روايات

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الفصل الثالث 3 بقلم منة أيمن

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الفصل الثالث 3 بقلم منة أيمن

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي البارت الثالث

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الجزء الثالث

رواية لم يعد لك مكانا في قلبي الحلقة الثالثة

صقر بغضب :- عتجوزها وهي متجوزه
بحر بغضب :- عم بتخترف تجول ايه
صقر بغضب :- زهره تبجي مرتي .. ومعايزش اسمع حديت في الموضوع ده تاني واصل
صديق :- كيف الحديت ده يا عم سليمان مش زهره تبجي بنت بنوت ميتي اتچوزت
سليمان بإحراج :- ما انا ما تحدتتش وياك يا ولدي .. علي العموم نبجي نشوف الموضوع ده تاني وان شاء الله تلاجي بنت الحلال لولدك
بحر ببجاحه :- بس انا عايز زهره
… الدم غلي في عروق صقر والعصبيه اتملكته لدرجه انوا هج*م علي بحر ومسبهوش غير لما صديق اتوسل ليه انوا يسيبه
صقر بغضب وصريخ وصل لمسامع الكل و لفرحه الي كانت قريبه منهم :- مسمعش سيرة مرتي تاني والي ناوي يتحدتت عنيها يعرف اني هعمل فيه متل ما عملت في بحر وانتوا الي جنيتوا علي نفسيكوا
.. فرحه من بعيد خبط*ت بأيدها علي صدرها والصدمه محتلاها رنت بسرعه علي بكر :- الو يا بكر
بكر بحب :- اتوحشتيني مش اچده
فرحه بخوف :- مش وجت نحنحتك يا خوي .. الحچنا صقر عمال يضرب في الخلق بره وعمال يجول أن زهره مرته
بكر قفل عينه بعصبيه :- اجفلي دلوجتي وانا جاي ومتطلعيش لزهره تجوليلها هي منجصاش
فرحه بصدمه :- يعني ايه يا بكر .. كلامه ده صوح .. زهره مرته

 

 

 

 

 

 

بكر بعصبيه :- موجتوش الحدتيت ده دلوجتي عاد اچفلي
.. طلعت فرحه وبدأت الدموع تنزل علي عنيها لما افتكرت الحاله النفسيه الي احتلت زهره من فتره وهي طالعه علي السلم سمعت زعيق زهره و توقعت أن حد من الخدامين قالولها فطلعت تجري تلحقها
زهره بعصبيه :- ايه الحديت الماسخ الي بتجوليه ده .. صقر متچوزنيش انت مصدچينوا كيف
نسمه :- والله يا ستي ده الي جاله تحت چدام الرچاله كلاتهم
زهره بعصبيه :- وسعي أكده
فرحه وهي بتمسكها :- رايحه فين .. اهدي واعجلي يا خيتي
زهره بدموع وعصبيه :- همليني لحالي هنزل اشوف چدي يفهمني بدل ما انا كيف الهبله أكده مش دريانه بحاچه
.. نزلت لمكتب جدها ودخلت والعصبيه متملكاها وقابلها قلق جدها عليها وعلي الي هيحصل في المستقبل
زهره بعصبيه وهي بتشاور علي صقر الي بصلها بكل برود من ساعت ما دخلت :- الحديت الي واد عمي چاله ده صحيح يا چدي
جدها نزل راسل لتحت :- ايوا يا زهره
… فضلت تبصلهم بجمود وصدمه وفضلت واقفه عماله ترمش بعنيها وتبص شويه لصقر بنظرات كره وعتاب وتبص لجدها بنظرات صدمه انوا ازاي وافق علي جوازه منها مع أنه عارف الي مرت بيه بسبب وبعد فتره بتبدأ تردد شويه كلمات مش مفهومه واغمي عليها بس اول ما اغمي عليها كان بكر وصل
صقر بخضه وخوف :- جومي جومي يا زهره
بكر بغضب :- ابعد عنيها مكفياك بجي مش خلاص حققت الي نفسك فيه ابعد عنيها

 

 

 

 

 

 

… شالها بكر وطلعها علي الاوضه ولسه سليمان وصقر واقفين تحت
الجد سليمان بصرامه :- لو جري لبت ولدي حاجه يا صقر اعرف اني انا الي هاجي واخد طارها بيدي منيك مش اخوها
… وطلع جدها يطمن عليها و طلع صقر بعصبيه واخد عربيته و جري بيها وبعد فتره جت الدكتوره وطمنتهم علي زهره وان الي حصل ده من الصدمه مش اكتر وادتها مهدئ ينيمها شويه و الكل صمم يفضل قاعد جمبها لحد ما تفوق
… عند صقر كان وصل لمكان بعيد ومفيهوش ناس نزل ورزع باب العربيه وراه وبدأت الدموع غصب عنه تنزل من عينيه فضل فتره ثابت في مكانه عمال يفتكر ذكرياته مع زهره وقد ايه كانت حياته سعيده بس اتخربت بسبب شويه ناس دخل العربيه و طلع منها صوره كانت بتجمع صقر و زهره وكانوا ساعتها بيلعبوه وهدومهم اتوسخت وقعدوا علي الارض فضلوا يضحكوا وبكر لسه هيغفلهم صقر قال نكته ضحكت زهره فبانت الصوره طبيعيه وقد ايه كانت زهره بتبص لصقر ببرائه وحب واضحين فضل صقر يلمس الصوره و بعدين قلب الصوره وافتكر كلامها
.. فلاش باك :
زهره :- أكده يا خوي عم تغفلنا
صقر بضحك :- معرفش بردك وطلعتي في الصوره كيف الجمر اكتر ما انت جمر
زهره بخجل :- هو أنا حلوه اوي أكده يا صقر

 

 

 

 

صقر بوهن :- واجمل بكتير
زهره بضحك :- هات يا بكر الصوره ديه .. وانت يا صقر هات الجلم الي علي طول وياك ده معرفش ليه دايما انت شايله
صقر بضحك :- اهو بينفع
زهره قلبت الصوره وكتبت :- ( انا واقرب الناس ليا صقر ) .. عشان لما نكبرو نتفرج انا وياك علي الصوره ونتفتكر اليوم ده مش أكده يا صقر
صقر بضحك :- يا بكاشه بجي انا اجرب الناس ليكي اومال فين جدي وبكر و صبا مش كل دول قريبين منيكي
زهره بعفويه وبرائه :- بس انت اكتر واحد بحبه فيهم
صقر بتهته :- يلا يا جماعه مش عايزين نتأخرو
باك :-
.. فضل يفتكر ذكرياته معاها لحد ما دموعه اختلطت بحبر خطها
صقر بعزم :- ******

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية لم يعد لك مكانا في قلبي)

اترك رد