روايات

رواية عندما التقينا الفصل الثالث والخمسون 53 بقلم هدير أحمد

رواية عندما التقينا الفصل الثالث والخمسون 53 بقلم هدير أحمد

رواية عندما التقينا البارت الثالث والخمسون

رواية عندما التقينا الجزء الثالث والخمسون

عندما التقينا
عندما التقينا

رواية عندما التقينا الحلقة الثالثة والخمسون

مراد بيخبط علي الباب
وفتحتله
العاملة :حضرتك استاذ مراد
مراد :ايوه فين نور
العاملة :الاستاذة نور سابت لحضرتك الرسالة دي
مراد :خد الورقة وبدأ يقرأ فيها
كنت عارفه انك هتوصلي علشان كده سيبتلك الرسالة دي هنصحك نصيحة ياريت توفر جهدك ده وتعمل حاجه مفيدة لانك مهما تدور عليا مش هتلاقيني ابدا وفرضًا انك لاقتني استحالة تعرف ترجعني
بكرهك يامراد بكرهك وعمري ما هسامحك علي اهانتك ليا
مراد :هوصلك يا نور والله ما هسيبك غير لما تسامحيني
عند نور
نزلت عند فندق سكني للطالبات وصاحبة الفندق سورية
دخلت الفندق وطلبت غرفه لمدة شهر
موظفة الاستقبال :الغرفة لو هتكوني لوحدك هتكون ب٢٠٠دولار في الشهر لو هيكون معاكي بنت هتكون ب١٥٠دولار
نور :لا من فضلك عايزه الغرفة لوحدي
موظفة الاستقبال :ممكن اعرف اسم الجامعة اللي بتدرسي فيها
نور :جامعة اي

 

 

 

 

 

 

موظفة الاستقبال :احنا هنا مش بنسكن غير الطالبات فانتي لو مش طالبه للاسف مش هقدر اسكنك
نور :فكرت هتروح فين وكمان المكان شكله امان فا مش عايزه تسيبه
نور :انا لسه هقدم لسه مستقرتش والصراحة محتارة بين كذا حاجه
موظفة الاستقبال :تمام يا فندم
نور خدت مفتاح الغرفة وطلعت واول ما دخلت الاوضة رمت نفسها علي السرير وفضلت تعيط
عيطت شوية وبعدين نامت من كتر التعب
صحيت وهي مش عارفه هتعمل اي مش مقرره اي حاجه لسه
دخلت اتوضت وصلت وقرأت شوية في المصحف
نور متحدثة الي نفسها :هتعملي اي يانور هترجعي مصر لاهلك وانتي مطلقة وعمتك اللي مش بتسيب فرصة علشان تق*تلك ولا مراد اللي مش هيسيبني وهيفضل ورايا ومش هعرف اركز في حياتي بسببه
نور :انا مش هرجع مصر غير لما اكون واحدة تانيه خالص
بس اول حاجه لازم اعملها هي اني انقل دراستي هنا واشتغل علشان اعرف أصرف علي نفسي
اثناء ما نور قاعده بترتب هتمشي حياتها ازاي خبط الباب

 

 

 

 

 

 

فتحت نور وكانت بنت ساكنه معاها اسمها لمياء
لمياء :ميعاد الغدا يا انسة يلا علشان ناكل
نور :هو مش كل واحد بياكل لوحده
لمياء :لا كلنا بناكل مع بعض
نور :تمام يلا بينا
نزلوا ونور اتعرفت علي البنات وكانوا طيبين جدا معاها بس عرفت خبر بالنسبالها وحش وهو ان الدراسة هنا كلها بالانجلش واصعب من الدراسة في مصر بمراحل
طلعت الاوضة وهي مقررة انها لازم تاخد كورس انجلش وتتقنه كمان وكمان عايزه تاخد كورس الماني لانها عرفت ان سوق العمل متوفر لمتحدثي اللغة الالمانية زي الانجليزية
قررت انها تكلم اهلها وتعرفهم باللي حصل معاها كله

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عندما التقينا)

‫5 تعليقات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: