناعم
ميران مش عاوز صوت
ماشي
سلين انا في المكتب لم اخلص هكلمك
ماشي سلام
ميران
حياتي ي عمر مش ناوي بقي تخلص من البنت سلين تحسها لزقه كده
لا كله الا سلين هيا اقرب صديق عندي

 

 

 

 

طب انا ايه 😒
انت الحب كله ي باشا
اطفأ عمر سيجارته في المنفضه ثم اخذ زجاجه الشراب وسكب قليلا منها في كأس وقدمه لميران كانت عين الفتاه حائرتات وينظران في الفراغ و دموعها تنهمر بعد سرد قصه حبه مع شهد حاول عمر ان يهدي من روعها وهو يدلك جسدها بلطف بيديه القويتين محاولا دفعها لكي تشرب قليلا.
يلا تشيرز
ضل عمر يحدق بها بين ثناياها وسمع صوت مفتاح ضن انها ماجي الفتاه الاخره التي تعرف عليها في البار نظر نحو الباب و تصدم ب وجود سلين وهيا تبكي
سلين افهمي
كويس ان شهد اتجوزت جارك انت واحد فاشل اساسا ومعفن في الاول حبيتك بس مكنتش اعرف انك شخص وسخ اوي كده خليك خليك مش محتاج تبرر اصلا كل شي واضح علي فكره منظرك حليا مؤسف اه صحيح انا مش عاوزه اعرفك تاني…
عمر بحزن حس انه صعب في الغربه شهد تخرج من حياته وخسر اقرب صديق، كمل حياته بشكل ممل من غيرها علي امل سلين ترجع وتقبل الاعتزار وعلي امل تخرج شهد من حياته رغم الرحيل من ارضها
تمت

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية الرحيل)

اترك رد