روايات

رواية انتقامي من القدر الفصل الثاني 2 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية انتقامي من القدر الفصل الثاني 2 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية انتقامي من القدر البارت الثاني

رواية انتقامي من القدر الجزء الثاني

رواية انتقامي من القدر الحلقة الثانية

بعد مرور اكثر من عشر سنين
في قصر فاخر بيتجمع الكل حوالين طربيزه كبيره وقاعد على الكرسي الرئيسي راجل في الستين من عمره وقال :انا عاوز اقلكم على خبر
الكل انتبه لكلامه
وليد:احم احنا على محاتجين ندخل شريك في المجموعه
دره بتفاجئ:نعم يعنى ايه حد هيشاركنا في املاكنا
وليد بحزن :ده اخر حل في ادينا خاصتا بعد الى عمله ابنك الحيله هو ومراته
كريم بغضب: بعد اذنك انا قالتلك انا مش هدير الزفته دي
وليد رزع على التربيزه وقال بغضب :ما انا ياما اتحايلت على ابن اخوك يدير الشركه وانت واخوك دايما رافضين
عمر :انا هقوم امشي عن اذنك يابابا هروح اشوف المحامى يخلص التوكيلات للست الى هتشاركنا
وليد:هات ابنك اسد معاك واياك تنسي انت فاهم عشان من النهارده هو الى هيتولى المسؤليه

 

 

 

 

 

 

 

كريم قام بهدؤ وراح الاوضه وراحت وراها مراته
ندي بغل :يعنى ايه ابن اخوك هو الى يدير وابنى انا يعمل ايه
كريم بزعيق: انا مش عاوز صداع ابنك هو الى بيدلع اتصرفي معاه انتى
لبس بدلته ونزل عشان يستقبل الست ةالى هتثتثمر معاهم في الشركه
قاعدين في قاعه الاجتماعات و بيتناقشوا في المزاد الى هيتعمل على القصر والكل في العيله في حاله حزن والكل بيزود في السعر لانه في الاخر والاول قصر المنياوى اكبر مجموعه في السوق او كانت بمعنى اصح
احد رجال الاعمال 10 مليون
راجل اخر:15 مليون
فجاه دخل حد وسمعوا صوت وقال 50 مليون
الكل بص بصدمه ناحيه الصوت وكريم قال بصدمه:نور ……..

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية انتقامي من القدر)

اترك رد