روايات

رواية عشقتها الفصل السادس 6 بقلم ثقتي بربي تكفيني

رواية عشقتها الفصل السادس 6 بقلم ثقتي بربي تكفيني

رواية عشقتها البارت السادس

رواية عشقتها الجزء السادس

رواية عشقتها الحلقة السادسة

بعد يوم طويل على ابطالنا طلع النهار يحمل الكثير من الاحداث
صحيت مريم من النوم بتعب علي صوت تليفونها
مجهول الو عامله ايه طمنيني عليك
مريم بتعب الحمد لله احسن ايه مش ناوي ترجع
مجهول قريب قوي ان شاء الله
مريم بعدم تصديق ان شاء الله
مريم طب سلام بقى عشان الباب بيخبط
مجهول طيب سلام خلي بالك من نفسك
مريم قفلت معي وراحت فتحت الباب
مريم بزهق خير في حاجه
احمد خير يا بت في ايه بتتكلمي كده ليه خضتيني الواحد لما يشوف حد الصبح بيقول له صباح الخير اي حاجه كده مش تهب في وشي كده
مريم والله انا طريقت كلامي كده بقى لو عاجب

 

 

 

 

 

 

احمد والله انت كلك على بعضك تعجبني
مريم نعم بتقول ايه
احمد وحس على نفسه وقال ايه فحب يغير الموضوع ده يلا عشان نفطر
مريم لا ما ليش نفس مش عايزه اكل
احمد هو ايه اللي ما ليش نفس دي يلا يا بت عشان تفطري
مريم بت لما تبقى تبتك وبعدين قلت لك انا مش جعانه ما بتفهمش يعني ولا ايه
احمد وتعصب جدآ من طريقه الي بتتكلم بيه وقال بهدوء مخيف يلا علشان تفطري مابحبش اعيد كلامي
مريم خافت من طريقه كلامه طيب هنزل وراك
احمد اسمها حاضر يا اختي مش طيب
مريم في سرها حاضر في عينك
مريم ما ردتش عليه وكانت نازله
احمد على فين ان شاء الله
مريم بعفويه من غير تفكير انت اهبل يا ابني مش انت قلت انزل افطر ولا انت عبيط ولا ايه بالطبط
احمد بي عصبيه بت ان ظبطي كده اعرفي انتي بتقولي ايه
مريم اسفه والله مكنش قصدي بس انت غريب تقول لي انزلي وتتخانق معي عشان انزل افطر ولما اجي انزل تقول لي راحه فين
احمد انا قلت انزلي افطري بس مش بي منظرك ده
مريم وهي بتبص لنفسها وماله منظري بقى ان شاء الله

 

 

 

 

 

 

احمد بت خشي غيري هدومك دي مش عايز كلام كتير
مريم وماله لبسي بقى ان شاء الله مش احسن من لبس الملزقه خطيبتك
احمد بعصبيه مريم في ايه اعدلي كلامك معي كده وخشي غيري هدومك دي ويا ريت متكرنيش نفسك بي ساره ولابحد
مريم قلبه واجعها قوي من كلامه ده وفكرت ان هو شايفها اقل من خطيبته
مريم في نفسها يا يا احمد شايفني قليله قوي كده شايف ان انا ما استاهلش تكارن بها
احمد ايه يا بنتي رحت فين يلا خلصي
مريم بصتله بجمود وما ردتش عليه ودخلت وقفلت باب الاوضته
احمد استغرب قوي من تصرفها و خايف لتكون فهمته غلط وانه تكون فكرت انه فكرها اقل من ساره وهي ما تعرفش ان هو شايفه احسن من اي احد ما بيحبهاش تقارن نفسها مع اي احد لانه مش زي حد في نظره
احمد كان لسه هخبط على مريم هيفهم في ايه بس في لوقت ده جاء محمد ابو مريم
محمد خير يااحمد واقف كده ليه في حاجه
احمد لا ابدآ ياعمي بس كنت جاي انادي مريم عشان الفطار
محمد بي جمود واول مره يكلم احمد بالطريقه دي
محمد لا ريح نفسك انت مريم عندها اب وام يهتموا بها والاحسن انك تهتم بي خطيبتك
احمد بستغرب لاان اول مره عمه يكلمه بالطريقه دي خير يا عمي في ايه الكلام انت بتقوله ده

