روايات

رواية اغتصاب زوجة الفصل الثالث 3 بقلم رشا محمد

رواية اغتصاب زوجة الفصل الثالث 3 بقلم رشا محمد

رواية اغتصاب زوجة البارت الثالث

رواية اغتصاب زوجة الجزء الثالث

رواية اغتصاب زوجة الحلقة الثالثة

ميرال : لو كنت فاكر ان لما تطبطب عليا وتتصنع الحنية
ان ممكن اسامحك ع اللي عملته تبقي بتحلم أنا عمري
م هسامحك ع اللي عملته فيا
حمزة نظر لها بغضب جحيمي وقال : وسامحتي العيل
التوتو اللي ضحك عليكي وخلي سمعتك علي كل لسان
ولا بردو مش هتسامحيه؟!!
ولما كنتي ماشية معاه وبتجري وراه ف كل حتة وهو
بيلعب بيكي سامحتيه بردو ولا مش هتسامحيه؟!!
ولما أخد صورك وركبها وفضحك بردو كنتي
مسامحاه ولا مش هتسامحيه ؟!!
أنا اتجوزتك بعد م بقي سيرتك علي كل لسان والكل
بيقول عليكي مش شريفة
بعد م الكل كان مفيش وراه غير سيرتك والكلام ف
عرضك ب أوس**** كلام
وبعد كل دا ورافعة مناخيرك ف السما ؟!!
وكمان مش مسمحاني؟!!

صحيح اللي اختشوا ماتو
ميرال ببكاء علي حالها : وأنت تفرق ايه عنه هو خاض
ف عرضي واستغل حبي ليه وتعلقي بيه وفضحني
وأنت اتجوزتني غصب وأنا مكنتش موافقة ع الجواز
ومش بس كدا لا وكمان اغتص__بتني
وكمان عايزني أسامحك ؟!!
مش هسامحك يا حمزة مهما عملت ولا هسامحه ولا
هسامح أخويا اللي جوزني ليك غصب عني
وظلت تبكي بكاء شديد
وحمزة زاد غضبه واقترب منها والشر يلمع بعينيه
وقال : ومين قال ان طالب منك سماح ولا غفران أنت
هنا لكيفي ومزاجي وبس وأنت مراتي وبتاعتي واعمل
فيكي اللي أنا عايزه ف الوقت اللي أنا عايزه علي حسب
كيفي ومزاجي أنت هنا ملكيش رأي أنت تقولي حاضر
وبس الرأي هنا رأي أنا وبس وأنت زيك زي الكرسي اللي
هناك دا أنت فاهمة ؟!!
ثم قال بغضب وصوت عالي : ردي عليا فاهمة ولا مش
فاهمة ؟!!

ميرال ببكاء : فاهمة
حمزة راح ناحية الدولاب وفتحة وطلع منه بيبي دول
أحمر قصير يجنن وقال : وبما انك مش مسمحاني أنا
هدخل أخد شاور وأخرج الاقيكي لابسة دا عشان اخدك
ف حضني وأنام
ميرال واتكسفت ووشها جاب ألوان ثم قالت : مش
هلبس الأرف دا
حمزة قرب منها وحط البيبي دول ع السرير جنبها وقال:
لو خرجت من الحمام ولقيتك مش لبساه هلبسهولك أنا
وبصراحة لو لبستهولك أنا مضمنش ممكن أعمل ايه
ونظر لجسدها نظرة شهو__ا__نية
وسابها ودخل الحمام ياخد شاور ودخل تحت الدش
وقال : مبقاش حمزة العزايزي ان مكسرت منخيرك دي
يا ميرال وعلمتك الأدب
حمزة خلص الشاور بتاعه وخرج من الحمام يرتدي
شورت أسود فقط عاري الصدر

نظرت له ميرال نظرت اعجاب للوهلة الأولي ثم قالت :
فوقي يا ميرال مالك بتبصيله كدا ليه بعد كل اللي عمله
فيكي واللي هيعمله كمان فوقي
نظر لها حمزة ثم نظر مكان م وضع البيبي دول فلم يره
فعرف انها ارتدته ثم قال : شاطرة انك لبستيه رحمتي
نفسك م اللي كان هيحصل فيكي وأنت لسه تعبانه
ميرال تحاول أن تختبئ تحت الغطاء وفجأة حمزة رفع
الغطاء وقال من حقي أشوف زوقي لايق عليكي ولا لاء
اتكسفت ميرال جداااا ووشها جاب ألوان
ثم قال حمزة متتكسفيش أوي كدا ثم أغلق الضوء
وطلع جنب ميرال ع السرير واخدها ف حضنه وناااام
ظلت ميرال تنظر لحمزة وتفكر فيما حدث منه وما قاله
حتي نااااامت
وفي صباح اليوم التالي حمزة صحي علي صوت خبط
علي باب الغرفة
حمزة : مين ؟!!
الحاجة نعيمة : أنا ياولدي مش هتقوم ياولدي عشان
تفطر ؟!!

حمزة قام وارتدي جلبابه وأحكم الغطاء علي ميرال ثم
فتح باب الأوضة للحاجة
دخلت الحاجة نعيمة الغرفة ونظرت علي السرير وقالت
ب استخفاف : هي المحروسة لسه نايمة ؟!!
حمزة : م أنت يا حاجة عارفة اللي حصل وعارفة انها
نزفت كتير دي كانت هتموت
الحاجة نعيمة طبطبت علي صدره وقالت : قلبك حنين
ياولدي
حمزة : معلش يا حاجة خلي حد يحضر الفطار ويطلعه
هنا افطر أنا وميرال
الحاجة نعيمة : هتفطر هنا مع مراتك يا ولدي وتسيبني؟!
حمزة : معلش يا حاجة دي صباحيتي بقي
الحاجة نعيمة : طيب م تخلي المحروسة تقوم تحضر
الفطار ولا هي علي ايدها نقش الحنة ؟!!
حمزة : معلش يا اما سبيها ترتاح بقولك البت كانت
هتتصفي

الحاجة نعيمة : حاضر ياولدي ربنا يهني سعيد بسعيدة
وتركتهم ونزلت وبعد قليل أم الخير طلعت ومعاها الفطار
وخبطت ع الأوضة فتحلها حمزة واخد منها الصينية
واغلق الباب
وراح يصحي ميرال م النوم عشان تفطر
حمزة قعد جنبها وبيحسس علي شعرها ويقول : ميمو
اصحي يالا عشان تاكلي أنت مكلتيش حاجة من امبارح
ميرال : مليش نفس مش عايزة أكل
حمزة : أنا لما أقول حاجة مش بحب اكررها كتير قولت
قومي عشان تاكلي وتاخدي علاجك يبقي تسمعي الكلام
ميرال : وأنا مليش نفس هو بالعافية ؟!
فجأة قام حمزة وشال ميرال من ع السرير وقعدها علي
رجله وقال : أنا مش بحب أكرر كلامي ومش بحب حد
يقولي لاء فاهمة ؟!!

ميرال : فاهمة بس ممكن أغير البتاع اللي أنت مخليني
البسه غصب عني دا واقعد ع الكرسي واكل أنا
حمزة : البتاع اللي لبساه دا مخليكي قمر وعايز أشوفك
بيه ومش هتقومي من علي رجلي وأنا اللي هفطرك
ميرال نفخت ولسه هتتكلم حمزة باس شفايفها منعها من
الكلام
ميرال اتصدمت من اللي عمله حمزة ولم تستطيع أن
تتكلم
حمزة وميرال فطروا وحمزة أعطي العلاج لميرال
ثم سمعوا صوت رسالة علي فون ميرال
ميرال قامت جابت الفون وقعدت جنب حمزة بتفتح
الفون لقت رسالة من رقم غريب فيها : وحشتيني….

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية اغتصاب زوجة)

اترك رد