روايات

رواية صغيرتي البريئة الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم دعاء أحمد

رواية صغيرتي البريئة الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم دعاء أحمد

رواية صغيرتي البريئة البارت التاسع والعشرون

رواية صغيرتي البريئة الجزء التاسع والعشرون

رواية صغيرتي البريئة الحلقة التاسعة والعشرون

باسل اتنهد بعمق وهو بيفتح باب اوضه قمر و بيدخل ببط وقلبه وجعه
بصلها لقها نايمه وهي في عالم تاني وشها كله كد”مات و باين عليها الإرهاق….
قعد جانبها وفضل يبصلها
باسل :قريب اوي صدقيني قريب اوي هنخرج من المحنه دي
غمض عنيه وهو بيسند راسه على طرف السرير و بينام وهو ماسك ايديها كانه خايف انها تهرب منه
بعد ساعه تقريبا
قمر بتفتح عنيها ببط و وجع حاسه بدوخه و تشويش…. بصيت لباسل و ابتسمت بسعاده بتملس على وشه بحب لحد ما بيصحي
باسل بخضه:انتي كويسه؟ اجيب الدكتوره… في حاجه وجعاكي…..
قمر بدموع هزت راسها ب لا وهي بتحط ايديها على بطنها وبصوت واطي ضعيف:ابننا؟؟؟
باسل وهو بيطبع بو”سه خفيفه على راسها:ابننا بخير متخافيش عليه
قمر بهدوء :ممكن اطلب منك طلب

 

 

باسل :اومري يا حببتي
قمر :ممكن تخليني انام في حضنك النهارده.. انا خايفه
باسل ابتسم بحزن علي حالها و هي بعدت وهو نام جانبها واخدها في حضنه قمر كانت بتبكي بصمت و قلبها بيوجعها لحد ما نامت وهو كمان
بعد مده
الممرضه دخلت شافتهم نايمين خرجت بهدوء كان في عسكري واقف برا
في نص الليل
باسل :قمر لازم تاكلي معليش مينفعش كده
قمر: ماليش نفس بجد
باسل :انتي ماكلتيش حاجه ومينفعش تفضل عايشه ع المحاليل
قمر بدموع :انت هتسيبهم ياخدوني تاني… هتمشي وتسبني هنا لوحدي
باسل بعد الأكل و مسح دموعها :اولا انا مش هسيبك انا كلمت رئيس النيابه و فهمته الوضع…… ثانيا انتي مش هترجع هناك تاني انا وانت هنخرج من هنا على البيت
قمر بسعاده:بجد؟؟
باسل : بجد يا روح قلبي المهم تاكلي بقى
قمر :حاضر
بقى ياكلها و هو بيبصلها بتفكير
باسل :قمر الستات اللي ضر”ب كي دول ضر”بوكي ليه؟

 

 

قمر بخوف :مش عارفه بس هما قالوا ان في حد برا دافع ليهم فلوس عشان يعملوا معايا كدا
باسل بابتسامه جانبيه :وقعوا نفسهم بنفسهم المهم…. في حد من النيابه هيجي الصبح عشان يسالوكي عن اللي حصل دا
قوليله ان محدش قربلك وانك تعبتي بس من الحمل وانا هفهم الدكتوره تقول اي
ك
قمر بسرعه:ليه؟ دول كدا مش هيتحاسبوا
باسل : متخافيش هيتحاسبوا حساب عسير لكن مني انا و دول اللي هيدلونا على اللي قت”ل نيره
قمر :يارب يارب…. صحيح انتم د”فنتوا نيره
باسل :لا هي دا كله كانوا بيشر”حوا الجثه بكرا هند”فنها ان شاء الله
قمر بدموع :ربنا يرحمها نيره مكنتش تستاهل انها تمو”ت بالبشاعه دي
باسل بحزن:ربنا يرحمها المهم تكوني قويه و صدقيني فاضل تكه على برائتك انا والله مش ساكت
قمر بدون وعي وتلقائيه:ع فكره انا بحبك اوي
باسل بابتسامه جميله :وانا بعشقك ويعلم ربنا انا حالي كان ازاي من غيرك
وخالي في علمك كل دا يخلص واخدك ونسافر
في مكان اخر
المجهول:انتي غبيه ومتخلفه ازاي تعملي كدا من غير ما ترجعيلي
نواره:اعمل اي كنت بعملها الأدب لكن برده فلتت و الستا”ت ملحقوش يعملوا معها حاجه
المجهول:يا غبيه يا غبيه الستا”ت دول لو خرجوا وبقوا معه اكيد هيعرف انك اللي وراها
نواره بخوف:طب طب اعمل اي
المجهول :اقفلي
عند باسل

 

 

اطمن على قمر و خرج من المستشفى
باسل :عرفت تجيب صور للواد اللي كان بيراقب الفيلا
مروان:اه في صور ليه كتير و باين وشه شكله مكنش يعرف انه لو هرب من الكاميرات البيت ممكن نجيبه من حته تاني
باسل :تعرفي كل حاجه عنه و تجيبه المخزن صحيح حد خرج من الحجز
مروان:بعت حد سأل وقال انه في تلاته هيخرجوا النهارده
باسل : اول ما يخرجوا تجيبهم وخالي في بالك اكيد القا”تل هيحاول ياخدهم قبل ما توصل لهم بسرعه يا مروان
مروان:وانت؟
باسل :هستلم جث”ه نيره و هند”فنها في مقابر العيله
مروان :تمام ربنا معاك
عند قسم البوليس

 

 

بيخرج تلات ستا”ت ومنهم سيده اللي اته”جمت على قمر
بيكون في عربيتين… عربيه تبع باسل.. وعربيه تبع المجهول

يتبع…

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على : (رواية صغيرتي البريئة)

اترك رد