 

 

 

 

 

 

محمد مقلتش غير الصح اسمع يا احمد يا ابني انا بعتبرك زي ابني فعلآ بس مش هحبك اكتر من بنتي اللي انت عملته امبارح ده ما ينفعش وانا اللي خلاني اسكت عنه حاجه واحده بس ان بنتي كانت تعبانه غير كده انا ما حبش اللي حصل امبارح ده يتكرر تاني يا ريت تفهم وخليك بعيد عن مريم وهتم بامورك و خطيبتك بعيد عن بنتي ويا ريت ما شوفكش قريب منها تاني
احمد مش مستوعب الكلام ايه الكلام اللي انت بتقوله ده يا عمي مريم زي ياسمين وانا ما اقدرش ابعد عنها
محمد لا مش زي يا سمين مريم مش اختك مريم بنت عمك وانا ما بحبش حد يقول حاجه عن بنتي ويا ريت تفضل بعيد عنها انا ما صدقت تحسنت بجد انا مش مستعده ترجع اللي كانت فيه تاني فعلشان كده خليك بعيد عنها كفايه على خسرت ولد من ولادي مش مستعد اخسر التانيه فهمت انا باكلمك المره دي بالراحه بس المره الجايه مش ضامن نفسي عشان كده باقول لك يا احمد خليك بعيد عن بنتي
وقبل مااحمد يرد كان محمد مشي واحمد واقف مصدوم ومش فاهم حاجه معقول هو ميقدرش يبعد عنها
في مكان تاني في بيت ساره بتكلم صاحبتها
ساره ايوه يابنتي زي مابقلك كده كلمة باباها الي هو عم احمد وقلت له ان لزم يبعد احمد عن مريم
صحبتها وهو سمع كلامك يعني

 

 

 

 

 

 

ساره اكيد لا مانا مقلتش ده بس انا قلتله اني خايفه علي مريم يعني هي بنت وناس عارفين ان احمد ابن عمه مش اخوه ولو احنا فهمين ده الناس مش فهمينه واحمد راجل وكمان خاطب و هيتجوز وهي بنت ولسه في اول حياته
والكلام ده كان كافي اوي
وفضلت تضحك دضحكه مستفزه
صحبتها اليسمعك يفكرك بتحبيه
ساره هههه لاياقلبي بحب فلوسه ههههههه
نرجع تاني عند مريم
كانت في اوضته بتعيط وهي بتفتكر كلام احمد
فلاش باك قبل 3سنين
مريم احمد ممكن نتكلم شويه
احمد خير يامريومه في حاجه حصلت معاكي في المدرسه
مريم لا كنت عايزه اقلك علي حاجه
احمد قولي
مريم انا انا

 

 

 

 

 

احمد في ايه يابنتي قولي
مريم انا بحبك
احمد وانا كمان بحبك ياقلبي انتي وياسمين
مريم لا انا مش بحبك حب اخوه بحبك حب
وقبل ان تكمل كلامه
احمد بعصبيه انتي اتجنانتي ايه الي كنتي هتقلي ده حسك عينك اسمعك بتقولي الكلام ده تاني فهما انا اخوكي الكبير وانتي مينفيعش تكوني غير اختي فهمتي وخصوصن اني هخطب البنت الي بحبه ومش عايزه تسمع كلامك السخيف ده وتزعل بسببك وقته هزعلك مني اوي
بااك
مريم بعيط دي تاني مره تكسرني فيه تاني مره حرام عليك ياخي ده مفيش حد حبك قد مانا حبيتك بس كله مني انا الغلطانه مكنش ينفع احب واحد اناني زيك بس خلاص انت متستهلش انت كسرتني مره ومش هسمحلك تعمله تاني
مسحت دمعها وقامت تجهز نفسها علشان تنزل لبسة مني دريس اسود وطرحه نبيتي وكتشي ابيض ونزلت وكانت كل العيله تحت
بس انصدمت من الي شافته وحست انا قلبه هيقف

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية عشقتها)

تعليق واحد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: