روايات

رواية اغتصاب زوجة الفصل الرابع 4 بقلم رشا محمد

رواية اغتصاب زوجة الفصل الرابع 4 بقلم رشا محمد

رواية اغتصاب زوجة البارت الرابع

رواية اغتصاب زوجة الجزء الرابع

رواية اغتصاب زوجة الحلقة الرابعة

ميرال قامت جابت الفون وقعدت جنب حمزة بتفتح
الفون لقت رسالة من رقم غريب فيها : وحشتيني
حمزة بغضب جحيمي شد منها الفون وقال بصوت
جهوري : مين دا يا ميييييييييرااااااااااااااال ؟!!
ميرال بخوف شديد وبكاء : معرفش … معرفش …
والله العظيم م أعرف
حمزة شدها من ذراعها بقوة ونظر لها بغضب كان الشر
يتطاير من عينيه وقال : بس أنا عارف !!
ولو اتضح ليا انك لسه علي علاقة بيه وبتكلميه من
ورايا هيكون آخر يوم ف عمرك وزقها وقعت ع الكرسي
وراح عند الدولاب وطلع بنطلون جينز أسود وتي شيرت
أسود وغير ملابسه وخرج
ظلت ميرال تبكي حتي صدمت عندما رأت باب الغرفة
يفتح
الحاجة نعيمة : هو أنت ياختي علي اديكي نقش الحنة؟!
م تقومي تفزي تساعدي ف شغل البيت
ثم نظرت لما ترتدي ميرال وقالت : ايه دا كله ايه دا كله
وهو أنت بدأتي كهن النس____وان بدري كدا؟!
ميرال : كهن نس___وان ايه اللي بتقولي عنه دا أنا مش
فاهمة حاجة !!

 

 

 

 

 

الحاجة نعيمة : قومي ياختي غيري اللي أنت لبساه دا
واعملي بلقمتك وساعدي ف شغل البيت وبراحة ع
الراجل شوية مفيش حاجة بتخلص ياعنيا
ميرال : نظرت لما ترتديه ثم حاولت أن تستر نفسها ثم
قالت : أنت ازاي تدخلي الأوضة كدا من غير م تخبطي؟!!
الحاجة نعيمة : اخبط مين يابت أنت نسيتي نفسك ولا
ايه ؟!!
دا بيتي وادخل ف اي مكان فيه براحتي ف الوقت اللي
يعجبني وقومي فزي يالا واخلصي
ميرال بعجرفه : مش هقوم ومش هعمل حاجة أنت
شكلك متعرفيش أنت بتكلمي مين ؟!!
أنا ميرال زيدان عيزاني أخدم ف البيت ؟!!
شغل البيت اللي أنت بتقولي عليه دا كان عندي ناس بتعمله
الحاجة نعيمة : أنت اتهبلتي يابت أنت ولا ايه أنت ازاي
تردي عليا كدااا!!
شكلي كدا هاجي اجيبك من شعرك
ميرال : شعر ايه اللي تجبيني منه أنت اتجننتي ولا ايه؟!
الحاجة نعيمة : لا دا أنت بت قليلة الأدب ومحتاجة ربايه
وراحت بكل غل وكراهية ض___ربت ميرال بالقلم
وشدتها من شعرها وقالت : قومي ياختي غيري هدومك
دي والبسي حاجة حشمة ولا أنت أخده ان الناس تتفرج
علي جسمك يا فااااااااجررررررة
وزقتها وقعتها ع الأرض

 

 

 

 

 

بكت ميرال بكاء شديد علي حالها وكسرتها وعدم القدرة
علي رد الإهانة لها لأنها ما زالت متعبة من يوم زفافها
الحاجة نعيمة : أنا هستناكي برا لحد م تغيري و تيجي
عشان أقولك تعملي ايه بالظبط وتبدأي منين وسابتها وخرجت
ميرال ببكاء وكسرة قامت وهي متعبة غيرت هدومها
خرجت من الغرفة وجدت الحاجة نعيمة تنتظرها تجلس
علي كرسي أمام الغرفة
الحاجة نعيمة : تعالي ياختي لما أقولك تعملي ايه
راحت ميرال عندها
الحاجة نعيمة : تنزلي تحت تكنسي وتمسحي وتلمعي
وتغيري الستاير ولما تخلصي تجيلي أوضتي عشان
أقولك هتعملي ايه ف الدور دا
ميرال : ليه هو أنتم هنا مفيش عندكم خدامين؟!!
الحاجة نعيمة : لا عندنا يا عنيا بس لازم الست تخدم
جوزها وتعمل بيتها ب ايدها متبقاش عالة علي جوزها وأهله
ويالا من غير كلام كتير انزلي اعملي اللي قولتلك عليه
نزلت ميرال بكل خيبة أمل وكسرة نفس وهي تبكي كي
تفعل ما أمرتها به الحاجة نعيمة
كان خرج حمزة كي يبحث عن من بعث لزوجته هذه
الرسالة

 

 

 

 

 

 

ذهب لشركه ونزل من سيارته ودخل يسأل الموظف :
زين الهنداوي موجود ؟!!
الموظف : لا هو النهارده اجازة يافندم
حمزة : طيب تعرف ممكن الاقيه فين دلوقت ؟!!
الموظف : هو دلوقت أكيد هيكون ف بيته لأن بيسهر
كل يوم لحد الصبح وبيفضل نايم لمتأخر يوم اجازته
حمزة : تمام شكرا… وتركه ورحل وأخذ سيارته واتجه
نحو منزل زين ركن سيارته وصعد للبيت ورن الجرس
فتحت له الباب بنت ترتدي بيبي دول فاضح وتتمايل
يتضح عليها آثار السكر : مييين؟!!
ثم نظرت له نظرة انبهار وإعجاب من ارجله لشعر رأسه
فهو جان طويل وعريض وجسمه رياضي وبشرته
خمرية وشعره أسود لون الليل وعيونه خضراء وملامحه
كلها رجوله طاغية
اقتربت منه بكل خلاعه وقالت : القمر عايز مين؟
يارب تكون عايزني ووضعت يدها علي صدره وضحكت
ضحكة خليعة
حمزة ابعد يدها عنه وزقها ودخل البيت وجد زين
يتمدد علي الأريكة وبجانبه زجاجة مياه أخذ الزجاجة
وفتحها ودلقها علي زين وهو نايم

 

 

 

 

 

 

زين صحي مخضوض وقام قعد بسرعة وقال : أنت ازاي
تدخل بيتي بالشكل دا وتعمل اللي أنت عملته ؟!!
حمزة بدون ولا كلمة ض__ربه بالبو__كس وظل
يض__ربه حتي خارت قواه وتمدد ثانيتا علي الأريكة
حمزة جرجره من رجله وذهب ناحية البلكونة ووضع
زين علي السور وامسكه من رجله وزقه من البلكونه
رأسه تحت ورجله بيد حمزة وزين يصرخ مثل الحريم
الحقووووووونييييي
حمزة : مفيش حد هيلحقك من ايدي غير لو سيبتك
بمزاجي
زين : هعملك اللي أنت عايزة بس طلعني
حمزة : آخر مرة ميرال كلمتك كان امتي ولو كذبت مش هرحمك
زين : والله العظيم م كلمتني من قبل م تتجوزها بفترة
حمزة : وبعتلها النهارده ليه ؟!!

 

 

 

 

 

زين : أنا أسف والله مش هكررها تاني اللي م يعرفك
يجهلك أنا نسيتها خلاص ونسيت اسمها ومش هكلمها تاني
حمزة : فين الصور اللي ليها معاك ؟!!
زين : همسحهم كلهم والله لمسحهم كلهم
حمزة : أنطق قول فين ؟!!
زين : عندك ف الأوضة موجودين ع الفون وع اللاب توب
حمزة : في منهم نسخ تانية ؟!!
زين : لا لا والله مفيش أرجوك طلعني
حمزة طلع زين ورماه ع الأرض وسابه ودخل الأوضه
أخد الفون والاب توب ونزل ركب سيارته وذهب لبيته
ركن سيارته ودخل وجد ميرال تمسح بعناء ووهن
ويظهر عليها التعب وقفت ميرال فجأة وامسكت بطنها
ثم ظهر آثار دم___اء علي ملابسها ويتساقط منها الدم
جري حمزة عليها وقال : ميراااااااااال
نظرت له ميرال بتعب ثم وقعت مغشي عليها ……..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية اغتصاب زوجة)

اترك رد